يونج

بالاس1 يونايتد 3

ثنائية لوكاكو وهدف أشلي يونج يمكنون يونايتد من تحقيق رقم قياسي جديد على صعيد النادي بعد تحقيق الفوز الثامن على التوالي خارج ملعبه في جميع المسابقات بقيادة سولشاير وذلك بعد أن تغلب يونايتد على كريستال بالاس بنتيجة 3-1 في ملعب سيلهرست بارك.

يونايتد تمكن من التقدم في الشوط الأول بهدف لوكاكو الرائع وبعد ذلك ضاعف المهاجم البلجيكي من تقدم يونايتد بهدف رائع، عقب تمريرتين بالرأس من سمولينج وليندلوف. وعلى الرغم من أن جويل وارد قلص الفارق لصالح أصحاب الأرض برأسية على الطاير، إلا أن القائد يونج حسم نقاط المباراة الثلاث ليونايتد بعد لمسة حاسمة من الزاوية الضيقة في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة.
سانشيز
أليكسيس سانشيز يلعب الكرة إلى الأمام في الشوط الأول.
سولشاير اضطر لإجراء ثلاثة تغييرات على تشكيلته التي خاضت المباراة التي انتهت بالتعادل 0-0 مع ليفربول يوم الأحد. فريد، دالوت وأليكسيس سانشيز شاركوا بدلاً من الثلاثي المصاب هيريرا، ماتا وراشفورد، وذلك بالرغم من تحسن حالة راشفورد بالقدر الكافي الذي مكن المدير الفني من الاستعانة به على مقعد البدلاء. يونايتد، الذي لعب المباراة بالقميص الوردي البديل في المباراة التي أقيمت في سيلهرست بارك، كان صاحب الفرصة الأولى الحقيقة في المباراة في الدقائق العشر الأولى من المباراة. ركنية شو الرائعة وصلت إلى لوكاكو، والذي تمكن من التخلص من رقيبه. اللاعب البلجيكي قابل الكرة بصورة رائعة ولكن محاولته علت العارضة.

 

بالاس قام بردة فعل بعد أن أهدروا فرصة من مسافة قريبة، حيث قابل تاونسيند عرضية جيمس مكارثي الأرضية بتسديدة عالية ذهبت بجوار القائمة الأيمن لمرمى دي خيا.

يونايتد تمكن من خطف هدف التقدم بعد مرور نصف ساعة من عمر اللقاء عن طريق لوكاكو. شو، كان صاحب التمريرة مرة أخرى، حيث تمكن من المرور من تاونسيند وسبب حالة من الارتباك لمدافعي كريستال بالاس داخل منطقة جزائهم. الظهير الأيسر مرر الكرة إلى لاعبنا صاحب القميص رقم 9 والذي هيأ الكرة لنفسه بصورة رائعة على حافة منطقة الجزاء، بعد لمسة واحدة قبل أن يطلق تسديدة مقوسة ودقيقة سكنت الزاوية اليمنى الأرضية بعد أن فاجأت الحارس فيسينتي جوايتا.

 

تاونسيند، والذي اشتهر بإحراز أهداف من مسافة بعيدة، كان الأكثر خطورة بين لاعبي الفريق صاحب الأرض. حيث خلق لنفسه المساحة خارج منطقة الجزاء، وأطلق تصويبة أرضية بيسراه مرت بجوار القائم وذلك قبل أن يلعب عرضية خطيرة لجيفري إيشلوب، والذي لم يتمكن من توجيه محاولته داخل المرمى.
يونايتد سارع بوضع بالاس تحت الضغط بعد بداية الشوط الثاني. ديوجو دالوت، والذي تم توظيفه في دور هجومي، حصل على المساحة الكافية في الناحية اليمنى لكي يلعب عرضية رائعة وصلت إلى بوجبا والذي من المؤكد أنه شعر بالإحباط بعد أن قابلها برأسه أعلى العارضة.

 

لم يمر وقت طويل قبل أن يضيف لوكاكو الهدف الثاني ليونايتد وله في المباراة. فشل لاعبو بالاس في إخراج ركنية ليونايتد حيث وصلت الكرة إلى سمولينج والذي لعبها برأسه إلى ليندلوف والذي مررها برأسه إلى لوكاكو. رأسية ليندلوف تهادت أمام لوكاكو والذي تألق بشدة حيث استدار ووجه الكرة بيسراه داخل الشباك بعد أن مرت من فوق الحارس جوايتا.

 

ومثلما حدث مع أصحاب الأرض في مباراة العام الماضي، فقد كانت نتيجة التقدم 2-0 تعتبر نتيجة خطيرة ويمكن تعويضها، وبالفعل فقد جاء الدور على يونايتد هذه المرة لكي يقع تحت ضغط النتيجة. هدف وارد من رأسية على الطاير عند القائم الخلفي بعد عرضية إيشلوب الخطيرة منحت رجال روي هودجسون بعض الأمل في الدقيقة 65 وقد ظهر بعد ذلك أن بالاس هو الفريق الأقرب لهز الشباك مرة أخرى في الدقائق العشر التالية.

 

لوكاكو
لوكاكو هز الشباك ومنح يونايتد التقدم بهدفين.
ماكس تاير، الذي شارك بدلاً من جيمس مكارثر، أجبر دي خيا على القيام بأول تصدٍ له في مباراة الليلة كما عانقت ركلة لوكا ميليفويتفيش الحرة الشباك من الخارج.

 

ومع ذلك، فقد حسم يونج نقاط المباراة الثلاث في الدقيقة 83. بعد تبادل رائع للكرة بين بوجبا ولوكاكو على حدود منطقة الجزاء فقد حصل بوجبا على الوقت الكافي لكي يمرر الكرة إلى يونج، حيث قام قائد يونايتد بتسديدة كرة أرضية قوية داخل المرمى، حيث فشل اللاعب وارد في إبعادها من على خط المرمى. جيمس جارنر شارك كبديل في اللحظات الأخيرة لكي يلعب مباراته الأولى مع يونايتد وسوف تكون هذه الليلة ليلة مميزة للاعب خط الوسط البالغ من العمر 17 عامًا، وكذلك بالنسبة لمشجعي يونايتد الذين صاحبوه بعد أن تمكنوا من سماع أصواتهم في كل أنحاء العاصمة.
دالوت
دالوت ينطلق في الناحية اليمنى.
تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا، يونج، سمولينج، ليندلوف، شو، ماك- توميناي، فريد (جارنر89)، دالوت (بايلي 76)، بوجبا، سانشيز (راشفورد76)، لوكاكو.

بدلاء لم يشاركوا: روميرو، روخو، بيريرا، تشونج.

أصحاب الأهداف: لوكاكو الدقيقتان 33، 52 ويونج الدقيقة 83

بطاقات: أليكسيس، شو، لوكاكو.

كريستال بالاس: جويتا، كيلي، وارد، تومكينز، فان أنهولت (كوياتي82)، تاونسند، ميليفويفتش، ماك ارتور (مير61)، سكلوب، زاها، باتشوايي (بينتيكي78).

بدلاء لم يشاركوا: هينيسي، دان، ريديوالد، أيوو.

أصحاب الأهداف: وارد الدقيقة 66.

بطاقات: زاها.

 

المباراة المقبلة

 

يونايتد سوف يستضيف ساوثهامتبون في أولد ترافورد يوم السبت الساعة 15:00 بتوقيت جرينيتش.