click to go to homepage
مورينيو

مورينيو: قدمنا كرة قدم جميلة أمام بيرنلي

جوزيه مورينيو يعرب عن سعادته بعد مشاهدته لفريقه وهو يحصد ثلاث نقاط مهمة أمام بيرنلي في ملعب تيرف مور يوم الأحد.

المدير الفني ليونايتد بدت السعادة واضحة عليه نتيجة لموقف فريقه والأداء الذي قدمه من بداية المباراة، ولكنه أكد أنه كان يتمنى أن يضيف لاعبوه هدفين آخرين لنتيجة المباراة.

وخلال مقابلة حصرية أجراها مع تلفزيون مانشستر يونايتد عقب المباراة، فقد أشاد المدير الفني كذلك بالمساندة القوية من جانب مشجعي يونايتد والتي جاءت في أعقاب الهزيمة أمام السبيرز وذلك نتيجة لمساندتهم المذهلة للفريق في بيرنلي...

قدمنا كرة قدم جميلة
“كل شيء أسعدني. أول 10 دقائق من عمر المباراة كانوا بمثابة المرآة لما حدث في المباراة. لعبنا بطريقة سريعة، مبدعة، لدرجة أنني يمكنني القول بأننا كنا نقدم كرة قدم جميلة، ولكننا أهدرنا ثلاث فرص في أول 10 دقائق وأعتقد أن ذلك كان بمثابة المرآة لما جرى في المباراة. وقد تمكنا من إحراز هدفين وكانا كافيين لضمان الفوز، ولكن كان ينبغي أن نحرز هدفين آخرين، وكان يفترض أن تكون النتيجة الفوز بفارق 3، 4، 5 أو 6 أهداف. كان من المفترض أن نهز الشباك قبل الهدف الأول لنا وكان ينبغي أن نهز الشباك من ركلة الجزاء التي كان من الممكن أن تحسم المباراة لنا تمامًا وكذلك كان ينبغي أن نستثمر أفضل الفرص التي سنحت لنا بعد ركلة الجزاء. حتى عندما كنا نلعب بعشرة لاعبين، فقد كان الفريق قويًا في الواقع في كافة نواحي المباراة.”

الإشادة بالثلاثي الحاسم
“السرعة في التعامل مع الكرة والتنظيم بدون الكرة كان رائعًا للغاية. وكذلك كان الأسلوب التكتيكي، والتركيز الذي اتسم به الثلاثي الحاسم - فيلايني، ليندلوف وسمولينج - وكذلك الإبداع الذي شهدناه في خط الوسط والقوة في نقل الكرة. وفي آخر 10/15 دقيقة وبرغم أننا كنا نلعب بسرعة أقل خلال قيامنا بشن الهجمات المرتدة فقد كنت أعتقد أن الأداء كان جيدًا للغاية.”

عروض فردية جيدة

“لقد سنحت لهم فرص قليلة للغاية لأن التنظيم من جانبنا كان جيدًا في الواقع وتمكنا من الحد من خطورتهم خلال معظم فترات المباراة. كانت هناك عروض فردية جيدة بدون شك وبدون تألق هؤلاء لا يمكنك الفوز بالمباريات. الأخطاء الفردية يمكن أن تتسبب في خسارتك للمباريات واليوم لم نشهد تلك الأخطاء في خط الدفاع. بينما كانت هناك أخطاء تم ارتكابها أمام مرمى جو هارت وبالتالي كانت النتيجة فوزنا بنتيجة 2-0.”

المشجعون منحونا أفضل شعور
“أواصل القول بأن المساندة بالنسبة لي ليست مهمة، ولكنها لطيفة، وبالطبع المساندة الجماهيرية لطيفة، ولكنها ليست مهمة، لأن المشجعين يساندون الفريق بالفعل. وأعتقد أن الفريق كذلك أدخل المشجعين إلى أجواء المباراة بفضل الطريقة التي لعب بها المباراة منذ البداية بفضل كرة القدم الرائعة والروح الرائعة. كنا نعلم أن هذه المباراة لا مفر أمامنا من الفوز بها بالنسبة لنا كما أن المشجعين لعبوا دورًا مهمًا بالنسبة لنا وأعتقد أنهم بدأوا المباراة معنا منذ نهاية مباراتنا أمام توتنهام. تلك كانت اللحظة الحاسمة، وقد حصل الفريق على الشعور الأفضل عندما احتاج إليه. هذا الأسبوع كان أسبوعًا جيدًا للغاية وكان أسبوعًا لم أشعر خلاله في أية لحظة أننا كنا خارجين من هزيمة. الروح القتالية كانت مرتفعة بسبب ردة الفعل التي شهدناها من جانب المشجعين.”

قرارات شجاعة
“هذا الأسبوع كان أحد الأسابيع والتي شعرت خلالها كمدير فني أنه يتوجب الاتسام بالشجاعة في القرارات التي يجب اتخاذها، حيث فضلت ترك أندرياس بيريرا وماتيو دارميان في مانشستر، وكذلك جلس ماتا وماك توميناي في المدرجات كما جلس كل من مارثيال، يونج وكذلك الحارس البديل على مقعد البدلاء دون أن يشاركوا لمدة دقيقة واحدة. وقد كانت قرارات صعبة لأن الأسبوع كان أسبوعًا رائعًا وقد لعب جميع اللاعبين دورهم في هذه المباراة.”