وان بيساكا

تقرير المباراة: إسطنبول باشاك شهير 2 يونايتد 1

تعرض مانشستر يونايتد لهزيمة محبطة أخرى يوم الأربعاء بعد فوز اسطنبول باشاك شهير في دوري أبطال أوروبا 2-1 على الشياطين الحمر في اسطنبول.

بعد فوزين في مباراتين من مباريات المجموعة الثامنة، سقط الفريق الإنجليزي أمام الفريق التركي، الذي حصد أول نقاطه في الموسم الأوروبي بفضل هدفي الشوط الأول من مهاجم تشيلسي السابق ديمبا با وقائد الفريق إدين فيسكا.

نجح أنتوني مارسيال في تقليص الفارق بهدف قبل نهاية الشوط الأول مباشرة، لكن كان هذا هو الهدف الوحيد حيث لم يتمكن يونايتد من إيجاد طريق للعودة في الشوط الثاني.


الشوط الأول - خسارة مبكرة

أجرى أولي جونار سولشاير ستة تغييرات على الفريق الذي خسر أمام أرسنال، مع الظهور الأول في دوري أبطال أوروبا لحارس المرمى دين هندرسون مع يونايتد. كانت ليلة كبيرة بالنسبة الفريق التركي، وشارك مدافع يونايتد السابق رافائيل دا سيلفا في تشكيلة الفريق.

بدأ اسطنبول باشاك شهير أسوأ بداية ممكنة للمجموعة الثامنة بهزيمتين من مباراتين، لكن أصحاب الأرض حظوا بأفضل بداية ممكنة عندما سجل با هدفًا. لقد كان هدفًا غريبًا إلى حد ما، جاء بعد ثوانٍ من ركلة ركنية مع يونايتد. استعاد باشاك شهير الكرة من الضربة الثابتة وأرسل كرة طويلة إلى الأمام ومع وجود نيمانيا ماتيتش فقط في الخلف، ركض با من نصف ملعبه بالكرة لينفرد بهندرسون.

أصيب يونايتد بالصدمة وسعى للعودة في النتيجة بالضغط، لكن صاحب الأرض صمد بعد ذلك. بعد مرور نصف ساعة من الهدف وجد آرون وان بيساكا مساحة جهة اليمين. قام بتمرير الكرة  لأنتوني مارسيال في منطقة الجزاء لكن محاولته على المرمى تصدى لها رافائيل.

استمر باشاك شهير في إيقاف خطورة يونايتد كما استمر أيضًا في تهديد الشياطين كلما تقدموا للهجوم. بعد دقيقتين من فرصة مارسيال، التقى دانييل أليكسيتش بتمريرة بولينجولي اليسرى لكن هندرسون تصدى لها بشكل جيد.

خمس دقائق من نهاية الشوط الأول، ضاعف فيسكا تقدم فريقه. عندما قابل القائد كرة عرضية من جهة اليسار بتسديدة قوية داخل الشباك.

صعبت المباراة على يونايتد، ولكن بعد ثلاث دقائق، حصلنا على طوف نجاة عندما مرت تمريرة لوك شاو الرائعة على رأس مارسيال الذي أسكن الكرة في الشباك ببراعة.


الشوط الثاني - باشاك شهير يحافظ على التقدم

قام أولي بتغيير تكتيكي عند الاستراحة بإشراك سكوت مكتوميناي بدلًا من أكسيل توانزيبي. انتقل ماكتوميناي إلى خط الوسط، وعاد ماتيتش إلى منتصف الملعب إلى جانب ماجواير. مما أكد على صعوبة اختراق دفاع يونايتد.

دخل بول بوجبا وإدينسون كافاني المعركة في الوقت الذي حاول فيه يونايتد العودة في النتيجة. لكن في النهاية، ثبت أنها ليلة محبطة حيث أوقف الفريق التركي كل ما جاء في طريقه.

لحظة الخطر الوحيدة على أصحاب الأرض جاءت في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما خرج ألكسندرو إيبوريانو من خط المرمى لمنع هدف في مرماه. حتى الحكم بدا وكأنه يتوقع احتساب هدف لكن تقنية خط المرمى أثبتت عدم عبور الكرة.

لا يزال يونايتد يحتل مكانة جيدة في المجموعة، وينتظر يونايتد مواجهة باشاك شهير في أولد ترافورد في وقت لاحق من هذا الشهر.


تفاصيل المباراة

اسطنبول باشاك شهير: جونوك. رافائيل، إبيوريانو، سكرتل، بولينجولي؛ فيسكا (القائد)، أوزكان (توبال 87)، كافيتشي (بونك 90)، توروك؛ با (جولبراندسن 80)، أليكسيك.

بدلاء لم يشاركوا: باباجان، كيفانج، جوليانو، كابلان، كاراكوس.

الأهداف: با 13، فيسكا 40.

بطاقات: سكرتل.

يونايتد: هندرسون، وان-بيساكا (فوسو-مينساه 76)، توانزيبي (مكتوميناي 46)، ماجواير (القائد)، شاوي؛ ماتيتش، فان دي بيك (بوجبا 61)؛ ماتا (كافاني 61)، فيرنانديز، راشفورد (جرينوود 76)؛ مارسيال.

بدلاء لم يشاركوا: دي خيا، لينديلوف، مينجي، ويليامز، فريد، جيمس، إيجالو.

الهدف: مارسيال 43.

بطاقات: توانزيبي.


أولي غير راضي عن الأداء

“الأداء لم يكن جيدًا بما يكفي ضد فريق عمل بشكل جيد وركض كثيرًا. لقد سجلوا سجلوا هدفين قبل الاستراحة مثلما يحدث أحيانًا في أوروبا عندما لا تدافع بشكل جيد بما فيه الكفاية. في الهدف الأول، لعبنا ركلة ركنية قصيرة ونسينا مراقبة لاعبهم المتقدم للهجوم وهذا أمر لا يغتفر. والثاني أيضًا كذلك، لم نكن منظمين جيدًا في الضغط المضاد واستعادة الكرة عندما نلعب. استقبلت شباكنا هدفين بطريقة سهلة وبعد ذلك لم نقدم ما يكفي للعودة في النتيجة خلال الشوط الثاني”.

موصى به: