لاعبو يونايتد

أي مواجهة مرتقبة أكثر ليونايتد قبل عام 2020؟

يخوض مانشستر يونايتد سلسلة من المباريات بداية من الآن وحتى نهاية عام 2019، مع 11 مباراة مرتقبة في جميع المسابقات القادمة. ولكن ما هو أكثر من المتوقع؟

لقد طلبنا من مستخدمي التطبيق الرسمي تسجيل وجهات نظرهم في استطلاع للرأي، وحتى الآن، ربحت مباراتان أكثر من 85% من الأصوات: توتنهام في أولد ترافورد ومانشستر سيتي خارج ملعبنا.

هنا، يقوم فريقنا من المراسلين الجريئين وذوي الرأي بتشريح المباريات التي تسترعي انتباههم على مدار الأسابيع الستة المقبلة، مما يسلط الضوء على سبب وجود الكثير لنتطلع إليه بوصفهم مشجعي الشياطين الحمر...

إيان ماكليش: توتنهام (أولد ترافورد)

“تطلب مني أن أشرح لماذا؟ حقا؟ هي بالفعل مباراة هامة في موسمنا، بالإضافة إلى اللعب تحت الأضواء الكاشفة في أولد ترافورد، ومع عودة خوسية مورينيو للتدريب مرة أخرى بقيادة توتنهام. ستكون الأجواء رائعًة، وأعتقد حقًا أن فريق الشياطين الحمر، داخل وخارج الملعب، سيكون مصدر إلهام لهذه المناسبة. نحن متحمسون ولا يمكننا الانتظار”.


مارك فروجات: مانشستر سيتي (خارج ملعبنا)

“أتفق أن مواجهة توتنهام ومورينيو في أولد ترافورد هي مباراة كبيرة، وأنا أوافق، ولكن لا تزال مواجهة مانشستر سيتي هو أهم  مباراة منتظرة قبل العام الجديد. إنها المباراة التي ننتظرها قبل الموسم، بالإضافة إلى لقاء ليفربول، بالطبع، وهذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها أولي جونار سولشاير في استاد الاتحاد. لقد خسرنا في الموسم الأخير مرتين ونحتاج إلى الرد، على أمل الرد بأفضل طريقة ممكنة، من خلال إلحاق الهزيمة بهم أمام جماهيرهم”.

ستيوارت جاردنر: شيفيلد يونايتد (خارج ملعبنا)

“سأعترف هنا باهتمام شخصي - شيفيلد يونايتد ليست بعيدة عن بيتي على الإطلاق، والقيادة فوق سنايك باس هي واحدة من أكثر المناظر الطبيعية الخلابة في البلاد. لقد مر وقت طويل للغاية منذ ذهاب يونايتد الأخير إلى برامال لين، وهو ملعب يتميز بالأجواء الرائعة، والذي سيهتز تمامًا يوم الأحد مع مشجعي شيفيلد مع بداية رائعة للفريق هذا الموسم. لقد كان الأمر صعباً على يونايتد في هناك، لأن أول مباراة لنا في الدوري الممتاز كانت هزيمة هناك في عام 1992. كانت زيارتنا الأخيرة قبل 13 عامًا، وعلى الرغم من تشكيلة الفريق المرصعة بالنجوم البارزة آنذاك تضمنت سكولز، جيجز، رونالدو والمزيد، لقد حققنا الفوز بهدف متأخر من روني لكسب النقاط الثلاث. أتوقع لقاء صعب آخر هذه المرة”.


آدم مارشال: أستانا (خارج ملعبنا)

“شخصياً، أنا أتطلع إلى مواجهة أستانا بشكل كبير لأنه من المحتمل أن يكون الوقت الوحيد الذي سأتمكن فيه من الذهاب إلى كازاخستان، وبكل المقاييس، إنه مكان رائع للزيارة. حتى درجات الحرارة الباردة بشكل لا يصدق لن تثني همتي عن ذلك. هناك مباراة تاريخية انتظرها أيضًا، إيفرتون على ملعب أولد ترافورد في 15 ديسمبر، والتي من المقرر أن تكون المباراة رقم أربعة ألاف على التوالي التي تشهد تواجد لاعب محلي في صفوف يونايتد. وبطبيعة الحال، آمل أن يكون بعض طلاب الأكاديمية يحتفلون بهذه المناسبة بالطريقة الصحيحة، مع بعض الأهداف ضد إيفرتون”.


جو جانلي: كولشستر(أولد ترافورد)

“قد يكون فريق إسكس هو الفريق الأقل تصنيفًا الذي نواجهه في ديسمبر ولكن مع ذلك، إنه ربع نهائي. في ملعبنا، والفوز من شأنه أن يجعلنا على مقربة من لقب أولي الأول مع يونايتد. كما رأينا في الماضي - لا سيما في عام 2006، عندما هزمنا ويجان أثليتيك لنرفع هذا الكأس، هذه المنافسة تمنح فريق أولي جونار سولشاير الفرصة للبناء للمستقبل وتحقيق الألقاب”.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة