click to go to homepage
لوكاكو

هيدرسفيلد 0 يونايتد 2

مانشستر يونايتد يثأر لهزيمته على ملعب جون سميث في وقت مبكر من هذا الموسم ويطيح بهيدرسفيلد تاون خارج كأس الاتحاد الإنجليزي ويتأهل إلى ربع نهائي البطولة بفضل هدفي لوكاكو الحاسمين في المباراة التي شهدت تطبيق نظام الحكم المساعد بالفيديو.

لوكاكو وضع يونايتد في المقدمة بعد مرور ثلاث دقائق من عمر المباراة كما أن خوان ماتا ظن أنه ضاعف من تقدم يونايتد قبيل نهاية الشوط الأول، ولكن تقنية الحكم المساعد بالفيديو حرمته من ذلك الهدف. وبالتالي فقد تكفل لاعب يونايتد صاحب القميص رقم 9 بمهمة حسم الفوز تمامًا ليونايتد بعد مرور عشر دقائق من عمر الشوط الثاني عقب هجمة مرتدة رائعة من يونايتد.

المدير الفني ليونايتد جوزيه مورينيو أجرى ستة تغييرات على تشكيلة فريقه التي تعرضت للهزيمة أمام نيوكاسل يونايتد. التغيير الأبرز كان الدفع بروميرو كحارس أساسي منذ البداية كما شارك كاريك بدلاً من بوجبا الذي غاب عن المباراة بسبب المرض.

يونايتد دخل إلى هذه المباراة، وهي المباراة الثالثة له مع هيدرسفيلد في أقل من أربعة أشهر وقد تمكن الفريق من تقديم البداية المثالية، حيث تمكن من خطف هدف التقدم عن طريق لوكاكو. المهاجم البلجيكي تحصل على الكرة على بعد 40 ياردة، وتبادل الكرة مع ماتا، وبعد أن توغل إلى الداخل بقدمه القوية، فقد تمكن من إسكات أصوات مشجعي أصحاب الأرض بعد أن أحرز هدفه رقم 20 هذا الموسم.

على الجانب الآخر، فقد مرر فيليب بايلينج الكرة إلى توم إينس داخل منطقة الجزاء، ولكن أطلق تصويبة ذهبت إلى خارج المرمى من زاوية صعبة، وذلك قبل أن يلعب كولين كوانر عرضية كادت أن تغالط روميرو وتمر من فوقه. فان لا بارا لعب كرة برأسه، قبل أن يلعب فلورينت عرضية من الناحية اليمنى ولكنها ابتعدت بمسافة قليلة عن إينس الذي انزلق للوصول إلى الكرة.

هيدرسفيلد كان الفريق صاحب النصيب الأكبر من السيطرة حيث جرب بايلينج حظه مرة أخرى من مسافة بعيدة، وذلك قبل أن يتخيل لاعبو يونايتد أنهم قد أحرزوا الهدف الثاني الحاسم وذلك قبيل نهاية الشوط الأول. انطلاقة رائعة من الناحية اليمنى من جانب يونج سمحت للظهير الأيمن السريع من تمرير الكرة إلى ماتا، والذي راوغ الحارس وأسكن الكرة داخل الشباك. لاعبو يونايتد احتفلوا بالهدف، ولكن الحكم كيفين فريند طالب بالاستعانة بتقنية الحكم المساعد بالفيديو، والذي تم استخدامه للمرة الأولى في تاريخ يونايتد. بعد فترة انتظار غير قصيرة، فقد اعتبر نيل سواربريك أن ماتا كان متسللًا وبالتالي فقد تم إلغاء الهدف وهو الأمر الذي فاجأ جميع من كانوا في ملعب المباراة.

بعد مرور ثوان، فقد حرم يونايتد من فرصة هدف آخر حيث أسكن ماتيتش الكرة داخل الشباك بعد الركلة الحرة المباشرة لأليكسيس سانشيز، ولكن الحكم المساعد رفع رايته هذه المرة معلنًا عن وجود تسلل.

 

إينس سدد من مسافة 20 ياردة من ركلة حرة مباشرة بعد مرور لحظات من عمر الشوط الثاني وهي اللعبة التي أدت إلى حصول فان لا بارا على فرصة لإسكان الكرة داخل الشباك، ولكن محاولته لم يكتب لها النجاح وذلك قبل أن يقوم سمولينج المتألق بتصدٍ حاسم لمحاولة ستيف موني.

ومثلما فعل في الشوط الأول، فقد تمكن لوكاكو من هز الشباك من أول فرصة محققة ليونايتد في الشوط الثاني وقد جاء الهدف بطريقة يونايتد المعهودة. هجمة مرتدة مخيفة، والتي بدأها مهاجم يونايتد في نصف ملعبه، حيث مرر الكرة إلى أليكسيس سانشيز، والذي أنهى الهجمة بصورة رائعة حيث تلقى الكرة التي أعادها له أليكسيس بعد أن أودع الكرة داخل شباك يونايس لوسيل. مشجعان شابان من مشجعي يونايتد دخلا إلى ملعب المباراة لتهنئة أليكسيس ورفاقه.

معدلات الثقة ليونايتد ارتفعت وبدأ التعاون بين ماتا وأليكسيس بصورة جميلة في منتصف الملعب حيث سعى كلا اللاعبين لمساعدة لوكاكو على إحراز الهدف الثالث، ولكن لوكاكو لم يتمكن من وضع اللمسة الأخيرة والتي كانت ستصبح بمثابة حبة الكريز في المباراة. على الجانب الآخر، فقد كان لاعبو هيدرسفيلد يقومون بمحاولات وكاد البديل عبدالحميد صبري أن يقلص الفارق في النتيجة إلى هدف واحد، ولكن رأسيته علت العارضة حيث صمد دفاع يونايتد بقيادة سمولينج بكل قوة.

كانت تلك المباراة الأولى من أصل ثلاث مباريات في ثلاث بطولات مختلفة ليونايتد والتي يمكن لها أن تساعدنا في نهاية المطاف على تحديد هوية موسمنا. فوز يونايتد في مباراة الليلة ضمن للفريق التأهل إلى ربع نهائي كأس الاتحاد للعام الرابع على التوالي ويمكن لرجال مورينيو الآن أن يركزوا على مغامراتهم الأوروبية منتصف الأسبوع.

 

تشكيل الفريقين

هيدرسفيلد: لوسل، هاردجيونا (سميث70)، زانكا، شيندلر (القائد)، كونجولو (مالوني70)، ويليمز، بيلينج، اينس، كوانر، فان لابارا (سابيري (84)، موني.

بدلاء لم يشاركوا: كوليمان، وايتهيد، هوج، ديبويتري.

يونايتد: روميرو، يونج، ليندلوف، سمولينج، شو، ماتيتش، كاريك (القائد) ماك-توميناي، ماتا (لينجارد (80)، سانشيز ( مارثيال75)، لوكاكو (بيلي(90+3).

بدلاء لم يشاركوا: بيريرا، دارميان، هاميلتون، جوميز. 
 

ما هي المهمة المقبلة ليونايتد؟

يونايتد سوف يوجه انتباهه الآن إلى دوري الأبطال حيث سيسافر الفريق إلى إسبانيا لمواجهة أشبيلية يوم الأربعاء 21 فبراير حيث ستبدأ المباراة الساعة 19:45 بتوقيت جرينيتش على ملعب رامون سانشيز.