راشفورد افتتح التسجيل

بركلات الترجيح: يونايتد يحقق الفوز على ميلان

فاز مانشستر يونايتد على ميلان بنتيجة 5-4 بركلات الترجيح في بطولة كأس الأبطال الدولية في كارديف لإكمال فترة إعداد دون هزيمة قبل موسم 2019.

 انتهت مباراة القمة في ملعب الإمارة في طريق مسدود بنتيجة 2-2 بعد 90 دقيقة، لكن البديل دانيل جيمس جيمس سجل ركلة الفوز بعد أن أنقذ ديفيد دي خيا تسديدة دانييل مالديني.

في اللقاء، كان ماركوس راشفورد قد منح يونايتد التقدم، قبل أن يسجل سوسو لاعب ليفربول السابق هدف التعادل.


 مع مرور ساعة من عمر اللقاء تقدم ميلان عن طريق كاستيلاو، إلا أن يونايتد تمكن من التعادل عن طريق البديل جيسي لينجارد ليخوض الفريق ركلات الترجيح.

هذه النتيجة تضعنا برصيد ثماني نقاط في جدول كأس الأبطال الدولي ، مما يعني أنه لا يمكن اللحاق بنفيكا بطل كأس الأبطال الدولية لعام 2019


راشفورد يحتفل بهدفه في ميلان

اختار أولي إجراء ثلاثة تغييرات على تشكيل الفريق الذي تغلب على كريستيانسوند في أوسلو، مع ماركوس روخو، وخوان ماتا - مسجل هدف الوقت الإضافي في استاد أوليفال - وأندرياس بيريرا بدلاً من فيل جونز ولينجارد وجيمس.

كانت هذه هي المرة الأولى التي يغيب فيها جيمس عن تشكيلة فريق مانشستر بعد مشاركته في جميع مبارياتنا الخمسة قبل بداية الموسم.

 بعد التنبؤ باحتمالية وجود عواصف رعدية في العاصمة الويلزية، تم اتخاذ قرار بإغلاق سقف استاد الإمارة، وربما كان الجو الخانق كان السبب في البداية البطيئة نسبيًا حيث، استغرق الجانبان وقتًا لتطوير اللعب.

سيطر يونايتد على الإستحواذ المبكر، وكان أندرياس هو صاحب أول تهديد لنا بعد تسع دقائق حيث، سدد الكرة بعيداً عن مرمى جيانلويجي دوناروما من حافة منطقة الجزاء.

بعد ذلك لم يتمكن حارس إيطاليا الأول من إيقاف هدف راشفورد بعد ١٤ دقيقة.


راشفورد، الذي كان يشن الهجمات من الجهة اليسرى لعب كرة عرضية لنيمانيا ماتيتش، الذي سدد الكرة أعلى من المرمى.

بينما كان يونايتد كان يسيطر على اللعبة ويبحث عن المزيد من الأهداف - تمكن ميلان من الرد في الدقيقة 25، بهدف من سوسو.

 وكاد اللاعب الاسباني ان يضيف الهدف الثاني ولكن مرت تسديدته بجوار المرمي.

بدأ الروسونيري، الذي كان متحمسًا بشكل واضح بعد هدف التعادل، في البحث  عن مزيد من المساحات في مناطق خط الوسط وكاد أن يتصدر زمام المبادرة لكن دي خيا تدخل بطريقة ذكية لمنع كزيستوف بياتيك من التسجيل.

كان قائد يونايتد جاهزًا مرة أخرى لإنقاذ فريقه قبل نهاية الشوط الأول، وتألق بشكل واضح لحرمان بياتك مرة أخرى بعد أن استغل المهاجم البولندي خطأ فيكتور ليندلوف داخل منطقة الجزاء.


وان-يساكا أمام ميلان

بدأ الفريق الإيطالي الشوط الثاني بالطريقة نفسها التي انهى بها في الشوط الأول، وكان على بياتيك أن يسدد مباشرة بعد أن وجد وقتًا وفضاء خلف خط دفاع الشياطين الحمر، وافترض خطأً أنه في وضع تسلل.

 تمكن كاستيليخو من منح الروسونيري التقدم بنتيجة 2-1 بعد مرور ساعة من زمن اللقاء.

بعد أن اختار المدرب عدم إجراء أي تغييرات على التشكيل في فترة الاستراحة. قام أولي بخمسة تبديلات، فريد و جيمس و لينجارد و أكسيل توانزيبي وأشلي يونج.

على الرغم من الدعم القوي من الحشد لجيمس الويلزي، إلا أن لينجارد كان له تأثير فوري حيث، سدد الكرة من قدمه اليسرى بعد تمريرة رائعة من أنتوني مارسيال ليسجل التعادل بعد 18 دقيقة من اللعب.


ماتيتش وكاستييخو

ضغط ميلان بقوة من اجل إضافة هدف ثالث لكن دفاع يونايتد كان في الموعد وكإن  جميع الـ 65982 مشاهد في استاد الإمارة دفعوا الأموال من أجل مشاهدة فوز يونايتد.

تم تبديل كل من انجيل جوميز و مايسون جرينوود مكان راشفورد ومارسيال في الدقائق العشر الأخيرة من المباراة، وأثبت الشباب قوتهم ، في حين قام فريد بتنفيذ ركلة حرة ثابتة إلى جانب الركلة الأخيرة من المباراة.

وهكذا، وفقًا لقواعد كأس الأبطال الدولية، تم اللجوء لركلات الترجيح.

سجل كلا الفريقين ركلات جزاء الأربعة الأول بخبرة كبيرة حيث، سجل لينجارد ويونج وجرينوود وجوميز لصالح يونايتد.  ثم أنقذ دي خيا من مالديني - ابن أسطورة ميلان باولو - مما مكن جيمس من تسجيل ركلة الترجيح التي فاز بها الفريق.

الفريقين

يونايتد: دي خيا؛  وان بيساكا (يونج 64) وليندليوف وروخو (توانزيبي 64) وشاو؛  ماتيتش (فريد 64)، ماكتوميناي؛ أندرياس بيريرا (لينجارد ٦٤)، مارسيال،( 64 ماتا (جيمس 64)، (جرينوود 82)؛ راشفورد (جوميز 82).

بدلاء لم يشاركوا: روميرو، جرانت، دالوت، جونز، سمولينج، تشونج.

الهدافين: راشفورد 14 ولينجارد 72

ميلان: جي دوناروما (رينا 64)، كالابريا (كونتي 77) موساشيو، رومانيولي (ج) (جابيا 77)، رودريجيز (سترينيتش 77)؛  بوريني (بريشاني 77)، بيجليا (كرونيتش 64)، كالهانوجلو؛ سوسو (بونافينتورا 77) 

؛ بياتيك (مالديني 77) وكاستيليخو (اندريه سيلفا 64).

بدلاء لم يشاركوا: دونارىما، ميونيك، لياو.

الهدافين: سوسو 25 وليندلوف 60


موصى به: