click to go to homepage
يونايتد

تقرير: تشيلسي 2 يونايتد 2

مانشستر يونايتد حرم من فوز مستحق في ملعب ستامفورد بريدج بعد هدف التعادل لروس باركلي في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

بعد تقدم تشيلسي في الشوط الأول بفضل هدف روديجير، فقد تمكن يونايتد من تعويض تأخره والتقدم في نتيجة المباراة بفضل ثنائية مارثيال وظن الجميع أن يونايتد أصبح قاب قوسين أو أدنى من الخروج منتصرًا والفوز بنقاط المباراة الثلاث للمرة الأولى منذ أكتوبر 2012، ولكن باركلي انقض على الكرة وأحرز هدفًا لصالح تشيلسي في الثواني الأخيرة من عمر المباراة. لنشهد بعد ذلك مشاجرة قرب النفق اشترك فيها أعضاء الأجهزة الفنية ويخرج أصحاب الأرض بنقطة.

قبل المباراة، أعلن لاعبو يونايتد عن إصرارهم على استغلال الفوز الذي تحقق على حساب نيوكاسل بعد أن كانوا متأخرين في نتيجة المباراة والذي جاء قبل عطلة المباريات الدولية. وقد كان ماتا الذي أحرز أحد أهداف المباراة السابقة ضمن تغييرين اثنين أجراهما مورينيو على تشكيلته في مباراة اليوم بجوار ليندلوف على حساب كل من ماك توميناي وبايلي.

ماتا لعب دور صانع الألعاب من أجل أن يوفر المساندة للوكاكو وقد بدأ النجم الإسباني المباراة بصورة رائعة حيث قام بعدة لمسات وتناقلات للكرة في الهجوم. وبعد مرور 10 دقائق من عمر المباراة فقد كان تشيلسي هو البادئ بتشكيل الخطورة وذلك بعد أن عرقل ماتيتش إيدين هازارد على حدود منطقة الجزاء. ولكن تسديدة ويليان من الركلة الحرة المباشرة المحتسبة نتيجة تلك المخالفة علت العارضة لحسن حظ يونايتد.

يونايتد

بعد مرور ست دقائق فقد سنحت نصف فرصة ليونايتد حيث وصلت عرضية لوك شو من الناحية اليسرى إلى لوكاكو والذي لعبها برأسه ولكن محاولة مهاجم يونايتد لم تجد طريقها إلى المرمى.

ولسوء الحظ فقد كان تشيلسي  هو البادئ بهز الشباك بعد وقت قصير وذلك عندما منح روديجر أصحاب الأرض هدف التقدم. بعد حصول هازارد على ركنية، أرسل ويليان الكرة إلى منطقة الجزاء لتصل إلى مدافع البلوز غير المراقب والذي كانت لديه الحرية التامة لكي يسكن الكرة داخل الشباك برأسه.

تلك كانت لحظة مخيبة للآمال بالنسبة ليونايتد، والذي لم يظهر بصورة مقنعة حتى تلك اللحظة. هذا الهدف تسبب في سيطرة تامة لتشيلسي على اللعب، ورغم ذلك اكتفى دي خيا بدور المتفرج كما أنه لم تكن هناك فرصة حقيقية على أي من المرميين قبل نهاية الشوط الأول.

 

الشوط الثاني بدأ بفرصة رائعة لصالح ألفارو موراتا والذي تلقى تمريرة بينية من ماتيو كوفاسيتش. موراتا أطلق تصويبة أرضية ولكن زميله في المنتخب الإسباني دي خيا تمكن من الإمساك بالكرة باقتدار شديد. دي خيا تصدى لمحاولة أخرى من هازارد بعد أن تمكن من فتح ثغرة له في الناحية اليسرى.

بعد عمل رائع في مساحة صغيرة في الناحية اليسرى من لوكاكو وبوجبا انفتح الباب لإحراز هدف التعادل في الدقيقة 55 حيث وصلت الكرة إلى ماتا والذي اطلق تصويبة تصدى لها الحارس كيبا، ولكن لاعبي يونايتد أبقوا على المحاولة حيث أطلق يونج تصويبة بالعرض لتصل إلى مارثيال بعد أن غيرت مسارها عقب اصطدامها بجورجينيو، وبالفعل فقد أسكن النجم الفرنسي الكرة داخل الشباك بتصويبة صاروخية.

يونايتد بدأ في السيطرة على اللعب بعد ذلك ولكن تشيلسي كان هو الفريق صاحب الفرصة الحقيقية بعد ذلك وذلك عندما قابل ديفيد لويز الركلة الحرة المباشرة التي نفذها ويليان برأسه لتمر الكرة بجوار القائم بقليل. دي خيا قام بعد ذلك بتصدٍ رائع لمحاولة نجولو كانتي، ولكن يونايتد كان هو الفريق صاحب السيطرة الأكبر على مجريات اللعب، حيث قاد بوجبا اللعب في خط الوسط وكان ماتا بمثابة النافذة الهجومية القوية بفضل اللعب في مركز صانع الألعاب.

يونايتد

العمل الرائع للاعب الإسباني في الناحية اليمنى كان هو السبب في هدف التقدم ليونايتد في الدقيقة 73. ماتا تمكن من المرور من لويز وذلك قبل أن يمرر الكرة إلى راشفورد. والذي مرر الكرة بدوره إلى مارثيال، والذي قطع إلى الداخل قبل أن يطلق تصويبة مقوسة بيمناه سكنت الزاوية الأرضية.

البديل أندير هيريرا كاد أن يرفع تقدم يونايتد إلى 3-1 وذلك عندما سدد كرة ضالة وصلته بعد ذلك، ولكن حارس تشيلسي خرج من مرماه لكي يتصدى لتلك المحاولة.

احتساب الحكم لست دقائق كوقت محتسب بدلاً من الضائع جعل المباراة تدخل في أجواء عصيبة حيث تلقى يونايتد ضربة قاضية عندما تمكن باركلي من إحراز هدف التعادل لصالح الفريق بعد أن كانت رأسية لويز قد ارتدت من القائم كما تصدى دي خيا لمحاولة روديجر. وبرغم ذلك، فإن يونايتد سوف يستفيد مما جرى اليوم حيث ارتفعت معدلات الثقة لدى لاعبيه بعد الأداء الرائع في الشوط الثاني وذلك قبيل المواجهة المقبلة للفريق التي ستشهد استضافة يونايتد لرونالدو ورفاقه في فريق يوفنتوس يوم الثلاثاء في ملعب أولد ترافورد.

يونايتد

تفاصيل المباراة

تشيلسي: اريزبلاغا، أزبيليكويتا، روديغر، لويز، الونسو، كانتي، جيورجينيو، كوفاتشتش (باركلي59)، ويليان، هازارد،  موراتا (جيرو79).

بدلاء لم يشاركوا: كاباييرو، زاباكوستا، كاهيل، فابريغاس.

الإنذارات: روديجير، هازارد

يونايتد: دي خيا، يونج (القائد)، ليندلوف، سمولينج، شو، ماتا (هريرا75)، ماتيتش، بوجبا، راشفورد (سانشيز85)، لوكاكو, مارثيال (بيريرا83).

بدلاء لم يشاركوا: روميرو، بايلي، دراميان، فريد.

الإنذارات: ماتيتش، يونج، ماتا

الحضور الجماهيري: لم يؤكد بعد