يونايتد

تقرير المباراة: فولهام 0 يونايتد 1

السبت ٠٤ نوفمبر ٢٠٢٣ ١٦:١٦

سجل برونو القائد فيرنانديز هدفًا ليتوج أداء الفريق القتالي اليوم حيث، فاز مانشستر يونايتد على فولهام خارج أرضه في الدوري الإنجليزي الممتاز بفضل الدراما المتأخرة للموسم الثاني على التوالي.

فقط عندما بدا أن فريق إريك تن هاج سيستسلم للتعادل الأول منذ أبريل، ظهر فيرنانديز ليستغل بعض الدفاع البطيء من قبل أصحاب الأرض وسدد تسديدة أرضية سريعة نحو المرمى لمسها بيرند لينو حارس مرمى أصحاب الأرض لكنها سكنت الشباك.

جاء هدف برونو في الوقت المحتسب بدل الضائع في نهاية الشوط الثاني الحماسي، وفي مباراته رقم 200 مع يونايتد، ليعود الفريق إلى الانتصارات بعد مباراتين دون فوز.


الشوط الأول

بعد تأكيد غياب كاسيميرو وماركوس راشفورد خلال الـ 24 ساعة الماضية قبل انطلاق المباراة، كان آخر شيء يحتاجه إريك تن هاج لرؤيته هو إصابة لاعب آخر. وكان هذا هو الوضع في أول دقيقتين، عندما سقط هاري ماجواير بطريقة مثيرة للقلق بعد تلقيه ضربة في الرأس أثناء التحام مع مهاجم فولهام البرازيلي رودريجو مونيز.

وصل الطاقم الطبي ليونايتد له بسرعة وبعد علاجه، أصبح قلب دفاع إنجلترا جاهزًا للعب. كما لو أن هذه الأخبار الجيدة حفزت الفريق، فقد واصلوا لهز الشباك أولاً، عن طريق سكوت مكتوميناي مرة أخرى، ولكن تم إلغاء الهدف. بعد أن مرر أليخاندرو جارناتشو كرة في طريقه من برونو فب��نانديز، تم اعتبار ماجواير متسللاً أثناء بناء الهجمة لكن اللعبة لم تكن واضحة. لقد استغرق الأمر وقتًا طويلاً لحكم الفيديو لاتخاذ قراره في النهاية.

الهدف الملغي وأفضل تصدي في الشوط الأول من أندريه أونانا الذي حرم هاري ويلسون من التسجيل ببراعة جاء كلاهما في أول 15 دقيقة. ورغم الإثارة المبكرة مرت المباراة بهدوء، لم يتمكن أي من الطرفين من التسجيل. وتفوق يونايتد في المباراة من حيث الاستحواذ لكن تسديدة برونو فيرنانديز الضعيفة للتسجيل من مسافة بعيدة، والتي نجح في التصدي لها بسهولة الحارس بيرند لينو، كانت التسديدة الوحيدة على المرمى.


الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بحماس من كلا الطرفين وأظهر دفاع يونايتد قوة وصلابة كبيرة

شن جارناتشو في البداية التهديد الأكبر في الشوط الثاني. صنع اللاعب الأرجنتيني الشاب عدة فرص على الجهة اليسرى ولكن تم إيقافه من قبل لينو ومدافعي فولهام. رداً على ذلك، قام فريق فولهام بمهاجمة يونايتد من عدة ركلات ركنية وقدم أونانا بعض التصديات الرائعة. من اثنتان سريعتان من ويلسون وبالينيا، بينما كان ديوجو دالوت في وضع جيد لإبعاد كرة أخرى من على خط المرمى.

أجرى بعدها تن هاج التغيير الأول في المباراة. وحل جناح أوروجواي فاكوندو بيليستري بدلا من أنتوني وسدد أول تسديدة على المرمى خلال دقائق من مشاركته، تصدى لها لينو بسهولة.


بعد أن استشعر فريقنا الفرصة لتحقيق الفوز في لندن للموسم الثاني على التوالي، أشرك مدربنا الثنائي الهجومي ماسون ماونت وأنتوني مارسيال في الدقائق العشر الأخيرة بدلًا من الثنائي الدنماركي كريستيان إريكسن وراسموس هويلاند.

كاد مارسيال أن يسجل هدفًا رائعًا من ضربة خلفية مزدوجة من عرضية دالوت بعيدًا عن القائم الأيمن. بعدها تألق لينو وتصدى لمحاولة برونو التسجيل من ركلة حرة مباشرة.

ولحسن الحظ، تفوق برونو عليه في المحاولة التالية حيث، غالط الحارس الألماني بتسديدة قوية بعد أن أهدر فولهام عدة فرص لإبعاد خط دفاعه الكرة تحت ضغط من بيليستري.

مع مرور الوقت أطلق حكم اللقاء صافرة نهاية المباراة معلنًا فوز يونايتد لنعود إلى مانشستر بثلاث نقاط مهمة.


تفاصيل المباراة

فولهام: لينو؛ كاستاني، باسي، ريام، روبنسون؛ بالينيا، إيوبي (خيمينيز، 89)، ويلسون (كايرني، 90)، بيريرا (دي كوردوفا-ريد، 81)، ويليان (لوكيتش، 76)، مونيز (فينيسيوس، 76).

البدلاء: روداك، دي فوجيرول، بالو توريه، ريد.

الإنذارات: روبنسون، إيوبي، بالينيا، ويلسون، بيريرا.

يونايتد: أونانا؛ وان-بيساكا، ماجواير، إيفانز، دالوت؛ مكتوميناي، إريكسن (ماونت، 79)؛ أنتوني (بيليستري، 63)، فيرنانديز، جارناتشو (فاران، 90+3)؛ هويلاند (مارسيال، 79).

البدلاء: بايندير، ريجيلون، أمرابط، ماينو، حنبعل.

الهدف: فيرنانديز 90+1.

الإنذارات: دالوت، جارناتشو.


موصى به: