click to go to homepage
ليندلوف

ليندلوف لاعب العام في السويد

مدافع يونايتد فيكتور ليندلوف تم اخيتاره كأفضل لاعب في السويد عام 2018 خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في ستوكهولم.

اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا حصل على جائزة أفضل لاعب في السويد للمرة الأولى، وذلك بعد أن تمكن من فرض وجوده في قلعة أولد ترافورد والتألق في نهائيات كأس العالم في روسيا.
 
ليندلوف كان قد شارك كأساسي في 10 مباريات من مباريات يونايتد الـ 12 في بطولة الدوري حتى الآن هذا الموسم، وحصل على المركز الثاني في الاستفتاء الخاص بجائزة أفضل لاعب في يونايتد خلال شهر أكتوبر - حيث جاء خلف مارثيال، والذي هز الشباك في خمس مباريات متتالية في الدوري.

 

“هذه الجائزة تعني الكثير بالنسبة لي بعد حصولي عليها،”
لاعب يونايتد صاحب القميص رقم 2 مصرحًا إلى الضيوف المتواجدين في حفل توزيع الجوائز، والذي حضره كذلك مهاجم يونايتد السابق زلاتان إبراهيموفيتش، والذي فاز بالجائزة عشر سنوات متتالية في الفترة ما بين 2007-2016.
 
“أنا فخور للغاية وأشعر بامتنان كبير،”
ليندلوف مستكملاً حديثه.
“أريد أن أشكر كافة زملائي في النادي وفي المنتخب الوطني، وكذلك أفراد أسرتي، والذين كانوا بجواري في الأوقات الحلوة والمرة. أنتم تعنون الكثير بالنسبة لي.
 
”أود كذلك أن أشكر زوجتي الجميلة، والتي كانت بجواري دائمًا وقامت بمساعدتي ومساندتي.
فيكتور فاز بالجائزة التي فاز بها العام الماضي شريكه في قلب دفاع المنتخب السويدي أندرياس جرانكفيست، واللذان تعاونا سويًا في مساعدة المنتخب السويدي على بلوغ دور الـ 16 من كأس العالم الذي أقيم في روسيا. وبرغم أن القرعة أوقعت المنتخب السويدي مع المنتخب الألماني حامل لقب كأس العالم 2014 والمنتخب المكسيكي القوي، فقد تمكن ليندلوف ورفاقه في المنتخب السويدي من احتلال قمة المجموعة السادسة، وذلك قبل أن ينهزموا أمام المنتخب الإنجليزي الذي كان يضم جيسي لينجارد وماركوس راشفورد بين صفوفه.
 
وقد غرد ليندلوف في الصباح التالي لحصوله على الجائزة على تويتر قائلاً:
“To the 12-year-old me. You didn't dream too big...”
 
ليندلوف انضم إلى زملائه في المنتخب السويدي والذين سيسافرون إلى تركيا، حيث سيواجهون المنتخب التركي في كونيا بعد ظهر السبت.