برونو

ملخص الخميس: استجابة كبيرة مطلوبة

كان الخروج من دوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء تجربة مخيبة للآمال بشكل مرير، ومع ذلك لا يوجد وقت للحزن في هذا الموسم المتأثر بوباء كورونا ولاعبي أولي جونار سولشاير لديهم فرصة لاستعادة الفخر في ديربي مانشستر رقم 183 يوم السبت.

أظهر يونايتد قدرة جديرة بالثناء على التعافي من الهزائم خلال فترة تولي النرويجي مسؤولية الإدارة الفنية، وهذه الروح الجماعية مطلوبة ضد سيتي بقيادة بيب جوارديولا في أولد ترافورد. سارع سولشاير إلى تحويل انتباهه إلى الديربي عندما تحدث مساء الثلاثاء وكرر قائد النادي هاري ماجواير نفس الأمر، واصفًا هذه المباراة بأنها
“مثالية”
للتعافي.
على الرغم من الإحباط السائد أوروبياً، يؤدي يونايتد بشكل جيد في الدوري الإنجليزي بعد أن حقق أربعة انتصارات متتالية ويتقدم على سيتي في جدول الترتيب بفارق نقطة واحدة. الفوز مساء السبت يوسع الفارق إلى أربع نقاط، لا سيما وأن فريق جوارديولا يعد ثاني المرشحين للفوز باللقب.
الانتصار على مسرح الأحلام سيجعل يونايتد في موقع إيجابي بالدوري، قبل جدول المباريات المزدحم في ديسمبر. بداية من يوم السبت باتت المنافسة المحلية الأكثر حاجة للتركيز، في ظل أن المنافسات القارية ستعود في فبراير.
قبل عام، حقق سولشاير فوزه الأول في ديربي مانشستر كمدرب بنتيجة 2-1 على ملعب الاتحاد. حقق أولي انتصارين آخرين في الديربي منذ ذلك الحين، وفاز خارج ملعبه في كأس رابطة الأندية، وكان الفوز الأكثر تميزًا في أولد ترافورد شهر مارس.
كانت الأجواء بعد ظهر ذلك اليوم مثيرة للغاية ووصف العديد من المعجبين هدف الفوز الدرامي لسكوت مكتوميناي بأنه أفضل لحظة في الموسم. لم نكن نعلم أن كرة القدم والمجتمع وكل شيء سيتغير بشكل كبير بعد أيام فقط، مع تفشي فيروس كورونا.
على الرغم من عودة مجموعات صغيرة من المشجعين إلى أماكن معينة في جميع أنحاء البلاد، إلا أن مانشستر لا يزال يخضع لقيود من الدرجة الثالثة وسيكون ديربي يوم السبت خلف الأبواب المغلقة لأول مرة في التاريخ.
أسطورة النادي بادي كريراند ملتزم بالعزل في المنزل منذ تفشي الوباء، متخذًا كافة الاحتياطات اللازمة، ولا يمكنه الانتظار لليوم الذي يمكننا فيه جميعًا العودة إلى مسرح الأحلام.
كتب الفائز بكأس أوروبا 1968 في مقالته لمجلة يونايتد ريفيو يوم السبت:
“لا شك أن اللاعبين استمتعوا بالحشد الذي حضر مواجهة الأسبوع الماضي حتى لو كانوا جميعًا من مشجعي وست هام! يزدهر اللاعبون في مثل هذه الأجواء، حتى لو تعرضوا لصيحات الاستهجان”
.
“دعونا نأمل ألا يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى نتمكن من الحصول على 2000 شخص على الأقل في أولد ترافورد وسأكون أنا من ضمنهم! التغطية التلفزيونية رائعة لكنني متأكد من أن معظمنا يفضل التواجد في الملعب”
.
“بالتأكيد سنفتقد الجماهير [يوم السبت]. الضجيج في الديربي الأخير هنا في شهر مارس كان لا يصدق، خاصة عندما سجل سكوت هدفه”
.
نأمل أن يحتفل بادي يوم السبت بفوز يونايتد.
ماذا يحدث اليوم؟
بعد رحلة منتصف الأسبوع إلى ألمانيا، يعود اللاعبون إلى مجمع التدريب حيث تستمر الاستعدادات لدربي مانشستر على قدم وساق.
يواصل فريق دون 18 عامًا الاستعداد لمواجهة ولفرهامبتون يوم السبت.
ويستعد فريق نيل وود دون 23 عامًا لمواجهة مانشستر سيتي بعد ظهر يوم الأحد.
ماذا حدث بالأمس؟
كان اليوم يدور بطبيعة الحال حول خسارة دوري الأبطال ضد لايبزيج، وتصدر رد فعل سولشاير وماجواير العناوين الرئيسية.
تم على الفور توجيه الانتباه إلى الدوري الأوروبي، في انتظار قرعة دور خروج المغلوب، والتي ستقام في نيون يوم الاثنين.
بدأت تغطية ما قبل مواجهة الديربي، وتم تقديم معلومات أساسية عن المباراة، بما في ذلك وقت انطلاق المباراة، والتغطية التلفزيونية والمواعيد الرسمية، بالإضافة إلى نظرة ثاقبة على الزوار.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة