click to go to homepage
يونايتد

بورنموث 1 يونايتد 2

مانشستر يونايتد حسم الفوز في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة التي أقيمت في ملعب فيتاليتي بعد أن تمكن البديل الذي شارك في الشوط الثاني ماركوس راشفورد من خطف هدف الفوز ليونايتد بنتيجة 2-1 على حساب بورنموث.

هدف راشفورد، والذي أحرزه بعد مررو ثلاثة أيام على عيد ميلاده الحادي والعشرين كان اللحظة الحاسمة في المباراة وقد جاء بعد هدف التعادل الذي أحرزه مارثيال قبل نهاية الشوط الأول بعشر دقائق ورد به على هدف التقدم عن طريق كالوم ويلسون.

يونايتد لعب أربع مباريات حىتىالآن في الدوري دون هزيمة وظهر بمستوى طيب أهله للفوز بالمباراة بعد أداء قوي في الشوط الثاني تألق خلالها القائد آشلي يونج بعد تسديدة ارتطمت بالعارضة من ركلة حرة مباشرة لترتد الكرة إلى بوجبا وراشفورد واللذين قاما بمحاولتين لإسكان الكرة داخل الشباك غير أن تلك المحاولات تم التصدي لها.
قبيل انطلاق المباراة، خيم الصمت على الملعب كنوع من الاحترام لضحايا حادث المروحية في ليستر سيتي، وكذلك تم عزف موسيقى The Last Post حيث إن تلك هي أقرب مباراة تقام على ملعب بورنموث قبل مناسبة يوم الذكرى Remembrance Sunday. وعقب تلك الفترة التي شهدت هدوءًا من جانب مشجعي الفريقين، فقد عاد المشجعون إلى أجواء المباراة الصاخبة بعد بداية المباراة مباشرة.

الفرصة الأولى في المباراة كانت من نصيب أصحاب الأرض في الدقائق الأولى من عمر المباراة وذلك عندما وصلت الكرة من هجمة مرتدة لصالح بورنموث إلى ريان فرازر، والذي ربما تعامل مع الكرة بقوة خلال محاولته تسديدة الكرة نحو مرمى دي خيا. وبرغم أن تسديدة اللاعب الاسكتلندي كانت نحو المرمى إلا أنها تم التصدي لها بسهولة.

وبعد وقت قصير، شهدنا لمحات خطورة قام بها خط هجوم يونايتد المعدل، حيث مرر بوجبا الكرة إلى أليكسيس العائد للمشاركة مع يونايتد خلف دفاعات بورنموث. سيمون فرانسيس تعامل مع الكرة وأخرجها إلى ركنية، ليحرم لاعب يونايتد من فرصة كاد أن ينفرد فيها بالمرمى.
فريق بورنموث كان هو الأكثر خطورة، بالرغم من ذلك، بعد أن سنحت فرصتان من داخل منطقة الجزاء لكل من كالوم ويلسون وجونيور ستانيسلاس. الفرصة الأولى لويلسون تم التصدي لها من جانب دي خيا، وذلك قبل أن تغير كرة ستانيسالز مسارها.

الركنية التي نتجت عن المحاولة السابقة والتي نفذها ستانيسلاس لم تكن خطيرة بصورة كبيرة ولكن عقب تشتيت الكرة، فقد كانت محاولته الثانية لإحداث خطورة ناجحة - حيث لعب عرضية قابلها المهاجم المتألق ويلسون داخل الشباك من مسافة قريبة.

الضغط على دفاع يونايتد مر بموقف صعب للغاية عقب الهدف بوقت قصير، حيث اكتفى دي خيا بمشاهدة الكرة التي لعبها أدام سميث والتي مرت بين العديد من اللاعبين ولكن ولحسن الحظ مرت الكرة إلى خارج الملعب. مشجعو أصحاب الأرض طالبوا بعد ذلك بركلة جزاء بعد سقوط ديفيد بروكس خلال التحام مشترك في كرة هوائية مع لوك شو، ولكن الحكم بول تيرنلي لم يلتفت إلى المطالبات باحتساب ركلة جزاء.

مع مرور الوقت في الشوط الأول، بدأ يونايتد يظهر بصورة أكثر قوة وتمكن من إدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول بعشر دقائق حيث تمكن مارثيال من إحراز هدفه الخامس في الدوري خلال أربع مباريات. أليكسيس مرر الكرة إلى النجم الفرنسي غير المراقب داخل منطقة الجزاء، والذي قابلها من لمسة واحدة لم يتمكن أسمير بيجوفيتش من التعامل معها لتسكن شباكه.
مارثيال
مارثيال ينطلق فرحًا عقب هدف التعادل بعد تمريرة أليكسيس.
بعد بداية الشوط الثاني انطلق يونايتد إلى الأمام وهاجم بشراسة، ورغم ذلك كان بورنموث مرة أخرى هو الفريق صاحب الفرصة الأول في الشوط الثاني، وكانت عن طريق ديفيد بروكس والذي لعب كرة رائعة داخل منطقة الست ياردات ولكن دي خيا تمكن من الإمساك بالكرة.

يونايتد سنحت له بعد ذلك العديد من الفرص التي سببت إزعاجًا لأصحاب الأرض. في البداية بدا وكأن مارثيال قاب قوسين أو أدنى من إحراز هدفه الثاني وذلك بعد تمريرة بينية من ماتا، ولكن بيجوفيتش خرج من منطقة جزائه ليبعد الكرة عنه، وذلك قبل أن يهدر لوك شو وأليكسيس فرصتين تصدى لهما حارس مرمى بورنموث.

ضغط يونايتد تواصل حيث تعرض يونج للعرقلة من جانب ستانيسالز خارج منطقة الجزاء. يونج نفسه هو من نفذ الركلة الحرة المباشرة التي تم احتسابها ولكن الحظ لم يحالفه في أن يهز الشباك. حيث ارتطمت محاولته بالعارضة بدلاً من ذلك، لتصل الكرة المرتدة إلى راشفورد، والذي أطلق تصويبة تصدى لها أكي، وذلك قبل أن يسدد بوجبا الكرة ولكن بروكس أخرجها من على خط المرمى.
أكي كاد أن يضع فريقه في ورطة خلال محاولته إبعاد عرضية هيريرا الأرضية. اللاعب الهولندي أخطأ في التعامل مع الكرة برأسه لتذهب الكرة نحو مرماه ولكن بيجوفيتش تمكن من التعامل مع الكرة.

الفريق صاحب الأرض سنحت له فرصة لخطف الفوز في الدقائق العشر الأخيرة حيث انفرد بروكس بمرمى دي خيا، ولكن دي خيا تصدى لتسديدته بكل سهولة.

وبعد احتساب أربع دقائق كوقت بدل ضائع، فقد كان من الممكن أن يكون الفوز من نصيب أي من الفريقين ولكنه كان من نصيب يونايتد حيث لعب بوجبا عرضية منخفضة وقوية من الناحية اليسرى وصلت إلى راشفورد والذي تمكن من المحافظة على هدوء أعصابة داخل منطقة الست ياردات قبل أن يسكن الكرة داخل الشباك لتنطلق الأفراح بين مشجعي الفريق الزائر.

تفاصيل المباراة

بورنموث: بيجوفيتش, سميث, أكي, س.كوك, فرانسيس, فرايزر(إيبي74), ليرما, ل.كوك(جوسلينج68), ستانيسلاس (سورمان 91), بروكس, ويلسون.

بدلاء لم يشاركوا: بوروتش, دانيلز, مايسوت, ديفوي.
الإنذارات:
ليرما, ستانيسلاس, ويلسون.

صاحب الهدف: ويلسون الدقيقة 11.
يونايتد: دي خيا, يونج (القائد), ليندلوف, سمولينج, شو, ماتيتش, فريد(هريرا56), بوجبا, ماتا(راشفورد56) , سانشيز(لينجارد78), مارثيال.

بدلاء لم يشاركوا: روميرو , دارميان , جونز, ماك- توميناي.

الإنذارات: شو، يونج، راشفورد.

أصحاب الأهداف:مارثيال الدقيقة 35، راشفورد الدقيقة 93.
 

كلمات رئيسية مرتبطة