يونايتد

تقرير المباراة: ليفربول 0 يونايتد 0

الأحد ١٧ ديسمبر ٢٠٢٣ ١٩:٤٠

عاد مانشستر يونايتد بنقطة تعادل هامة على ملعب آنفيلد يوم الأحد حيث، رفض فريق المدرب إريك تن هاج المليء بالمصابين تقبل الهزيمة.

ظهر الفريق في ميرسيسايد مليئًا بالعزيمة والثبات على الرغم من الآمال المنخفضة بشكل كبير بعد الخسارة على أرضنا أمام بورنموث وبايرن ميونخ.

سيطر ليفربول على الكرة أغلب أوقات المباراة، لكن اقتصرت فرصهم على الركلات الركنية والعرضيات طوال الـ 90 دقيقة، في مباراة تألق فيها رباعي خط دفاع يونايتد المكون من ديوجو دالوت وجوني إيفانز ورافاييل فاران ولوك شاو أمام كم من العرضيات والرأسيات لحماية حارس المرمى أندريه اونانا.

تطور يونايتد على المستوى الهجومي بعد الاستراحة، ولاحت لراسموس هويلاند أفضل فرصة لنا في المباراة أمام أليسون، قبل أن يحصل دالوت على بطاقتين صفراوين على ما يبدو بسبب الاعتراض في الدقائق الأخيرة من المباراة.

لكن الجهد والعمل الذي قدمه لاعبونا منح جماهيرنا المسافرة خلفنا شعورًا بالرضا والسعادة بعد نهاية المباراة وعقب أسبوع صعب علينا.


الشوط الأول: يونايتد المرن

دخل فريقنا اللقاء وذكريات الهزيمة الكبيرة 7-0 في مارس ماثلة في أذهان جماهير الفريقين، بدأ أصحاب الأرض بداية حماسية كما كان متوقعاً. ولكن على الرغم من سلسلة العرضيات والركلات الركنية المبكرة لأصحاب الأرض، تمكن يونايتد من تهدئة أجواء الملعب بشكل كبير.

وخلق فريق تن هاج أيضًا بعض الفرص، عبر تسديدة م�� أنتوني تصدى لها الحارس وأليخاندرو جارناتشو الذي سدد كرة عالية جدًا.

في خط الوسط، قدم كوبي ماينو علامات نضج مبكر كشفت عن سبب ثقة المدرب فيه، بينما صمد الدفاع المنظم بشكل جيد وضرب بمصيدة التسلل أغلب فرص أصحاب الأرض.


حصل فريق ميرسيسايد على العديد من الفرص للتقدم، بسبب التمريرات في خط وسط يونايتد، وتمكن من خلق 15 تسديدة على المرمى.

في الأمام، كان هويلاند معزولًا عن زملائه في كثير من الأحيان، حيث كان ثلاثي الهجوم يعاني من أجل التواصل. ومع ذلك، قدم يونايتد أداء قتالي وروح فريق جماعية.

كانت فرصتي فيرجيل فان دايك وإبراهيم كوناتي (كلاهما من الضربات الركنية) أفضل فرص ليفربول، كما مرت تسديدات دومينيك سوبوسلاي وريان جرافينبيرخ فوق العارضة. وبالكاد تنفس مشجعو يونايتد الصعداء بعد صافرة نهاية الشوط الأول السلبي النتيجة وذكريات ما حدث في الشوط الثاني من مباراة العام الماضي مازالت عالقة في أذهانهم. 


 

الشوط الثاني: الثقة والإقناع

لم تشهد صفوف الفريقين تغييرات، وواصل ليفربول الضغط من أجل افتتاح التسجيل ولكن ليس بنفس قوة الدقائق الأولى من الشوط الأول.

سدد ترينت أليكساندر-آرنولد في الشباك الجانبية في اللحظات الأولى، لكن بعد ذلك، صنع يونايتد لعبة مشجعة حقًا، عندما بدا أن تمريرة ماينو وضعت جارناتشو أمام المرمى للتسجيل. على نحو مؤسف عاد أليكساندر-آرنولد في الوقت المناسب ليشتت الكرة بعيدًا.

جاءت أفضل لحظة لليفربول سدد آرنولد، أخطر لاعبي ليفربول تسديدة أرضية نحو القائم الأيمن لأونانا. تصدى الكاميروني بعدها لعدد من الكرات من محمد صلاح وكوناتي، ولكن جاءت أفضل كرات يونايتد في اللقاء بين هاتين الفرصتين.


تمريرة أنتوني وجدت القائد سكوت مكتوميناي على حدود منطقة الجزاء، ثم مرر لاعب خط الوسط لهويلاند داخل منطقة الجزاء، لكن اللاعب الدنماركي الدولي سدد الكرة في جسد أليسون.

مع مضي وقت المباراة، زاد التوتر، وبدا أن كلا الفريقين أكثر عرضة لاستغلال الفرصة مع ظهور المساحات في كلا الشوطين. سدد مكتوميناي كرة فوق العارضة، لكن أصحاب الأرض دفعوا يونايتد مجددًا إلى الخلف مع مرور الوقت.

سدد جوميز في الشباك وكان هناك انتظار يشوبه القلق عندما فحص حكم الفيديو المساعد لمسة يد محتملة ضد لوك شاو، لكن ذراع المدافع كانت في وضع طبيعي ولم يكن لديه سوى القليل من الوقت للابتعاد عن الكرة المرتدة داخل منطقة الجزاء.

ضاعف ليفربول التوتر من ركلتين حرتين في وقت متأخر، لكن رأسية كودي جاكبو المتأخرة مرت فوق العارضة دون ضرر، والمزيد من الدفاع الرائع من فاران ورفاقه في خط الدفاع حافظوا على نظافة الشباك.

كانت هناك دراما متأخرة عندما طرد الحكم مايكل أوليفر دالوت لحصوله على إنذارين سريعين، بعد تدخل قوي على صلاح. ومع ذلك، صمد رجال بطل إنجلترا 20 مرة المنقوصين لاعبًا بشكل قوي ليخرجوا بالتعادل الأول لنا في موسم 2023/24.


تفاصيل المباراة

ليفربول: بيكر؛ أليكساندر-آرنولد، كوناتي، فان دايك (القائد)، تسيميكاس؛ إندو، جرافينبيرخ (جاكبو 61)، سوبوسلاي (جوميز 61)؛ صلاح، نونيز (إليوت 78)، دياز (جونز 78).

البدلاء: أدريان، كيليهير، برادلي، كوانساه، ماكونيل.

الإنذارات: نونيز، إندو.

يونايتد: أونانا؛ دالوت، فاران، إيفانز، شاو؛ مكتوميناي (القائد)، أمرابط، ماينو (حنبعل 82)؛ أنتوني (بيليستري 82)، هويلاند؛ جارناتشو (راشفورد 71).

البدلاء: بايندير، كامبوالا، ريجيلون، وان-بيساكا، جور، فان دي بيك.

الإنذارات: ماينو، أمرابط، شاو، راشفورد، دالوت.

البطاقات الحمراء: دالوت.


موصى به: