أنتوني مارسيال على الكرة

تقرير المباراة: ليفربول 2 يونايتد 0

مانشستر يونايتد يتعرض للهزيمة 2-0 أمام ليفربول في الدوري يوم الأحد على ملعب آنفيلد.

نجح رجال يورغن كلوب في الفوز بالمباراة بفضل هدف فيرجيل فان ديك في الشوط الأول، وهدف حاسم من المصري محمد صلاح في نهاية اللقاء بعد أن سيطر يونايتد على جزء كبير من الشوط الثاني.

جاءت أول فرصة للتسجيل في الدقيقة التاسعة عندما أستقبل ماني عرضية ترينت أليكساندر-آرنولد برأسية مرت أعلى من مرمى دي خيا.

ومع ذلك، لم يكن الحظ حلبف يونايتد بعد خمس دقائق فقط، عندما تقدم قائد دفاع ليفربول لأصحاب الأرض.  عندما أرتقى الهولندي أعلى من الجميع ليستقبل عرضية ترينت برأسية قوية لم تدع فرصة لدي خيا للتصدي لها.

فان دايك يعيق دي خيا

استحوذ ليفربول على اللقاء ومنع شاوي ماني من تسجيل الهدف الثاني.  بعد ذلك بفترة وجيزة ، احنفل لاعبوا ليفربول بالهدف الثاني وسط غضب من لاعبي يونايتد على الحكم كريج باوسون.

بدا أن الحكم قد أطلق صافرة بوجود خطأ على فان دايك تجاه دي خيا، لكن لم يفعل وسجا فيرمينو الكرة. وبعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد، تم إلغاء الهدف لوجود خطأ على صاحب القميص رقم ٤ تجاه دي خيا.

 تعرض أصحاب الأرض لإحباط أخر بعدما تمكن جورجينيو فينالدوم من تسجيل هدف من هجوم مضاد سريع - لكن تم إلغاءه بداعي التسلل.

كان ليفربول هو الفريق الأفضل خلال الشوط الأول، ولكن رجال أولي جونار سولشاير بدأوا في العودة مع نهاية الشوط الأول.

سدد مارسيال كرة مباشرة مرت بعيدة عم المرمى، قبل أن تمر عرضية اللاعب آرون وان-بيساكا من أمام اندرياس بيريرا أمام المرمى.

بعد ذلك، اختبر صاحب القميص رقم 15 لدينا أليسون من مسافة بعيدة، قبل دقائق من نهاية الشوط الأول، تصدى دي خيا ببراعة لتسديدة من ماني بقدمه ومنعه من إضافة الهدف الثاني.

بعد الاستراحة، اقترب فيريمينو من التسجيل، قبل أن يبعد دي خيا ببراعة تسديدة بعيدة من جوردن هندرسون وارتطمت بالقائم.

قدم اللاعب الأسباني عرضًا ممتازًا وتصدى لتسديدة قوية من أليكس أوكسليد-تشامبرلين.

بعد بداية مخيبة للآمال في الشوط الثاني، عاد يونايتد إلى الحياة بعد هجمه من فريد بدأها من منتصف الملعب قبل مرور ساعة من زمن اللقاء، وسدد البرازيلي كرة قوية مرت قريبة من مرمى أليسون.

اتيحت لمارسيال فرصة لتسجيل هدف عندما وصلت له الكرة داخل منطقة الجزاء لكن الفرنسي لم يستغل الكرة بشكل جيد.

واصل يونايتد الضغط على ليفربول واختبر مارسيال وفريد أليسون مرة أخرى، 

شعر أولي أن فرص فريقه في المباراة لا تزال موجودة ودفع بخوان ماتا وماسون جرينوود في الدقيقة 74، على أمل تسجيل هدف التعادل.

في غضون دقائق كان جرينوود سيكون البديل السحري عندما كاد أن يسجل برأسه من عرضية لمارسيال.

بدا الزوار أكثر خطورة من أي وقت مضى، لا سيما مع دانييل جيمس على الجهة اليسرى. أُجبر ذلك كلوب على إجراء تبديل وأخرج ماني ودفع بلاعب الوسط المدافع فابينو في الدقائق العشر الأخيرة.

ردة فعل مارسيال على الفرصة الضائعة

ملخص: ليفربول 2 يونايتد 0مقطع فيديو

كانت الدقائق الأخيرة من اللقاء حماسية حيث، تراكع ليفربول للخلف من أجل التأمين الدفاعي، قبل أن يستغلوا فرصة ثانية للتسجل.

في الدقائق الأخيرة من اللقاء لعب أليسون ك طويلة خلف دفاعنا مستغلًا تقدم اللاعبين لتصل الكرة للمصري محمد صلاح الذي انفرد بمرمى دي خيا واسكن الكرة الشباك.

تفاصيل المباراة
مانشستر يونايتد: دي خيا؛ لينديلوف، ماجواير، شاو (دالوت 87)؛ وان-بيساكا، فريد، ماتيتش، ويليامز (جرينوود 74)؛ بيريرا (ماتا 74)، مارسيال، جيمس.
بدلاء لم يشاركوا: بايلي، جونز، لينجارد، روميرو.
بطاقات: شاو 72، ماتيتش 8، دي خيا 25. 

ليفربول: أليسون؛ أليكساندر-أرنولد، جوميز، فان دايك، روبرتسون؛ هندرسون، فينالدوم، أوكسليد-تشامبرلين (لالانا 66)؛ صلاح، فيرمينو (أوريجي 82) ، ماني (فابينيو 82).

بدلاء لما يشاركوا: أدريان، ماتيب، جونز، مينامينو.

أصحاب الأهداف: فان ديك 14، صلاح 90 + 3

بطاقات: صلاح 90 + 3

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: