مانشستر يونايتد 4000 مباراة

يونايتد يحتفل بإنجاز تاريخي للأكاديمية

عندما يواجه مانشستر يونايتد منافسه إيفرتون يوم 15 ديسمبر، ستكون المباراة الرابعة على التوالي التي تشهد وجود خريج واحد على الأقل من الأكاديمية. يمتد هذا السجل الاستثنائي إلى أكثر من 9 عقود قبل الحرب العالمية الثانية.

تأتي المباراة الـ4000 مع ظهور 10 لاعبين لأول مرة في فريق الخريجين، ولقد شاركوا في أكثر من ثلث مجموع الدقائق التي لعبها نجوم الفريق الأول.

وهم كالآتي: بول بوجبا وجيسي لينجارد وأندرياس بيريرا وماركوس راشفورد وأكسيل توانزيبي وسكوت مكوميناي وماسون جرين وود، ويمثلون تراثاً غنياً لهوية النادي منذ بدء المباريات عام 1937.

من بين خريجي الأكاديمية الذين تواجدوا في الفريق الأول، دنكان إدواردز وبيل فولكس وسير بوبي تشارلتون ونوبي ستيلز وجورج بيست ونورمان وايتسايد ومارك هيوز وريان جيجيز وجاري نيفيل وديفيد بيكهام وبول سكولز ودارين فليتشر، على مدار 82 عاماً.

ويعد تفاني النادي لتطوير المواهب المحلية، جزء أساسي من هوية النادي واستراتجيته بهدف بناء أجيال أخرى ليونايتد تماشيا مع الروح التي وصفها مات باسبي عام 92.

 

وقال إد ووادوارد نائب الرئيس التنفيذي: “تعد الأكاديمية جزء كبير مما نحن عليه كفريق وما نريد تحقيقه. نريد في نهاية المطاف تطوير لاعبين شباب موهوبين بدرجة كافية لارتداء قميص مانشستر يونايتد”.

وقال أولي جونار سولشاير: “منح الفرصة للاعبين الشباب هو تقليد نفخر به للغاية. هذا جزء من الحمض النووي الخاص بنا. ليس هناك من يسعدني أكثر رؤية لاعب جاء من أكاديمتنا ويزدهر في ملاعب كرة القدم. يمكن للاعب شاب أن يثير إعجابك ويفاجئك عندما تمنحه الفرصة. هذا تقليد نفخر به ونريد استمراره لفترة طويلة”

وقال نيك كوكس رئيس الأكاديمية: “هذا إنجاز لا يصدق. سجل يمتد إلى 80 عاماً، وطيلة هذا الوقت لعب الشباب دوراً بارزاً في كل مراحل النادي. استغرق هذا الكثير من العمل الجاد والتفاني. هذا سجل لا مثيل له تم بناؤه من قبل أشخاص رائعين على مدار سنوات. الأكاديمية هي شريان الحياة للنادي”.
وقال نيكي بات رئيس تطوير الفريق الأول: “هذا سجل رائع يخبرك بكل شيء عن مانشستر يونايتد. الهدف الرئيسي للأكاديمية هو إشراك اللاعبين الشباب مع الفريق الأول. تحقيق هذا في 4000 مباراة، يعد إنجازاً إستثنائياً. كل شخص في النادي يلعب دوراً حيوياً من أجل تحقيق هذا الإنجاز، ويجب أن يكون الجميع فخورين بهذا الحدث الهام”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة