أولي جونار سولشاير في أولد ترافورد.

أخبار الفريق قبل المواجهة الأخيرة ضد كارديف

أعلن أولي جونار سولشاير عن بعض الأخبار التي تخص قائمة يونايتد قبل مواجهة الشياطين الحمر الأخيرة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم ضد كارديف سيتي بعد غد الأحد.

استعدادًا لهذه المباراة، تم تصعيد عدد من اللاعبين الشباب للانضمام لقائمة يونايتد يوم الأحد، فشهدت حصة أمس التدريبية للفريق الأول مشاركة كل من جيمس جارنر، وديلان ليفيت، وأرناو بويجمال، وتاهيث تشونج، وآنخيل غوميز، وماسون جرينوود.

أيضًا، هناك إمكانية لتواجد أنطونيو فالنسيا في المباراة إذا ثبتت جاهزيته، وهو الذي ينتهي عقده مع يونايتد هذا الصيف.


عند سؤاله عن احتمالية أن تكون مباراة الأحد الأخيرة مع يونايتد بالنسبة لبعض لاعبي الفريق، أجاب المدرب النرويجي: “حسنًا، كل شئ وارد في كرة القدم. ربما تكون المباراة الأخيرة بالنسبة للبعض، وفي الوقت ذاته ربما تكون إنطلاقة حقيقية للبعض الآخر”.

“لقد كان الموسم الحالي مبشرًا بالنسبة للبعض من اللاعبين الشباب، ويوم الأحد سندفع بلاعب أو إثنين منهم”.

يوم الأحد الماضي، شارك تشونج في الشوط الثاني من مباراة يونايتد ضد هدرسفيلد، بينما تعافى جرينوود من الإصابة التي أبعدته عن نفس المباراة.


بالنسبة لفالنسيا، فاللاعب الكولومبي كان قد لعب آخر مباراة بقميص يونايتد في الثاني من يناير الماضي عندما حقق الشياطين الحمر الفوز على نيوكاسل بهدفين نظيفين، ولكنه عاد إلى التدريبات من جديد وربما يكون جاهزًا للتواجد مع الفريق يوم الأحد.

وأضاف سولشاير: “لقد تحدثت مع فالنسيا بالأمس. من المؤسف أنه ابتعد عن الملاعب طوال الخمس أو الست شهور الماضية منذ مجيئي إلى الفريق. كانت إصابة قوية، ولكنه يشعر بتحسن كبير الآن، وإذا تحسنت حالته أكثر اليوم وغدًا، فربما نمنحه وداعًا مناسبًا يوم الأحد. لقد قدم الكثير لهذا النادي”.

“لقد فاز بجائزة لاعب العام في يونايتد من قبل وحمل شارة قيادته لفترة، فأعتقد أنه يستحق وداعًا يليق به”.

من ناحية أخرى، ربما تشهد مباراة الأحد عودة جيسي لينجارد، والذي غاب عن المباراة الماضية بداعي الإصابة، بينما تحوم الشكوك حول جاهزية روميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز وأنتوني مارسيال.

وعلى صعيد الغيابات، فمن المؤكد غياب المدافع إيريك بايلي لإصابته في ركبته في مباراة مانشستر يونايتد ضد تشيلسي التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.


أنطونيو فالنسيا.

يوم الأحد، سيسعى كارديف لإنهاء الموسم بصورة إيجابية، وذلك بعد أن تأكد هبوطه إلى دوري الدرجة الأولى بعد موسم واحد فقط في الدوري الممتاز.

وسيدخل الفريق الويلزي المباراة محرومًا من خدمات لاعبيه سول بامبا، وماثيو كونولي، وجو رالس، وكالوم بيتيرسون.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به: