يونايتد

تشيلسي 1 مانشستر يونايتد 1: تقرير المباراة

السبت ٢٢ أكتوبر ٢٠٢٢ ٢٠:٣٥

خرج مانشستر يونايتد من مباراته ضد مضيفه تشيلسي بنقطة مستحقة بفضل هدف سجله كاسيميرو في الوقت المحتسب بدلًا من الضائع في الشوط الثاني هو الأول له بقميص الفريق.

شهدت المباراة سيطرة من جانب يونايتد، ولكننا تأخرنا في النتيجة في الدقيقة 87، حيث استطاع جورجينيو أن يتقدم للبلوز من ركلة جزاء احتسبها الحكم على سكوت مكتوميناي.

وبينما كانت المباراة تتجه إلى خسارة غير مستحقة ليونايتد، بلغت الإثارة ذروتها في الدقيقة 94 حينما ارتقى كاسيميرو عاليًا ليقابل برأسه كرة عرضية متقنة من لوك شاو، وتمكن البرازيلي من إدراك التعادل لكتيبة إريك تن هاج.


الشوط الأول - سيطرة ولا أهداف


فرض يونايتد إيقاعه منذ الدقائق الأولى، واستحوذ لاعبوه على الكرة معظم الوقت، كما ضغطوا بكل قوة عندما كانت الكرة بحوزة لاعبي ��شيلسي، وكاد لوك شاو يفتتح التهديف مبكرًا من كرة سددها بيسراه ومرت بجوار القائم بقليل.

بعدها أجبر أنتوني الحارس كيبا أريزابالاجا على القيام بأول تصدٍ في المباراة، حيث توغل إلى العمق من الجانب الأيمن وسدد كرة مقوسة بيسراه أبعدها الحارس الإسباني إلى ركلة ركنية.

وبحلول الدقيقة 30، كانت نسبة استحواذ يونايتد على الكرة قد بلغت 62%، وبينما فرض لاعبوه سيطرة كاملة على مجريات اللعب، لم يسدد لاعبو تشيلسي أي كرة على مرمى ديفيد دي خيا.


محاولات يونايتد للتقدم في النتيجة لم تتوقف، فسدد ماركوس راشفورد كرة تصدى لها حارس تشيلسي، ثم لعب أنتوني كرة ذكية باتجاه جادون سانشو، ولكن حارس الفريق المضيف قطع الطريق على الكرة.

وبعكس سير اللعب، سنحت لتشيلسي فرصة لهز الشباك للمرة الأولى في المباراة قبل دقائق قليلة على انتهاء الشوط، غير أن دفاع يونايتد أحبط المحاولة لتبقى النتيجة على حالها.

وفي المقابل، راوغ برونو فيرنانديز أحد مدافعي تشيلسي ثم أهدى تمريرة سحرية لأنتوني، ولكن الجناح البرازيلي سدد بقدمه اليمنى بجوار القائم.


تحديث من تن هاج عن إصابة فاران

 مقالة

تن هاج يتحدث عن إصابة فاران

الشوط الثاني - إثارة في الدقائق الأخيرة


دخل فريق المدرب جراهام بوتر الشوط الثاني بنوايا هجومية، ودان الاستحواذ للاعبيه، ولكن المحاولات التهديفية غابت عن كلا المرميين.

وبوصول المباراة إلى الدقيقة 60، تلقى يونايتد صفعة قوية بتعرض رافاييل فاران لإصابة بدت خطيرة، وترتب عليها خروج المدافع الفرنسي من الملعب باكيًا ودخول فيكتور لينديلوف بديلًا له.


وفي الدقيقة 72، شهدت المباراة أخطر فرصة تهديفية منذ بدايتها، إذ ارتطمت كرة رأسية من مدافع تشيلسي تريفور شالوباه بالعارضة في طريقها إلى خارج الملعب.

وفي الوقت الذي اعتقد فيه الكثيرون أن المباراة ستنتهي بالتعادل السلبي، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح تشيلسي في الدقيقة 86 بعد إعاقة من سكوت مكتوميناي لأرماندو بروخا داخل منطقة الجزاء، وكالمعتاد، انبرى لتنفيذ الركلة المتخصص جورجينيو، وتمكن اللاعب الإيطالي من وضع الكرة في شباك دي خيا.

بعد هدف البلوز، أضاف الحكم ست دقائق كوقت محتسب بدلًا من الضائع؛ وفي الدقيقة الرابعة من هذه الدقائق الست، نجح كاسيميرو في إنقاذ يونايتد من الهزيمة وأدرك التعادل بهدف هو الأول له بألوان الفريق من رأسية بارعة قابل بها كرة عرضية متقنة من لوك شاو.


تفاصيل المباراة


تشيلسي: أريزابالاجا، أزبيليكويتا (القائد)، شالوباه، سيلفا، كوكورييا (كوفاسيتش 35)، لوفتاس-تشيك (تشوكويميكا 79)، جورجينيو، تشيلويل، ماونت، ستيرلينج (بروخا 79)، وأوباميانج (بوليستيش 79).

بدلاء لم يشاركوا: ميندي، جالاجر، زكريا، هافرتز، وزياش.

أهداف: جورجينيو (الدقيقة 87 من ركلة جزاء).

إنذارات: جورجينيو.

يونايتد: دي خيا؛ دالوت، فاران (لينديلوف 60)، مارتينيز، شاو؛ كاسيميرو، إريكسن (مكتوميناي 80)؛ فيرنانديز، أنتوني، سانشو (فريد 52)؛ وراشفورد (إيلانجا 80).

بدلاء لم يشاركوا: هيتون، مالاسيا، إقبال، بيليستري، وجارناتشو.

أهداف: كاسيميرو (الدقيقة 94).

إنذارات: أنتوني، فريد، شاو، ومارتينيز.


موصى به: