يونايتد

يونايتد 1 أستون فيلا 0

الأحد ٣٠ أبريل ٢٠٢٣ ١٧:٢١

خطا مانشستر يونايتد خطوة أخرى تقربه من المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعد أن فاز على أستون فيلا 1-0 في الدوري الإنجليزي الممتاز.

عززت كتيبة إريك تن هاج آمالنا الأوروبية بعدما تابع برونو فيرنانديز تسديدة ماركوس راشفورد، وصنع بها الفارق في ملعب أولد ترافورد.

سدد راشفورد كرة لم تكن قوية بالشكل الكافي ولكنه وجهها يسار الحارس إيميليانو مارتينيز، والذي تعامل معها بصعوبة وردّها إلى منطقة الجزاء، لتجد برونو في المكان المناسب وأسكنها شباك الدولي الأرجنتيني.

في نهاية المباراة شكّل أستون فيلا خطورة كبيرة على مرمانا، وكاد أن يدرك التعادل من خلال تسديدة دوجلاس لويز، التي ظهر وأنها مرت من دي خيا وفي طريقها للمرمى، إلا أن فيكتور ليندلوف تدخل وأخرجها برأسه قبل أن تهز شباك الفريق، ثم أشار الحكم المساعد بوجود تسلل منذ بداية اللعبة.

الشوط الأول: برونو يعطي مانشستر يونايتد زمام المبادرة

راوغ مارسيل سابيتزر، جاكوب رامسي، ثم مرر الكرة إلى ماركوس راشفورد، الذي نجح في تخطي تيرون مينجز وإيزري كونسا والانفراد بإيميليانو مارتينيز، غير أن تسديدته أتت خارج المرمى ثم أشار الحكم المساعد لوجود تسلل.

عاد راشفورد مجددًا لصناعة الخطورة، هذه المرة بعد عرضية من الجبهة اليسرى، تحديدًا عبر برونو فيرنانديز، للمهاجم الإنجليزي، الذي سددها بقدمه اليسرى، إلا أن إيميليانو مارتينيز نجح في الإمساك بها بسهولة.

استمرت خطورة يونايتد في أول ربع ساعة، تجلى ذلك في تسديدة مارسيل سابيتزر التي أتت فوق المرمى بأمتار قليلة، ومحاولة برونو إسقاط الكرة من فوق الحارس المتقدم إيميليانو مارتينيز، ولكنها لم تكلل بالنجاح.

الظهور الهجومي الأول لأستون فيلا أتى في الدقيقة 19، عندما اقتحمت تمريرة رامسي منطقة الجزاء ووجدت بوينديا، والذي بدوره مررها بين ساقي لوك شاو بحثًا عن أولي واتكينز، لولا تدخل ديجوجو دالوت في اللحظة الأخيرة وإخراج الكرة من مناطق الخطورة، لتجد الكرة قدم أليكس مورينو ويسددها بقوة ويتصدى لها دي خيا ويح��لها لركنية، بعد ذلك ألقى الحكم نظرة على تقنية الفيديو في ركلة جزاء محتملة من تدخل دالوت على واتكينز، ولكن القرار أتى بعدم وجود مخالفة.

رد يونايتد لم يتأخر، مهارة فردية من جادون سانشو على الطرف وعرضية وجدت لمسة من كاسيميرو لسوء حظه ارتطمت في العارضة ثم عادت لبرونو الذي كان في موضع تسلل.

مع اقتراب الشوط الأول من النهاية، كسر يونايتد التعادل السلبي، واستطاع برونو فيرنانديز أن يستغل ارتداد تسديدة راشفورد من يد إيميليانو مارتينيز، ليضع الهدف الحادي عشر له هذا الموسم، وهدفه السابع في مسيرته ضد أستون فيلا.

الشوط الثاني: الشياطين يحافظون على المقدمة

بدأت خطورة الضيوف مبكرًا، بعدما وجد أشلي يونج مساحة في الجبهة اليمنى وأرسل عرضية بحثًا عن أولي واتكينز، لكن تدخل فيكتور ليندلوف في الوقت المناسب برأسية حالت دون صناعة الخطورة.

بعد فترة وجيزة دخل يونايتد في اللقاء بصورة أفضل، وكاد ليندلوف أن يضيف الثاني لنا بعد تمريرة من إريكسن خلف الدفاع لكنه لم ينجح في تحويلها بقدمه اليسرى إلى المرمى.

ظهر مرة أخرى المدافع السويدي، هذه المرة في مناطقنا، بعد أن مر رامسي من لوك شاو، ثم أطلق تسديدة قوية اعترضها ليندلوف بجسده قبل أن تصل للمرمى.

واصل يونايتد الظهور في مناطق فيلا من خلال بعض المرتدات، أبرزها بينية إريكسن لسانشو خلف الدفاع، ثم تمريرة الجناح الإنجليزي الكرة لبرونو فيرنانديز على حافة منطقة الدفاع، بيد أن تسديدة البرتغالي تصدى لها مينجز برأسه.

وكان لدى الضيوف فرصة أخيرة لإدراك التعديل، إذ منحت تمريرة رامسي لواتكينز ثم تمريرة الأخير التي أسقطت الكرة أمام دوجلاس لويز وسددها لولا تدخل سابيتزر أولًا ثم ليندلوف.

وعلى الرغم من المحاولات المضنية للفيلانس من أجل التعديل، إلا أن الجهود الدفاعية ليونايتد والتي زادت بدخول ماجواير، أمنت النقاط الثلاث لليونايتد مع شباك نظيفة.

تشكيلة الفريقين

مانشستر يونايتد: دي خيا; دالوت، ليندلوف، شاو، مالاسيا; كاسيميرو، إريكسن (فريد 76)، فيرنانديز، سابيتزر (ماجواير 85); سانشو (أنتوني 76)، راشفورد (مارسيال 85)

بدلاء لم يتم استخدامهم: بوتلاند، وان-بيساكا، ويليامز، باليستيري، فيجورست

أستون فيلا: مارتينيز; يونج (تشامبرز 64)، كونسا، مينجز، مورينو (ديني 76); ديندونكر (تراوري 64)، لويز، مكجين، رامسي، بويندا (دوران 76); واتكينز

بدلاء لم يتم استخدامهم: أولسن، سيلفا، ريفان، أوريلي، يونج

موصى به: