click to go to homepage
يونايتد

تقرير المباراة: يوفنتوس 1 يونايتد 2

مانشستر يونايتد يقدم أداء ملحميًا جديدًا في إيطاليا أمام يوفنتوس ليلة الأربعاء ويتمكن من الخروج بفوز دراماتيكي في تورينو بفضل هدف مذهل قرب نهاية المباراة من البديل خوان ماتا تلاه هدف بنيران صديقة أحرزه ليوناردو بونوتشي بالخطأ في مرماه.

اليوفي ربما يكون هو الفريق صاحب القدر الأكبر من السيطرة على مجريات اللعب وكذلك كان صاحب الفرص الأخطر طوال المباراة، ولكن رجال مورينيو أظهروا قدرة كبيرة ومذهلة مكنتهم من قلب المباراة رأسًا على عقب، بعد هدف التقدم لأصحاب الأرض والذي أحرزه كريستيانو رونالدو لاعب يونايتد السابق، ليتمكنوا من الخروج بفوز تاريخي جديد في الأراضي الإيطالية.

مورينيو لم يقم سوى بتغييرين اثنين فقط على تشكيلة فريقه التي حققت فوزًا دراماتيكيًا على حساب بورنموث يوم السبت حيث تم الدفع بهيريرا بدلاً من فريد في خط الوسط، كما لعب لينجارد مباراته الأولى كلاعب أساسي منذ سبتمبر الماضي، حيث لعب على حساب ماتا. وقد شغل اللاعب الإنجليزي الدولي دور صانع اللعب خلف المهاجم أليكسيس سانشيز وبدأ المباراة بصورة رائعة ليونايتد، والذي سيطر على اللعب في فترات كثيرة منذ وقت مبكر.

على الجانب الآخر، رونالدو ظهر بصورة نشطة وشن محاولتين تم التصدي لهما من جانب ليندلوف وسمولينج خلال الفترات الأولى من عمر المباراة.

يونايتد سيطر على اللعب لفترات قليلة بعد ذلك ورغم ذلك لم يتمكن من خلق أية فرص حقيقية. ماتيتش لعب تمريرة وصلت إلى أليكسيس، ولكنه لم يتمكن من الربط بصورة جيدة لكي يصل إلى الكرة، وكانت تلك أبرز محاولة من جانب يونايتد.

 

يوفنتوس بدأ يفرض هيمنته على اللعب مع اقتراب الشوط الأول من نهايته. ففي الدقيقة 34، لعب كوادرادو كرة عرضية غيرت مسارها قبل أن يخرجها دي خيا الذي صادف اليوم عيد ميلاده ببراعة شديدة. الحارس الإسباني تنفس الصعداء بعد ذلك وذلك عندما أطلق سامي خضيرة الخالي من الرقابة تسديدة أرضية ارتدت من الجزء الخارجي من القائم البعيد بعد تمريرة رائعة من رونالدو.

قبيل نهاية الشوط الأول، تصدر تشيزني حارس مرمى يوفنتوس المشهد للمرة الأولى وذلك عندما أطلق بوجبا تصويبة أرضية مقوسة نحو المرمى، ولكنها لم تكن قوية بما يكفي لكي تسبب إزعاجًا لحارس اليوفي.

بوجبا لعب دورًا في أفضل تحرك قام به يونايتد بعد مرور أربع دقائق من عمر الشوط الثاني حيث مرر الكرة بذكاء إلى لوك شو، والذي سيطر على الكرة بصورة جيدة قبل أن تصل إلى مارثيال، ولكنه لم يتمكن من توجيه تسديدته المقوسة نحو المرمى.

بعد مرور ثوان، أطلق ديبالا تصويبة قوية ارتطمت بعارضة مرمى دي خيا وذلك بعد أن تمكن من الاستدارة والتسديد من داخل منطقة الجزاء.

هذه الفرصة كانت بمثابة نقطة التحول التي دفعت لاعبي يونايتد للدخول إلى أجواء المباراة وشن الهجمات، ولكن وبرغم ركنيتين للفريق وقيامه ببعض الضغط على دفاع اليوفي، فقد كان هدف التقدم من نصيب أصحاب الأرض وذلك في الدقيقة 65.

تمريرة بونوتشي العالية وصلت إلى أقدام رونالدو والذي أسكن الكرة ببراعة شديدة داخل المرمى. لاعب يونايتد السابق كاد أن يصنع هدفًا آخر بعد ذلك بوقت قصير وذلك عندما لعب تمريرة إلى بيانيتشن ولكن دي خيا تصدى لتلك المحاولة ببراعة.

اليوفي بدأ في تلك الفترة في السيطرة التامة على مجريات اللعب، ولكن ولحسن حظ يونايتد لم ترتفع الحصة التهديفية لصالح أصحاب الأرض حيث أطلق بيانيتش تصويبة ذهبت إلى خارج المرمى كما أطلق كوادرادو تصويبة علت العارضة.

مورينيو أجرى تبديلاً مزدوجًا قبل نهاية المباراة بـ 11 دقيقة، حيث دفع بكل من فيلايني وماتا إلى ملعب المباراة. وبعد مرور سبع دقائق، كرر ماتا نفس ما فعله أمام نيوكاسل، حيث أحرز هدفًا من ركلة حرة مباشرة رائعة من مسافة 20 ياردة. الوضع بدا وكأن يونايتد سيخرج بنقطة ثمينة من المباراة ولكن يونج نفذ ركلة حرة مباشرة خطيرة بطريقة مقوسة وصلت نحو القائم الخلفي في الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي، وبصورة لا تصدق فقد سكنت الكرة الشباك بعد أن لمست كل من أليكس ساندرو وبونوتشي ومرت من فوق الخط.

راشفورد كاد أن يضيف هدفًا ثالثًا ليونايتد قبيل نهاية المباراة، ولكن تصدي تشيزني حول الكرة إلى ركنية وهو ما جعل مشجعي أصحاب الأرض غير مصدقين لما حدث أمامهم صافرة نهاية المباراة أعادت ذكريات تاريخية عشناها عام 1999 وذلك عندما تمكن يونايتد من قلب تأخره إلى فوز في طريقه للفوز بالثلاثية. ورغم أن هذا الفوز في دوري الأبطال تحقق في وقت مبكر من عمر البطولة هذه المرة، إلا أن هذه النتيجة وضعت يونايتد على الطريق الصحيح.

يوفنتوس: تشيزني، دي تشيليو (برزالي83)، بونوتشي، كيليني، ساندرو، خضيره (ماتويدي 61)، بيانيتش،بيتانكور، كوادرادو، دايبالا، رونالدو.

بدلاء لم يشاركوا: بيرن،  بن عطية، مانذوكيتش، كانسيلو، روجاني.

الإنذارات: ديبالا

صاحب الهدف: رونالدو الدقيقة 65

يونايتد: دي خيا، يونج، سمولينج، ليندلوف، شو، هريرا (فيلايني79)، بوجبا، لينجارد (راشفورد70)، اليكسيس (ماتا79)، مارثيال.

بدلاء لم يشاركوا: روميرو، بايلي، دراميان، فريد.

الإنذارات: ماتيتش، هيريرا، مارثيال

أصحاب الأهداف: ماتا الدقيقة 86، بونوتشي بالخطأ في مرماه الدقيقة 89

الحضور الجماهيري: 41,470

هل تقرأ هذه المقالة من خلال تطبيقنا? لو لم تكن تقرؤها، فإنك تكون بذلك مفتقدًا لبعض المزايا الحصرية على موقع ManUtd.com. قم بتنزيل التطبيق الرسمي هنا.

كلمات رئيسية مرتبطة