أولي جونار سولشاير

سولشاير: نحتاج للتحسن سريعًا

ألقى أولي جونار سولشاير باللوم في هزيمة مانشستر يونايتد أمام كريستال بالاس بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على افتقاد لاعبي الفريق لحساسية المباريات، مؤكدًا على ضرورة تحسن الأداء بشكل سريع.

تجدر الإشارة إلى أن مباراة اليوم جاءت بعض خوض يونايتد مباراة ودية تحضيرية وحيدة أمام أستون فيلا، وفي المقابل، لعب كريستال بالاس أربع مباريات ودية ومباراتين رسميتين قبل التوجه إلى أولد ترافورد.

وكان أندروس تاونسيند قد افتتح التهديف للفريق الضيف في الدقيقة السابعة، ثم عزز ويلفريد زاها من تقدم فريقه بالهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 74، قبل أن يقلص الوافد الجديد دوني فان دي بيك الفارق بتسجيله هدف يونايتد الوحيد في الدقيقة 80، ولكن زاها عاد ليهز شباك دي خيا مرة أخرى ليعيد فارق الهدفين في الدقيقة 85، ويعود الفريق اللندني إلى مدينته بنقاط المباراة الثلاث.

وعلى الرغم من وضوح الفارق في اللياقة البدنية بين اللاعبين واحتساب ركلة جزاء مثيرة للجدل، لم يختلق سولشاير أعذارًا للهزيمة، واعتبر مباراة اليوم بمثابة جرس إنذار لفريقه.

إليكم أبرز ما قاله المدرب النرويجي في حواره معنا بعد المباراة...

أولي، بالتأكيد لم تكن البداية التي تتمناها...ما تعليقك على مباراة اليوم؟

“أشعر بالكثير من الإحباط. لقد افتقدنا لعدة أشياء اليوم، وعلى رأسها اللياقة البدنية وحساسية اللعب، ويجب علينا أن نتحسن سريعًا. كانت لدينا رغبة في حصد النقاط الثلاث، ولكننا لم نوفق. لا تزال أمامنا 37 جولة، ولكن هذه المباراة تمثل جرس إنذار لنا. كنا نعلم أننا سيتعين علينا التعامل مع واقع الأمر بعد ذهابنا بعيدًا في الدوري الأوروبي في الموسم الماضي. الفترة التحضيرية كانت قصيرة، ولكننا لا نبحث عن الأعذار”.

لقد واجهتم فريقًا لعب ست مباريات قبل مباراة اليوم...هل لعب ذلك دورًا في النتيجة النهائية؟

“نعم، بالطبع. لقد شاهدنا كيف لعبوا بقوة وكيف كانت لياقتهم البدنية في الملعب، وهذا ما كنا ننتظره منهم. كنت أتمنى أن نقدم أداءً أفضل من ذلك”.

أرجو أن تسامحني على التطرق للحديث عن تقنية الفيديو في المباراة الأولى في الموسم، ولكن قرار احتساب ركلة الجزاء بدا قاسيًا، أليس كذلك؟

“من وجهة نظري، لم تكن هناك ركلة جزاء، والقرار كان قاسيًا للغاية. ديفيد قام بتصدٍ جيد ثم وجدنا الحكم يتخذ قرارًا قاسيًا آخر بإعادة التنفيذ. من يدري ماذا كان يمكن أن يحدث، ولكن في النهاية لم يكن هذا هو سبب خسارتنا للمباراة”.

دوني فان دي بيك صنع الفارق بعد وقت صير من دخوله أرض الملعب...لابد وأنك سعيد بمردوده…

“نعم، إنه لاعب رائع ومن بين الأفضل في إيجاد المساحات. لقد أضاف الكثير للفريق بعد دخوله، لأننا كنا نفتقد للزيادة العددية داخل منطقة الجزاء لمقابلة الكرات العرضية”.

كيف ترى الموسم الجديد في ظل ازدحام جدول المباريات واللعب كل ثلاثة أيام تقريبًا؟

“علينا أن ننفض آثار الهزيمة سريعًا وأن نستعد بشكل جيد للمباراة القادمة. سنواجه لوتون تاون يوم الثلاثاء، وهذه المباراة ستكون فرصة لمنح دقائق اللعب لبعض اللاعبين، بينما سيتدرب الآخرون لوقت أطول من أجل التحسن واستعادة اللياقة البدنية. لقد بدأ الدوري بشكل رسمي اليوم، وعلينا أن نكون مستعدين كما ينبغي”.

موصى به: