مان

إصابات ثلاث في يونايتد

مانشستر يونايتد تعرض لضربة موجعة بعد إصابة ثلاثة من لاعبي فريقه في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي مع ليفربول، وذلك عقب اضطرار كل من هيريرا، ماتا والبديل لينجارد لمغادرة ملعب المباراة خلال الشوط الأول.

هذا الموقف يعني أن مانشستر يونايتد أصبح أول فريق في الدوري الإنجليزي الممتاز يجري تغيراته الثلاث في الشوط الأول وذلك منذ أن فعلها بيرنلي في يناير 2015، في مباراة له أمام نيوكاسل يونايتد.

هيريرا كان أول المغادرين لملعب المباراة بعد مرور 20 دقيقة، حيث سقط أرضًا بسبب إصابة في أوتار الركبة. اللاعب الإسباني خرج وشارك أندرياس بيريرا بدلاً منه.

هيريرا
هيريرا كان أول من غادر الملعب بسبب الإصابة.

ماتا لحق بمواطنه الإسباني وغادر ملعب المباراة هو الآخر بعد مرور خمس دقائق وذلك بعد إصابته في التحام مشترك مع جيمس ميلنر. لاعب يونايتد صاحب القميص رقم 8 كان يعرج في البداية وتمكن من التصدي لمحاولة محمد صلاح الخطيرة، ولكنه تم استبداله بعد ذلك حيث شارك لينجارد بدلاً منه.

وبعد أن كان لينجارد قد تم الاستعانة به في وقت مبكر عما كان متوقعًا، فقد سقط لينجارد نفسه أرضًا، ممسكًا بأوتار ركبته عقب صدام كاد أن يحرز من خلاله هدف التقدم ليونايتد. حارس مرمى ليفربول أليسون تألق في هذه المحاولة وانقض على قدم لينجارد والذي كان قد تلقى تمريرة بينية رائعة من لوكاكو. لاعبنا صاحب القميص رقم 14 لم يتمكن من التعافي واضطر لمغادرة ملعب المباراة مفسحًا المجال أمام أليكسيس سانشيز في الدقيقة 40، بعد مرور 15 دقيقة على مشاركته في المباراة.

المدير الفني المؤقت ليونايتد سولشاير كشف النقاب بعد ذلك عن أن راشفورد تعرض لإصابة هو الآخر، في كاحله في الدقيقة الأولى من عمر المباراة.  
“كان يتوجب علينا أن نستبدل راشفورد كذلك،”
المدير الفني معترفًا في حديثه خلال مقابلته التي أعقبت المباراة إلى سكاي سبورتس.

“لقد تعرض لإصابة في الشوط الأول، في أول تدخل ضده - والذي كان يتوجب احتسابه ركلة جزاء. جوردان هيندرسون اندفع نحوه، وتورم كاحل راشفورد، وقد كان ذلك التدخل واحدًا من تدخلات كثيرة ضده. وإن لم يكن ذلك تراكم للمخالفات ضده فإنني لا أعرف ما يمكن قوله بشأن ذلك.”
ماتا
ماتا كان اللاعب الثاني الذي غادر الملعب مصابًا.
وعندما سئل عما إذا كان يشعر بالقلق من احتمالية تفاقم إصابة راشفورد نتيجة لمواصلته البقاء في الملعب، أجاب سولشاير حيث قال:
“بكل تأكيد، ولكنه محارب وهو بن ليونايتد ويعلم ما الذي يعنيه ذلك. كان يتوجب علينا أن نبقيه في ملعب المباراة، لأننا اضطررنا للقيام بثلاث تبديلات.
لا ينبغي أن تتفاجأ في عالم كرة القدم. عليك أن تكون مستعدًا لأي شيء، حتى ولو كان ذلك أن تخسر جهود ثلاثة لاعبين في الشوط الأول بعد أن يكونوا قد تعرضوا للإصابة في أوتار الركبة.

وبرغم الإصابات، فقد أكد سولشاير ثقته في أنه سوف يكون قادرًا على اختيار تشكيل مناسب لخوض مباراة ليلة الأربعاء خارج الديار في ملعب سيلهرست بارك.
خسرنا جهود بعض اللاعبين بسبب الإصابة في العضلات، وأوتار الركبة، ولكن لدينا بعض اللاعبين الشباب الجيدين الذين تم تصعيدهم، لذلك لا داعي للقلق،
“ أولي مصرحًا بثقة. ”
سوف يكون لدينا تشكيل كامل في الملعب ليلة الأربعاء كذلك. لحسن الحظ أن هناك يومين للراحة قبل تلك المباراة.