راشفورد

راشفورد: أنا مستعد للانطلاق

الأربعاء ٢٠ أكتوبر ٢٠٢١ ١٤:١٨

يشعر ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد بأنه مستعد للمضي قدمًا، بعد ظهوره الأول هذا الموسم.

في نهاية الأسبوع الماضي، عاد صاحب القميص رقم 10 بعد غياب استمر 10 مباريات حيث كان يتعافى من عملية جراحية في الكتف.
شارك اللاعب كبديل في الدقيقة 65 ضد ليستر سيتي، وسجل الهدف الثاني في الخسارة بنتيجة 4-2.
الآن، هو مصمم على العودة لمساعدة يونايتد على الفوز بأكبر عدد ممكن من المباريات خلال الأشهر المقبلة، بدايًة من مباراة دوري أبطال أوروبا ضد أتالانتا في أولد ترافورد مساء الأربعاء.
قبل مباراة الجولة الثالثة في المجموعة السادسة، جلس راشفورد مع مراسل النادي مارك سوليفان وأجرى مقابلة مطولة، يمكنك قراءتها بالكامل...
نعلم أنها كانت نتيجة مخيبة للآمال في نهاية الأسبوع، ولكن بشكل شخصي، كيف كان شعورك بعد عودتك إلى الملعب وإحراز الأهداف؟
من الواضح أنه كان شعورًا لطيفًا. ربما كان أفضل شعور هو العودة إلى التدريب لأكون صادقًا معك، لقد كنت أتدرب بعيدًا عن الفريق لفترة طويلة. عندما يمكنك التدرب مع الفريق، تشعر بأنك جزء من الفريق. النتيجة لم تكن مثلما نريد. الآن من المهم فقط أن نتطلع إلى المباراة التالية. المباراة التالية هي اللعبة الأكثر أهمية. لا جدوى من التطلع إلى المجموعة التالية من المباريات لأن الجميع يعلم أن ذلك سيكون صعبًا. علينا التعامل مع كل مباراة على حدة.
بالطبع افتقدناك ونشعر مع عودتك تشعر وكأننا ضمنا بضم صفقة جديدة. مع كل هذه الألعاب الكبيرة، نحتاج إلى أن نزيد من جودتنا...
نعم بالتأكيد. ربما في العامين الماضيين، لم أكن قريبًا من أفضل ما يمكنني فعله. هذا لا يعني أنني لم ألعب بشكل جيد، ولكنني أعلم أنه يمكنني تقديم المزيد. هذه هي المرة الأولى بالنسبة لي، حيث أشعر بأنني مستعد للإنطلاق وأن أكون حقًا اللاعب الذي أعرف أنني أستطيع أن أكونه. أريد فعل ذلك مع فريق يونايتد هذا. أريد أن نصعد السلم معًا.
من الجيد للجماهير سماعك تقول إن المستقبل سيكون مشرقًا وستفعل كل ما في وسعك لمساعدة الفريق. أنت تحب المباريات الكبيرة، ما مدى حماسك للمباريات الكبيرة المقبلة: أتالانتا وليفربول وتوتنهام؟
تنتظرنا بعض المباريات الرائعة وأعتقد أن هذا يجعل كل فرد في النادي متحمسًا لأننا نعلم أنه عندما نلعب مع الفرق الكبرى، سيخرجون أفضل ما لدينا وإذا لم نكن في أفضل حالاتنا لن نفوز، الأمر بهذه البساطة. الجميع يتطلع إلى ذلك ولكن كما قلت من قبل، علينا فقط أن نتخذ خطوة واحدة في كل مرة. نلعب مباراة، ونأمل أن نفوز، ونتعافى جيدًا ثم نستعد للمباراة التالية.
المباراة التالية هي أتالانتا في دوري أبطال أوروبا. ما مدى حماسك في كل مرة تحصل فيها على فرصة اللعب في هذه المسابقة؟
لطالما أحببت دوري الأبطال، منذ أن كنت صغيرًا، وحتى حينما كنت فقط أشاهد يونايتد من المدرجات. هي بطولة لها أجواء خاصة، هي مثل مناسبة خاصة يضعونك فيها على خشبة المسرح لتقديم العروض. هو شعور لا يصدق لذلك أنا سعيد بالتأكيد بالعودة للعب في دوري الأبطال. الأمر يتعلق بالأداء الآن، هل يمكننا تحقيق الأداء والفوز؟ كانت هناك بعض المباريات هذا الموسم حيث قدمنا   الأداء الجيد ولم نحقق النتيجة المرجوة وكانت هناك مباريات شهدت العكس. دعونا نحاول تحقيق التوازن بين الأداء والفوز.
ستحصل على فرصة لللعب الليلة في ملعب أولد ترافورد كامل العدد...
سيكون هذا شعورًا رائعًا. كنت أنظر للمباريات التي خاضها الفريق خلال فترة غيابي، وكنت في أمس الحاجة لأن تكون أول مباراة لي بعد العودة على ملعبنا. سيكون شعورًا لا يصدق، وهو شيء كنت أتطلع إليه منذ خسارة نهائي الدوري الأوروبي. نأمل أن نقدم عرضًا جيدًا للجماهير وأن يعود الجميع إلى المنزل سعداء.
ماذا تعلم عن أتالانتا؟
أعتقد أنه كان فريقًا جيدًا منذ بضع سنوات وحتى الآن. هم فريق هجومي ويقدم أداء ثابت. أشعر أن أتالانتا يمكن أن يلعب بشكل جيد في الدوري الإنجليزي الممتاز لأنهم هجوميون وأقوياء بدنيًا للغاية. عندما يدافعون وعندما يهاجمون، يتحركون ككتلة واحدة ويهاجمون دائمًا بنية تسجيل الأهداف. بعد الخسارة أمام ليستر، مواجهة فريق مثل أتالانتا مثالية لأنهم سيدفعوننا لتقديم أفضل ما لدينا. إذا أردنا الفوز بهذه المباراة يجب أن نكون في أفضل حالاتنا وعلينا أن نكون مستعدين للركض بقدر ما يركضون ونقاتل بقدر ما يقاتلون، ومن ثم نأمل أن يكون ما سنقدمه كافيًا لتحقيق الفوز.
يبدو أنها ستكون مجموعة صعبة، لذا ما مدى أهمية الفوز بالمباريات على أرضنا؟
ما يقوله أولي لنا دائمًا هو أنه يجب أن تفوز على أرضك، وتحقق نتائج جيدة خارج أرضك، سواء كانت التعادل أو الفوز. يجب تأكد من فوزك بالمباريات على أرضك وسيضعك في موقف قوي. على الرغم من الخسارة أمام يونج بويز، حققنا الفوز على فياريال، وهذه هي المباراة التالية على أرضنا، لذا دعونا نأمل أن نتمكن من الحصول على النقاط الثلاث.

موصى به: