لاعبو يونايتد

تقرير مباراة لاسك

وضعت أهداف إيجالو، جيمس، ماتا، جرينوود، وأندرياس يونايتد كمرشح بقوة لحجز مقعد في دور الـ 16 من الدوري الأوروبي.

كانت أمسية لا تنسى، لكنها غريبة حيث، عقدت المباراة دون حضور جماهيري بسبب المخاوف من فيروس كورونا.  بدأ فريق الشياطين الحمر المباراة بشكل إيجابي، وبعد الاقتراب من التسجيل في عدد من المناسبات، تم فتح طريق التسجيل بتسديدة رائعة من أوديون إيجالو قبل مرور نصف ساعة من اللقاء. أضاف جيمس هدفًا ثانيًا رائعًا في الشوط الأول قبل أن يضيف خوان ماتا والبدلاء ماسون جرينوود وأندرياس بيريرا اهدافًا في الشوط الثاني.

أجرى سولشاير خمسة تغييرات على التشكيل الذي تغلب ببراعة على مانشستر سيتي في الديربي يوم الأحد الماضي، بمشاركة سيرجيو روميرو وإريك بايلي وسكوت مكتوميناي وماتا وإيجالو.

كان الجو مخيفًا خلال الربع الساعة الأولى من المباراة وكان يونايتد متحكماً في اللقاء. تراجع لاسك للدفاع وكاد ماتا أن يفتتج التسجيل من تسددية قوية داخل الصندوق في الدقيقة 18.  عاود ماتا المحاولة من عرضية لشاو ولكن تسديدته ابتعدت عن المرمى.

بعد دقيقتين تقدم إيجالو للمحاولة ولكن حارس مرمى الضيوف تصدى لتسديدته.


إيجالو

كان جيمس قريبًا من التسجيل، لكن شلاجر تصدى للكرة بشكل ممتاز. من الركنية بعدها، سدد بايلي رأسية بعيدًا عن المرمى حيث استمر يونايتد في الضغط.

أثمر هذا الضغط في 28 دقيقة وكيف.بتمريرة رائعة من فيرنانديز على حافة المنطقة وصلت إلى إيجالو، وبعد ثلاث لمسات رائعة بكلتا القدمين للتحكم في الكرة وإفساح المجال للتسديد، أطلق النيجيري كرة رائعة نحو المرمى ارتطمت  بالعارضة وسكنت الشباك.

حاول لاسك التعديل وضغط داخل منطقة جزاء يونايتد ولكن بايلي تدخل أمام أبرز فرصهم وشتت الكرة قبل أن تصل إلى روميرو.

حصل هاري ماجواير على فرصة لمضاعفة النتيجة قبل نهاية الشوط الأول لكن تسديدته الرأسية مرت بعيدًا.


تمتع لاسك بقليل من حيازة الكرة في بداية الشوط الثانية ولكن لم يمض وقت طويل قبل سيطرة رجال سولشاير على اللقاء. بعد عدة محاولات من ماتا ومكتوميناي على الحارس شلاجر، تقدم جيمس داخل منطقة الجزاء وراوغ ببراعة وسدد كرة أرضية ليضاعف النتيجة ليونايتد في الدقيقة 58. كان هذا هدفه الأول مع يونايتد منذ أغسطس وكان من الواضح أهمية ذلك بالنسبة له.

بعد أربع دقائق، لم يحالف الحظ إيجالو ليسجل الهدف الثالث بعدما وصلت إليه الكرة من الرائع فيرنانديز لكن جهد اللاعب النيجري أوقفه القائم.


استمر لاسك في القتال من أجل خلق فرص لكن تفوق يونايتد الدفاعي كان واضحًا.

ضمن يونايتد نهاية لا تنسى للقاء عندما أضاف ماتا والبدلاء جرينوود و بيريرا أسمائهم إلى قائمة الأهداف. من تسديدة للإسباني من على حدود منطقة الجزاء.

ثم وضع تشونج جرينوود داخل المنطقة وسدد المراهق تسديدة رائعة ارتدت من كلا القائمين ليسجل هدفه الخامس في المسابقة. كان لا يزال هناك المزيد من الوقت حيث أضاف بيريرا الهدف الأخير في الأمسية، عندما سدد الكرة من مسافة 25 ياردة ولامست يد الحارس شلاجر وسكنت المرمى.

يعود الريدز الآن إلى أولد ترافورد بخمسة أهداف جيدة، قبل مواجهة توتنهام.
جيمس

تفاصيل اللقاء
لاسك: شلاجر؛ رامسبينر، ترانر، رانفتل؛ ريتر، هولاند (هاودوم 76)، ميشورل، رينيير؛ تيتي (راجوز 61)، كلاوس، فريزر (باليتش 71). بدلاء لم يشاركوا: جيبور، مولر، سابتيزر، وستري.
بطاقات: ترانر، كلاوس، رامسبينر، ريتر.
مانشستر يونايتد: روميرو؛ ويلياميز، ماجواير، بايلي شاو؛ مكتوميناي، فيرنانديز (بيريرا 78)، فريد؛ ماتا، إيجالو (جرينوود 85)، جيمس (تشونج 71).
بدلاء لم يشاركوا: دي خيا، لينديلوف، ماتيتش، توانزيبي.
أصحاب الأهداف: إيجالو 28، جيمس 58، ماتا 82، جرينوود 90 + 1، أندرياس 90 + 3بطاقات: شاو. 

بطاقات: شاو

موصى به: