بول بوجبا يحتفل مع برونو فيرنانديز بعد هدفه في المباراة

تقرير المباراة: ميلان 0 يونايتد 1

قاد بول بوجبا فريق مانشستر يونايتد للفوز على ميلان، وذلك بعد عودته من الإصابة، حيث سجل هدف المباراة الوحيد الذي ضمن التأهل إلى ربع نهائي الدوري الأوروبي.

سجل الفرنسي هدفًا رائعًا بعد دقيقتين فقط من دخوله في الشوط الثاني في ملعب سان سيرو، وقام بأكثر من تهديد طوال الشوط حيث حقق فريقه الفوز بنتيجة 1-0 وبمجموع المبارتين 2-1.

قام دين هندرسون بإنقاذين رائعين أثناء حراسته لمرمى يونايتد، بما في ذلك واحدة من زلاتان إبراهيموفيتش، حيث نجح الفريق في الحفاظ على شباكه خلال المباراة والأهم هو حجز مكان في دور الثمانية من الدوري الأوروبي.

الشوط الأول: تعادل سلبي

 

اختار أولي جونار سولشاير التمسك بنفس التشكيل الذي حقق فوزًا حيويًا صعبًا 1-0 على وست هام الأحد الماضي، ولكن كانت هناك عودة ملحوظة إلى مقاعد البدلاء مع وجود ديفيد دي خيا وبوجبا ودوني فان دي بيك. في غضون ذلك، كان كل من ديوجو دالوت وإبراهيموفيتش ضمن بدلاء ميلان.

كانت نية يونايتد واضحة منذ البداية، مع بداية حية تتميز بالكثير من الاستحواذ المبكر. جاء التهديد الأول في الدقيقة 13 عندما أرسل لوك شاو الذي تلقى الاستدعاء إلى قائمة منتخب إنجلترا، كرة إلى برونو فيرنانديز، لكن تسديدة لاعبنا رقم 18 ذهبت بعيدًا.

وهدد فرانك كيسي -الذي سجل هدفًا في ملعب أولد ترافورد لكنه أُلغيَ بسبب لمسة يد- بتسديدة قوية في الدقيقة 15، لكن دين هندرسون تصدى لها بثبات.

بعد فترة وجيزة، طالب لاعبو مانشستر يونايتد بركلة جزاء، بعد تدخل قوي من فيكايو توموري على دانييل جيمس.

ازدادت قوة ميلان مع مرور نصف ساعة من الشوط، حيث أنقذ دين هندرسون تسديدة أليكسيس سايليمايكرز من على حافة المنطقة، ثم سدد رادي كرونيتش تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين، لكن مع استمرار الأفضلية لأصحاب الأرض بسبب عدم تلقي أهداف خارج أرضه.

الشوط الثاني: عودة بوجبا!

 

دخل بوجبا المعركة، بدلاً من ماركوس راشفورد، في بداية الشوط الثاني وتولى موقع لاعبنا الشاب في الجناح الأيسر. وكان للفرنسي تأثير فوري.

وجد برونو فيرنانديز آرون وان-بيساكا بتمريرة جميلة عبر منطقة الجزاء. سقطت الكرة في النهاية بين حشد من اللاعبين، لتصبح الكرة تحت سيطرة بوجبا على الموقف المحموم. تظاهر صاحب القميص رقم 6 بالتصويب قبل تسديد الكرة ببراعة من زاوية ضيقة لتسجيل هدف المباراة الوحيد.

بعد دقيقتين فقط، هدد سايليمايكرز مرمى يونايتد بعد توغل من الجهة اليسرى، لكن تسديدته كانت سهلة بين يدي هندرسون، قبل أن يرسل بوجبا تمريرة لجرينوود الذي سدد كرة لكن جيانلويجي دوناروما أنقذها بشكل جيد.

انضم كل من مدافع يونايتد المعار دالوت ومهاجمنا السابق إبراهيموفيتش إلى المباراة في الدقيقة 65 وبحث ميلان على الفور عن المهاجم الكبير بعدة كرات طولية. كان كيسي هو الذي سدد الكرة بعد فترة وجيزة عندما حاول تسديدة على المرمى من مسافة قريبة، لكن ليندلوف أبعد الكرة ببراعة.

يونايتد احتاج إلى إنقاذ رائع آخر بعد فترة وجيزة، هذه المرة من هندرسون، حيث كان رد فعله رائعًا لرأسية من إبراهيموفيتش الذي تلقى كرة عرضية من هاكان تشالهان أوغلو.

كانت أخلاقيات العمل والروح القتالية لفريق يونايتد من العوامل الحاسمة في المراحل النهائية حيث صمد رجال سولشاير لتحقيق فوز رائع ومستحق، سواء في مباراة اليوم أو في مجموع المباراتين. نحن قادمون من ربع النهائي!


تفاصيل المباراة:


ميلان: دوناروما؛ كالولو (دالوت 65)، توموري، كيير، ثيو هيرنانديز، كرونيتش (براهيم دياز 72)، كيسي، ميتي، كاستييخو (إبراهيموفيتش 65)، هاكان تشالهان أوغلو، سايليمايكرز.

بدلا لم يشاركوا: أنطونيو دوناروما، تاتاروشانو، جابيا، بن ناصر، تونالي، تونين، جابيا.

بطاقات صفراء: كالولو، دالوت، كيير، ثيو هيرنانديز.

يونايتد: هندرسون؛ وان-بيساكا، ليندلوف، ماجواير، شاو؛ مكتوميناي، فريد؛ جيمس، فيرنانديز، راشفورد (بوجبا 46)؛ جرينوود.

بدلاء لم يشاركوا: دي خيا، جرانت، تيليس، توانزيبي، ويليامز، أماد، ماتيتش، فان دي بيك.

أهداف: بوجبا (48).

بطاقات صفراء: شاو.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة