احتفال راشفورد بعد تسجيله في شباك باريس

تاريخ يونايتد مع قاعدة الأهداف خارج الأرض

الأحد ٢٧ يونيو ٢٠٢١ ١٣:٣٠

في وقت سابق من هذا الأسبوع، قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلغاء قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين في جميع بطولاته ابتداءً من موسم 2021-2022.

كانت قاعدة منح الأفضلية لمن يسجل أهدافًا أكثر خارج أرضه قد تم اعتمادها على مدار 56 عامًا في الكأس الأوروبية/دوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الأوروبي/الدوري الأوروبي وكأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس.

ولطالما كان الهدف من هذه القاعدة هو تشجيع الفرق على تقديم أداء هجومي خارج أراضيها لرفع مستوى المنافسة.

على مدار السنوات التي طبقت خلالها هذه القاعدة، شهدت المباريات الأوروبية العديد من اللحظات الدرامية المثيرة.


ولكن الآن يرى الاتحاد الأوروبي أن هذه القاعدة حادت عن الهدف منها، حيث باتت الفرق التي تلعب مباراة الذهاب على أرضها تفضل عدم الهجوم بقوة خشية استقبال هدف من الفريق الزائر يمنحه أفضلية كبيرة في مواجهة الإياب.

وبينما قد يتسبب إلغاء القاعدة في تقليل الإثارة في الأدوار الإقصائية، ربما يكون ذلك في مصلحة يونايتد.

تاريخيًا، أقصي مانشستر يونايتد من البطولات الأوروبية ست مرات بسبب قاعدة الأهداف المسجلة خارج الأرض.


في كأس الاتحاد الأوروبي، أقصي يونايتد مرتين بسبب هذه القاعدة أمام ويدزيو لودز عام 1980 وروتور فولجوجراد عام 1995، بعد التعا��ل في أولد ترافورد بدون أهداف في المناسبتين.

وفي أول مشاركة لنا في دوري أبطال أوروبا، استفاد جالاطاساراي من تعادله معنا بدون أهداف على أرضه وتسجيل ثلاثة أهداف في أولد ترافورد في مباراة انتهت بالتعادل بثلاثة أهداف لمثلهم.

وفي عام 1998، سجل ديفيد تريزيجه هدفًا لصالح موناكو ليتعادل الأخير معنا بهدف لمثله في أولد ترافورد ويصعد إلى الدور نصف النهائي في دوري أبطال أوروبا، قبل أن يحرم باير ليفركوزن السير أليكس فيرجسون من اللعب في جلاسجو ضد ريال مدريد في نهائي البطولة الأوروبية الكبرى عام 2002.


قبل 11 عامًا، أقصى يونايتد من دوري الأبطال أيضًا على يد فريق ألماني آخر هو بايرن ميونخ، حيث سجل آرين روبن هدفًا حاسمًا انتهت به مباراتا الذهاب والإياب بنتيجة 4-4.

وعلى النقيض، استفاد يونايتد من قاعدة الأهداف خارج الأرض في عدد من المناسبات، فتأهل على حساب دوكلا براج في كأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس عام 1983 مستفيدًا من تسجيل هدفين في تشيكوسلوفاكيا.

وقبل عامين، حقق باريس سان جيرمان الفوز في أولد ترافورد بهدفين دون رد، ولكننا عدنا لتحقيق انتصار كبير على الفريق الفرنسي في ملعب حديقة الأمراء بثلاثة أهداف لهدف.

لا شك أن إلغاء قاعدة الأهداف خارج الأرض سيجعل المدربين واللاعبين ينظرون إلى المباريات الإقصائية من زاوية مختلفة، وكما أشرنا، قد لا يكون هذا خبرًا سيئًا ليونايتد في النهاية!


مواجهات يونايتد التي حسمت بقاعدة الأهداف خارج الأرض

1980-1981 كأس الاتحاد الأوروبي - ويدزيو لودز (1-1 في إنجلترا؛ 0-0 خارج الديار)

1983-1984 كأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس - دوكلا براج (1-1 في إنجلترا؛ 2-2 خارج الديار)

1993-1994 دوري أبطال أوروبا - جالاطاساراي (0-0 خارج الديار؛ 3-3 في إنجلترا)

1995-1996 كأس الاتحاد الأوروبي - روتور فولجوجراد (0-0 خارج الديار؛ 2-2 في إنجلترا)

1997-1998 دوري أبطال أوروبا - موناكو (0-0 خارج الديار؛ 1-1 في إنجلترا)

2001-2002 دوري أبطال أوروبا - باير ليفركوزن (2-2- في إنجلترا؛ 1-1 خارج الديار)

2009-2010 دوري أبطال أوروبا - بايرن ميونخ (1-2 خارج الديار؛ 3-2 في إنجلترا)

2018-2019 دوري أبطال أوروبا - باريس سان جيرمان (0-2 في إنجلترا؛ 3-1 خارج الديار)


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة