برونو فيرنانديز وماركوس راشفورد  وأنتوني مارسيال

شيفيلد يونايتد 2 – 3 مانشستر يونايتد

عزز مانشستر يونايتد بقيادة أولي جونار سولشاير الرقم القياسي المثالي للنادي في الدوري الإنجليزي الممتاز مساء الخميس، بفوزه على شيفيلد يونايتد 3-2 على ملعب برامال لين.

سمح خطأ مؤسف من دين هندرسون لأصحاب الأرض بالتقدم في الدقيقة الخامسة، لكن الرد السريع جاء من ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال ضمنت تقدم ليونايتد قبل انتهاء الشوط.

وفي وقت مبكر من الشوط الثاني، توج راشفورد مجهوده بالهدف الثالث من هجمة مرتدة مذهلة ليحسم المباراة.

 وسجل شيفيلد الهدف الثاني في وقت متأخر من المباراة، ليجعل الأمور غير مريحة على يونايتد، لكن رجال سولشاير تمكنوا من الصمود وبدء جدول الأعياد المزدحم بنتيجة إيجابية والصعود إلى المركز السادس في الجدول، مع مباراة مؤجلة.

ماركوس راشفورد يسجل الهدف الثالث ضد شيفيلد
راشفورد يسجل هدفه الثاني والثالث للشياطين

الشوط الأول: عودة يونايتد

لقد كانت بداية كابوسية للريدز، ويبدو أنها أصبحت الموضة هذا الموسم في مباريات  الفريق في الدوري الإنجليزي خارج أرضه. ربما دخل يونايتد في هذه المباراة باعتباره الفريق الوحيد في الجدول الذي يتمتع بسجل مثالي خارج الديار، لكن رجال سولشاير تأخروا في كل مباراة حتى الآن، وحدث الشيء نفسه هنا.

حصل دين هندرسون على ثاني مباراة له في الدوري الإنجليزي الممتاز ليونايتد، حيث أمضى عامين على سبيل الإعارة، لكن في غضون خمس دقائق كان يُخرج الكرة من مرماه، تباطأ الحارس الإنجليزي في إبعاد تمريرة من هاري ماجواير حيث خطفها أوليفر بوركي، قبل أن تصل الكرة إلى ديفيد ماكجولدريك الذي نجح في إسكانها المرمى الفارغ.

على الرغم من إجبار لاعب خط الوسط ساندر بيرج على الخروج بسبب إصابة في  عضلات الفخذ بعد دقائق فقط، كان لدى أصحاب الأرض فرصة ذهبية لمضاعفة النتيجة بعد فترة وجيزة، عندما سدد جون فليك من على حافة منطقة الجزاء.

بعد ذلك بدا أن مخاوف أولي تتصاعد، حيث جاءت محاولتنا الأولى للرد في الدقيقة 19، عندما سدد راشفورد الكرة بعد تمريرة عكسية رائعة من فيرنانديز. ولحسن حظ يونايتد، لم يفوت اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا فرصته الثانية.

وبعد تمريرة طولية رائعة أرسلها فيكتور ليندلوف من نصف ملعبه، وجدت لاعبنا رقم 10 على حافة المنطقة، حيث نجح في استلام الكرة بشكل مميز، قبل أن يسدد في المرمى. لم يكن لدى حارس مرمى شيفيلد، آرون رامسديل أي فرصة لإنقاذها، ليصبح الريدز متعادلًا.

بدت تلك اللحظة وكأنها أثارت رجال سولشاير، الذين تقدموا بعد دقائق فقط، هذه المرة تمريرة من بول بوجبا إلى مواطنة أنتوني مارسيال، الذي استغل خطأ حارس المرمى وأتيحت له الفرصة لتسجيل هدفه الأول في الدوري الممتاز موسم  2020-21.

مع عدم تواجد إدينسون كافاني في التشكيل بسبب الإصابة، علم سولشاير أن مهاجميه المتاحين يجب أن يقدموا كل ما لديهم، وبحلول نهاية الشوط الأول، كانوا يقتربون من خنق شيفيلد بالفعل. حيث كان جرينوود ومارتسيال وراشفورد يخلقون فرصًا للتسديد في كل مرة يتقدمون فيها.

الشوط الثاني: راشفورد يؤمن النتيجة

يجب أن يكون أولي قد حث راشفورد ومارسيال وجرينوود على شحن الطاقة في غرفة الملابس في الشوط الأول، حيث واصل يونايتد التقدم من خلال راشفورد بعد العودة إلى الملعب.

راشفورد  قام بمراوغة البديل فيل جاجيلكا في غضون دقائق من بداية الشوط الثاني، وبعد سلسلة سريعة ورشيقة بشكل يثير السخرية أمام العديد من المدافعين، كانت تسديدة جرينوود قد تم إنقاذها.

بعد دقائق، أنهى راشفورد المهمة بنفسه. بعد هجمة مرتدة سريعة بين بول بوجبا وبرونو وجرينوود، وعندما تعرض اللاعب الشاب لعرقلة من قبل جاجيلكا، حدث تبادل  رائع بين راشفورد وفرنانديز ومارسيال وصل إلى ذروته بتسجيل راشفورد الهدف الثالث في مرمى رامسديل.

للمباراة السادسة على التوالي خارج أرضه في الدوري الإنجليزي الممتاز، عاد يونايتد من التأخر لتحقيق الفوز وسجل ثلاثة أهداف على الأقل.

بدت المباراة وكأنها تذهب إلى هدوء لجزء كبير من الدقائق الـ 25 التالية أو نحو ذلك.

بعد ذلك تحصل يونايتد على كرة للتسجيل بعد مرتدة سريعة وكرة عرضية برونو من يسار منطقة الجزاء إلى خوان ماتا  الذي سددها قوية لكن رامسديل تصدى لها بنجاح.

ونحو مزيد من القلق، نجح شيفيلد في تسجيل الهدف الثاني برأسية من ماكجولدريك الذي استغل خطأ ليندلوف وأسكنها الشباك.

استفاد الفريق المضيف من هذا الهدف، حيث سعوا يائسين للبحث عن نقطتهم الثانية فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، لكن هندرسون عوض عن الخطأ السابق من خلال تجنب هدف موسيت الذي أهدر فرصة خطيرة.

وبالفعل كانت النقاط الثلاث مستحقة بشكل كامل ليونايتد، بعد عرض هجومي رائع من لاعبي الفريق.

 

تفاصيل المباراة:

شيفيلد يونايتد: رامسديل. بشام، إيجان (القائد)، روبنسون؛ بالدوك، بيرج (جاجيلكا 12) موسيت 63)، أمبادو، فليك، ستيفنز؛ ماكجولدريك، بيرك (بروستر 74).

بدلاء لم يشاركوا: فيريبس، شارب، نورود، أوزبورن.

الإنذارات: جاجيلكا، إيجان، روبنسون.

الأهداف:  ماكجولدريك 5، 87.

مانشستر يونايتد: هندرسون؛ تيليس، ماجواير (القائد)، ليندلوف، وان-بيساكا؛ ماتيتش، بوجبا، جرينوود (ماتا 74)، فيرنانديز (فان دي بيك 79)، راشفورد؛ مارسيال (مكتوميناي 90).

بدلاء لم يشاركوا: دي خيا – شاو – فريد – جيمس.

إنذارات: هندرسون، بوجبا

الأهداف: راشفورد 26، 51. مارسيال 33.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة