ماسون جرينوود

جرينوود يتحدث عن أول أعوامه مع فريق يونايتد الأول

مأوضح اسون جرينوود أنه متعطش لتسجيل المزيد من الأهداف مع مانشستر يونايتد.

كان اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا قد سجل 10 أهداف مع الفريق الأول في الموسم الحالي، كان آخرها هدف من ركلة جزاء في مرمى ترانمير روفرز في كأس الاتحاد الإنجليزي الشهر الماضي.


وجاء أول أهداف جرينوود مع فريق المدرب أولي جونار سولشاير في مباراته ضد أستانا في أولد ترافورد ضمن منافسات الدوري الأوروبي، كما سجل المهاجم الإنجليزي الشاب أهدافًا أخرى في مسابقات الدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس كاراباو والدوري الإنجليزي 2، بالإضافة لأهدافه مع منتخب إنجلترا تحت 21 عامًا.


في جولة داخل مجمع AON التدريبي، تحدث جرينوود لمارك سوليفان من قناة النادي عن أول أعوامه مع الفريق الأول وكيف سار كل شيء بسرعة كبيرة منذ مشاركته الأولى أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.


مقطع فيديو
ماسون جرينوود

وقال صاحب القميص رقم 26: “لقد سار كل شيء بسرعة كبيرة، وكان عليّ أن أستمع لكل ما يقوله المدرب واللاعبون الآخرون”.


“كانت رحلة صعبة، ولازلت بعيدًا عن الهدف الذي أسعى للوصول إليه. سأواصل العمل بجد وتقديم كل ما في وسعي من أجل الفريق”.


“إذا كان أحدهم قد قال لي أنني سأسجل 10 أهداف في أول مواسمي مع الفريق الأول لمانشستر يونايتد، كنت لأقبل بذلك. الآن ها أنا قد سجلت هذا العدد من الأهداف بالفعل، وأسعى لتسجيل المزيد”.


عند سؤاله عن الجانب الذي يسعى للتحسن فيه أكثر، أجاب جرينوود: “الأهداف الرأسية. لقد سجلت ثلاثة أو أربعة أهداف فقط برأسي مع فريق الشباب”.


“لم أحرز أي هدف رأسي مع الفريق الأول، وسيكون من الجيد أن أفعل ذلك في الموسم الحالي”.


“إذا استطعت تحسين ضرباتي الرأسية، فربما سيزداد معدلي التهديفي في الموسم الواحد”.


مقطع فيديو
ماسون جرينوود يحتفل مع راشفورد عقب تسجيل هدفه أمام نيوكاسل

على جانب آخر، يرى جرينوود في مدربه أولي جونار سولشاير مثالًا يحتذى به لتعلم تسجيل الأهداف بالطرق المختلفة.


وأضاف: “أنا أستفيد كثيرًا من أولي. لقد سجل أهدافًا عديدة ويعرف طريق الشباك جيدًا. الجميع في الفريق يستمعون إلى ما يقوله باهتمام، وهو يساعدني كثيرًا. أتلقى مساعدة كبيرة من كيران ماكينا أيضًا؛ عملنا سويًا في عامي الأول مع فريق الشباب، والآن نواصل العمل في الفريق الأول”.


لا شك أن جرينوود يقوم بعمل كبير مع يونايتد الآن، وذلك بعدما حقق حلمه بتمثيل النادي الذي يعشقه منذ الطفولة.


وتابع: “أن ألعب مع الفريق الأول في أولد ترافورد وأتواجد مع اللاعبين في غرفة الملابس، فهذا أمر كان يعد بمثابة الحلم بالنسبة لي”.


“لا يمكنني التعبير عن مدى سعادتي بتحقيق حلمي، ولذلك أبتسم كثيرًا عندما أسجل الأهداف. إنه شعور استثنائي”.


“أريد أن أترك بصمة كبيرة في النادي وأن أسجل أكبر عدد ممكن من الأهداف. أرغب في الفوز بالبطولات مع يونايتد، وهذه رغبة أي لاعب يتم تصعيده من الأكاديمية إلى الفريق الأول، لذلك سيكون من الرائع أن أحقق أول لقب لي مع الفريق في وقت قريب”.

 

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.


موصى به: