راشفورد

ردة فعل مثالية من راشفورد أمام وولفرهامبتون

السبت ٣١ ديسمبر ٢٠٢٢ ١٨:٠١

كشف ماركوس راشفورد عن سبب عدم مشاركته كأساسي في مباراة اليوم ضد وولفرهامبتون التي سجل هدفها الوحيد بعد دخوله كبديل مع انطلاقة الشوط الثاني.

قبل مباراة اليوم، تألق راشفورد بشكل لافت مع يونايتد والمنتخب الإنجليزي، ولكن المدرب إريك تن هاج لم يختاره ضمن التشكيل الأساسي في ستاد مولينيو اليوم.

وكان مدرب يونايتد قد أوضح قبل انطلاق المباراة أن راشفورد يغيب عن التشكيل الأساسي لأسباب تأديبية، ومن جانبه، أظهر المهاجم الإنجليزي ردة فعل رائعة بتوقيعه على الهدف الذي منح الفريق النقاط الثلاث في الدقيقة 76.


في حديث لشبكة بي تي سبورت بعد المباراة، كشف راشفورد عن سبب خروجه من التشكيل الأساسي، آملًا في انتهاء الحديث عن الأمر بانتهاء المباراة.

وقال صاحب القميص رقم 10: "لقد أفرطت في النوم، وتأخرت على اج��ماع للفريق؛ قد يحدث ذلك في بعض الأحيان".

"هذا تقصير مني، وهناك قواعد داخل الفريق يجب اتباعها. بالطبع كنت أتمنى أن أبدأ المباراة، ولكني أتفهم قرار المدرب".

"أنا سعيد لأننا استطعنا أن نخرج فائزين، وآمل أن ينتهي الحديث عن الأمر وأن نمضي إلى الأمام الآن".

 الفوز".


تجدر الإشارة إلى أن الهدف الذي سجله راشفورد اليوم هو الحادي عشر له في جميع المسابقات هذا الموسم، وهو بلا شك أحد أكثر هذه الأهداف قيمة كونه منح يونايتد نقاط المباراة الثلاث.

كذلك أصبح راشفورد قد زار الشباك في مباريات يونايتد الثلاث التي خاضها منذ استئناف مسابقات الأندية بعد كأس العالم، مساهمًا في تحقيق الفريق ثلاثة انتصارات متتالية.

وبسؤاله من قناة النادي عن سجله التهديفي في الفترة الأخيرة، أجاب المهاجم البالغ من العمر 25 عامًا: "تسجيل الأهداف يمنح المهاجم شعورًا رائعًا".

"لعبنا في ملعب صعب، وتحقيق الفوز هنا ليس بالأمر السهل. ربما لم نقدم أفضل أداء ممكن، ولكننا حصدنا النقاط الثلاث".

"علينا أن نكون قادرين على تحقيق انتصارات كانتصار اليوم في مرحلة التطور والبناء التي نمر بها، وأنا سعيد للغاية بهذا

جدير بالذكر أيضًا أن راشفورد قدم المساهمة التهديفية رقم 100 له اليوم في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ ظهوره الأول في المسابقة في فبراير من عام 2016 (سجل 65 هدفًا وصنع 35).

وبسؤاله عن هدف مباراة اليوم، فضل راشفورد أن ينسب الفضل لزملائه في عملية بناء الهجمة التي انتهت بزيارته شباك الحارس خوسيه سا.

وقال ابن مدينة مانشستر: "عادة ما يكون الإنهاء هو أفضل ما في الأهداف، ومعانقة الكرة الشباك تمنحك شعورًا رائعًا. العمل الجماعي في بناء الهجمة كان جيدًا".

"إنهم فريق يصعب اختراق دفاعه، ولقد كانوا يلعبون بخمسة مدافعين في الوقت الذي سجلنا فيه الهدف، لذلك لم تكن هناك مساحة كبيرة للتحرك فيها، ومع ذلك نجحنا في استغلال إحدى الثغرات وسجلنا الهدف".


موصى به: