click to go to homepage
روخو

روخو ورغبة الأرجنتين

Share With

مدافع مانشستر يونايتد ماركوس روخو يقر بأنه يريد أن يعوض إخفاق منتخب بلاده في نهائي كأس العالم الماضية قبل أربع سنوات.

اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا كان قد شارك مع منتخب بلاده في كافة مباريات مونديال البرازيل، ولم يخسر الفريق سوى في المباراة النهائية لمونديال 2014 بنتيجة 1-0 أمام ألمانيا، يوم أن أحرز ماريو جوتزه هدف المباراة الوحيد في الوقت الإضافي.

وبعد أن أصبح اللاعب الوحيد من صفوف يونايتد الذي يمثل الأرجنتين بعد استبعاد سيرجيو روميرو نتيجة للإصابة في الركبة، فقد تعهد لاعب قلب الدفاع أنه سوف يبذل هو وزملاؤه في منتخب بلاده قصارى جهدهم من أجل أن يخرج الفريق بنتيجة أفضل هذه المرة وتكرار نفس النجاح الذي سبق وأن حققه منتخب بلاده عامي 1978 و 1986.

“بكل تأكيد، هذا أمر مهم وشرف كبير لأي لاعب أرجنتيني أن يرتدي قميص منتخب بلاده،” روخو مصرحًا إلى مجلة إنسايد يونايتد. “في الواقع نشعر بالأهمية الكبرى لهذا القميص وسوف ندافع عن ألوانه.”

 

“سوف نبذل كل ما في وسعنا عندما نرتديه ونريد أن نعوض ما خسرناه في المباراة النهائية لكأس العالم الماضية. سوف نبذل قصارى جهدنا لكي نمنح مشجعينا الفرصة للاحتفال بلقب كأس العالم مرة أخرى.”

منتخب الأرجنتين سوف يخوض مباراة تحضيرية أخيرة أمام إسرائيل يوم السبت وذلك قبيل انطلاق فعاليات مونديال روسيا. منتخب الأرجنتين سوف يلعب ضمن المجموعة الرابعة وسوف يسعى بكل قوة من أجل تعزيز حظوظه في البطولة، وذلك برغم معاناته من أجل الفوز ببطاقة التأهل إلى المونديل، والتي تم حسمها بفضل الهاتريك الذي أحرزه ميسي في مرمى الإكوادور في المباراة الختامية لتصفيات أمريكا الجنوبية.

“سوف نواجه نيجيريا مرة أخرى!” روخو مضيفًا. “أعتقد أن القرعة أوقعتنا مع نيجيريا ثلاث أو أربع مرات الآن وسوف تكون مجموعة صعبة. كرواتيا وأيسلندا يلعبان ضمن المجموعة أيضًا. آمل أن يكون ميسي في قمة مستواه وأن يفعل شيئًا من أجلنا.”

كلمات رئيسية مرتبطة