يونايتد

تقرير المباراة: مانشستر يونايتد 0-1 كريستال بالاس

السبت ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٣ ١٨:٤٤

تعرض مانشستر يونايتد للهزيمة 1-0 أمام كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز على ملعب أولد ترافورد، بهدف يواكيم أندرسن في الشوط الأول الذي أثبت أنه كان حاسماً في النتيجة.

على الرغم من اقترابنا من التسجيل عن طريق راسموس هويلاند وبرونو فيرنانديز وكاسيميرو وماسون ماونت خلال الـ 90 دقيقة في M16، إلا أن بالاس خرج منتصرًا، بعد أن دافع بقوة لحماية تفوقهم في النتيجة.

مع انتقام فريق جنوب لندن لهزيمته في منتصف الأسبوع في الجولة الثالثة من كأس كاراباو على مسرح الأحلام، لم يتمكن فريق إريك تن هاج من تحقيق الفوز وتعرض لهزيمة رابعة في الدوري هذا الموسم.

الشوط الأول: بالاس يتقدم في النتيجة

تلقى كاسيميرو بطاقة صفراء في بداية اللقاء في ملعب أولد ترافورد بعدما أسقط مهاجم بالاس جوردان أيو أثناء محاولته الركض نحو المرمى. وبعد لحظات اقترب الضيوف من افتتاح التسجيل عن طريق اللاعب الإنجليزي الدولي مارك جويهي، بعد أن مرت تسديدته الرأسية أعلى من المرمى بعد عرضية أندرسون.

بحثًا عن هدفه الأول في أولد ترافورد، كاد هويلاند أن يجعل النتيجة 1-0 لفريق الشياطين الحمر بعد فترة وجيزة، حيث أبعدت محاولته من خط المرمى في الوقت المناسب بواسطة تيريك ميتشل، بعد أن دفع المهاجم الدنماركي الكرة في مرمى سام جونستون المندفع خارج مرماه.

سيطر ماونت على الكرة بذكاء في خط الوسط حيث واصل فريقنا السيطرة المبكرة. ومرر الكرة لهويلاند، ومع وجود ماركوس راشفورد على يساره، اختار أن ينطلق بمفرده، قبل أن يرى تسديدته تذهب إلى المدرجات.

ولكن على عكس سير اللقاء تقدم رجال روي هودسون حيث توقف يونايتد مؤقتًا في الدفاع. وجدت الكرة الثابتة التي نفذها إيزي من الجهة اليمنى طريقها بطريقة ما إلى أندرسن الذي أطلق تسديدة بقدمه اليمنى في مرمى أندريه أونانا ليمنح بالاس التقدم.

حاول راشفورد استعادة التعادل على الفور تقريبًا، حيث وجدت تمريرته العرضية ديوجو دالوت على حافة المنطقة. قام صاحب القميص رقم 20 بدوره بتمرير الكرة إلى كاسيميرو الذي سدد كرة مرت بجوار القائم.


 

الشوط الثاني: هزيمة مخيبة 

وجد كاسيميرو نفسه يبحث عن تسجيل الهدف الخامس لهذا الموسم بعد ثماني دقائق فقط من بداية الشو�� الثاني عندما وصلت تمريرة عرضية رائعة من دالوت إلى البرازيلي، حيث فشلت تسديدته البهلوانية في مباغتة جونستون.

تم اختبار هريج أكاديمية يونايتد السابق أخيرًا، حيث قفز بشكل رائع في الهواء لإبعاد تسديدة القائد فيرنانديز البعيدة. ثم تصدى لرأسية هويلاند بعد ثوانٍ، بينما واصل يونايتد تقدمه لتعديل النتيجة.

عند مرور ساعة من زمن اللقاء اصطدمت الكرة عن غير قصد بيد قائد بالاس جويل وارد، ولكن لم يتم اتخاذ أي قرار من قبل الحكم أو حكام الفيديو، على الرغم من مطالبات لاعبي يونايتد باحتساب ركلة جزاء.

استعاد جان فيليب ماتيتا الكرة مرة أخرى على الخط الجانبي حيث حاول الزوار مضاعفة تقدمهم. وسدد ويل هيوز على حافة المنطقة قبل أن يتصدى أونانا لتسديدته من على حدود المنطقة.

عندما وصلنا إلى الدقيقة 70، انطلق دالوت للأمام بشكل جيد وأرسل كرة عرضية وجدت ماونت. استقبل صاحب القميص رقم 7 الكرة لكن تسديدته الرأسية ذهبت بعيدًا عن المرمى بشكل محبط.

استمر رجال تن في المحاولة مع مرور الوقت، وهذه المرة من خلال البديل أليخاندرو جارناتشو الذي مرت تسديدته دون أن تسكن الشباك.

تم إيقاف تسديدة جارناتشو داخل منطقة الجزاء وتم إبعادها من قبل فريق روي هودجسون، الذي صمد في الدقائق الأربع من الوقت المحتسب بدل الضائع ليضمن الخروج بالنقاط الثلاث.


 

تفاصيل المباراة

يونايتد: أونانا؛ دالوت، ليندلوف (فان دي بيك، 88)، فاران (ماجواير، 87)، أمرابط؛ كاسيميرو، ماونت (مارسيال، 61)؛ راشفورد (إريكسن، 77)، فيرنانديز، بيليستري (جارناتشو، 61)؛ هويلاند.

بدلاء لم يشاركوا: بايندير، إيفانز، حنبعل، مكتوميناي.

بطاقات صفراء: كاسيميرو، ماونت، أمرابط.

بالاس: جونستون؛ وارد، أندرسن، جويهي، ميتشل، دوكوري، هيوز، أيو، إيزي (ريتشاردز، 88) ماتيتا، شلوب (ريدوالد، 78).

بدلاء لم يشاركوا: ماثيوز، هولدينج، كلاين، إيبيوي، راك ساكي، أوزوه، أولا أديبومي.

بطاقات صفراء: هيوز، وارد.

الهدف: أندرسن 25.



 

موصى به: