محمد علي

إيلانجا يحاكي الصورة الأشهر لمحمد علي كلاي

الجمعة ٢٤ يونيو ٢٠٢٢ ١٥:٣١

قام أنتوني إيلانجا بتقليد واحدة من أشهر الصور في تاريخ الرياضة ببراعة أثناء عطلته.


كان خريج أكاديمية يونايتد قد شارك بانتظام في مباريات الفريق الأول في موسم 2021-2022، والأكيد أنه سيسعى لمواصلة تقديم أدائه المميز تحت إمرة المدرب الجديد إريك تن هاج في الموسم القادم.

حاليًا، يقضي الجناح السويدي عطلته المستحقة بعد ثلاث مباريات خاضها مع منتخب بلاده هذا الشهر، وذلك قبل أن يعود إلى كارينجتون للانتظام في فترة الإعداد للموسم الجديد في وقت لاحق من الشهر المقبل.

وبينما كان يستمتع بوقته في حوض السباحة، قام إيلان��ا بتقليد صورة الملاكم محمد علي كلاي الشهيرة تحت الماء، والتي تعود إلى عام 1961.

ما رأيكم في الصورتين ومدى التشابه بينهما؟

القصة وراء الصورة

التقطت الصورة الشهيرة لمحمد علي كلاي تحت الماء في حوض للسباحة في ميامي قبل أكثر من ستين عامًا بواسطة المصور فيليب شولكي، والذي شكل كلاي مصدر إلهام له؛ ومن جانبه، أوضح كلاي آنذاك أن مدربه كان يشجعه على التدرب تحت الماء، مشيرًا إلى أن مقاومة الماء كانت مثل الوزن.

كان كلاي قد حقق الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية عام 1960 وثمانية انتصارات كملاكم محترف، وعلى الرغم من أنه لم يكن قد وصل بعد إلى مكانته الأسطورية، إلا أنه كان مشغولًا بالاهتمام بجسده وتدريباته وكان يعرف كيف يجذب أعين وعدسات وسائل الإعلام.

بينما كان لا يزال في مرحلة المراهقة، قال كلاي آنذاك: "لا أريد أن أبدو مغرورًا، ولكنهم يقولون أنني الأسرع في الحلبة اليوم بين ملاكمي الوزن الثقيل، والسبب هو أنني أتدرب على اللكم تحت الماء".

في كتابه بعنوان Witness To Our Times الذي صدر في عام 2003، ذكر شولكي أنه عرض فكرة التقاط صورة لكلاي وهو يقوم بلكم الهواء تحت الماء على مجلة Sports Illustrated ولكن فكرته قوبلت بالرفض، قبل أن ينتهي الأمر بنشرها في مجلة منافسة.

وكتب شولكي: "عندما عرضت الفكرة على المحرر في Sports Illustrated، اتهمني بالجنون؛ لذا قمت بعرضها على مجلة Life وعلى العكس نالت إعجابهم. في ذلك الوقت، كانت مجلة Life تسعى للتفوق على منافستها، لذا حصلت على الضوء الأخضر لالتقاط الصور في حوض السباحة".

وأضاف شولكي أنه لم يصدق نفسه في اللحظة التي التقط فيها الصورة، وقال: "لقد التفت ووجدته واقفًا في قاع الحوض".

"إنه أمر صعب للغاية، ولكنه كان يقف بثبات متخذًا وضعية الملاكم بامتياز، لذا قمت بالتوجه إليه بسرعة والتقطت ست صور له. كان يحبس أنفاسه طوال تلك المدة ولم يحرك ساكنًا".

 خداع من الأعظم على الإطلاق

بعد ثلاثة أعوام من التقاط تلك الصورة التاريخية، اكتشف شولكي أن قصة تدرب كلاي تحت الماء لم تكن حقيقية وأنه تم خداعه من الملاكم الأسطوري.

وكتب المصور: "كنا نقلب في صور أحد الألبومات، وعندما وصل إلى الصور التي قمت بالتقاطها له تحت الماء، غمز لي بعينه. حينها أدركت الأمر".

"علمت أنه ومدربه قاما بتأليف تلك القصة عن التدريب تحت الماء. لم يكن يعرف حتى كيف يسبح…لقد خدع الجميع، ونتج عن ذلك صورًا رائعة".

موصى به: