برونو

إيفرتون 1 مانشستر يونايتد 3

السبت ٠٧ نوفمبر ٢٠٢٠ ١٦:٣٨

حقق مانشستر يونايتد فوزًا صعبًا في جوديسون بارك حيث، نجح في العودة في النتيجة ليتغلب على إيفرتون في الدوري.

في الدقيقة 19 جعل هدف برنارد رجال أولي جونار سولشاير يفعلون الكثير، لكن الشياطين الحمر ردوا بشكل حاسم بهدفين من برونو فيرنانديز في الدقائق الـ 13 التالية.

كان الشوط الثاني مليئًا بالحدة والتدخلات والالتزام من كلا الجانبين، لكن يونايتد دافع جيدًا للحد من فرص التوفيز، وسجل هدفًا ثالثًا حاسمًا في الوقت المحتسب بدل الضائع، عندما مرر فيرنانديز الكرة لإدينسون كافاني ليسجل. أول هدف له مع النادي.

ومنح الفوز الفريق ثلاث نقاط مهمة، بعد سبعة أيام مخيبة للآمال تكبد فيها الفريق هزيمتين متتاليتين أمام أرسنال وإسطنبول باشاك شهير.


الشوط الأول - ثنائية فيرنانديز

أجرى أولي جونار سولشاير أربعة تغييرات على الفريق الذي خسر أمام باشاك شهير في منتصف الأسبوع، لكن التشابه مع تلك الأمسية المخيبة للآمال في تركيا كان من شأنه أن يثير قلقه خلال المراحل الأولى في جوديسون بارك.

كما في تلك المباراة، سيطر يونايتد على الاستحواذ المبكر، لكنه أستقبل هدفًا مرة أخرى من تمريرة طويلة من المنافس، هذه المرة كانت ركلة مرمى من حارس إنجلترا جوردان بيكفورد، والتي حولها دومينيك كالفيرت لوين إلى برنارد. على حافة منطقة جزاء يونايتد. سدد البرازيلي تسديدة داخل القائم الأيمن لديفيد دي خيا ليمنح أصحاب الأرض تقدمًا مبكرًا.

كان أولي يتوقع ردًا من أولاده، وهو ما حدث فورًا. وجد ماتا مساحة أمام دفاع توفيز، ومرر لشاو على الجهة اليسرى، وصنع الظهير هدفه الثاني في الأسبوع بتمريرة عرضية وجدت فيرنانديز وحيدًا في منطقة الجزاء. وسدد صانع اللعب رأسية قوية وواثقة تجاوزت بيكفورد ليمنح يونايتد هدف التعادل.

بعد ذلك، سيطر يونايتد تمامًا على اللقاء، وبعد سبع دقائق، سجل برونو مرة أخرى لمنحنا الأفضلية. أرسل فريد كرة قوية إلى ماركوس راشفورد على بعد حوالي 20 ياردة من المرمى، واستدار المهاجم ووجد زميله البرتغالي على يسار منطقة إيفرتون ومرر له. ثم رفع فيرنانديز عرضية باتجاه منطقة الست ياردات بحثًا عن راشفورد، لكنه سجل هدفه الثاني في المباراة دون قصد بعد أن أفلتت الكرة ليس فقط ماركوس ولكن أيضًا من المحاولة اليائسة لتصدي بيكفورد عبر القائم ��لأيمن.


 

الشوط الثاني - دفاع يونايتد الصلب 

دخل إيفرتون الشوط الثاني برغبة كبيرة في التعديل. لم ينعكس ذلك في فرص تسجيل الأهداف، ولكن سرعان ما بدأت التدخلات القوية. تلقى فيرنانديز بطاقة صفراء، ولجأ الحكم لتقنية الفيديو المساعد لتدخل ماجواير القوي على ديجني. لكن راية التسلل أنقذت القائد من الحصول على بطاقة، على الرغم من أن مساعد الفيديو قرر في النهاية أن تدخل القائد كان قانونيًا.

استمتع أصحاب الأرض بالاستحواذ - على عكس الشوط الأول - لكنهم عانوا من نجاح يونايتد في اختراق الدفاع، وفي الدقائق العشرين الأخيرة سيطر يونايتد بشكل عام. حظي رجال سولشاير بفرصة كبيرة لمضاعفة التقدم في الدقيقة ٧٢، عندما مرر فريد كرة بينية وجدت راشفورد. الذي سدد كرة قوية تصدى لها بيكفورد بقدمه.

بعد دقائق، وجد راشفورد مساحة على اليسار وتمركز جيد ماتا على حافة منطقة الجزاء، لكن الإسباني لم ينهي بشكل جيد بما فيه الكفاية مع تسديدته المنخفضة. في الطرف الآخر، كان هناك دفاع حازم من رجال يونايتد حيث، تم تشتيت عرضية خطيرة من إيوبي من قبل ماجواير، وشارك البديل أكسيل توانزيبي بدلًا من لوك شاو وقام بعمل شجاع في مركز الظهير الأيسر غير المألوف له. ولكن على الرغم من جميع التمريرات العرضية، والضربات الركنية، لصالح إيفرتون لم يخلق تهديدًا حول منطقة الجزاء.

حاول دوكور في الوقت الإضافي التسجيل من تسديدة بعيدة، لكن تسديدة لاعب خط الوسط مرت دون خطورة أعلى من ديفيد دي خيا. بعد دقائق، مع تقدم إيفرتون للهجوم، مرر فيرنانديز لكافاني الذي سجل بسهولة متخطياً بيكفورد المندفع. ليطلق حكم اللقاء بعدها صافرة النهاية معلنًا فوز يونايتد بشكل رائع.

 


تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا، ليندلوف، ماجواير (القائد)، شاو (توانزيبي 67)؛ مكتوميناي، فريد؛ ماتا (بوجبا 82)، فيرنانديز، راشفورد؛ مارسيال (كافاني 82).

بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، ماتيتش، فان دي بيك، جيمس.

بطاقات: فيرنانديز، فريد.

الأهداف: فيرنانديز 25، 32، كافاني 90 + 5.

إيفرتون: بيكفورد. كولمان (القائد)، هولجيت، كين، ديني؛ دوكوري، ألان، سيجوردسون (إيوبي 66)؛ رودريجيز (توسون 80)، كالفيرت لوين، بيرنارد.

بدلاء لم يشاركوا: أولسن، مينا، ديفيز، جودفري، جوميز.

بطاقات: هولجيت، ألان، توسون، دوكوري.

الهدف: برنارد 19.

موصى به: