لوك شاو

تقرير المباراة: ليفربول 0 يونايتد 0

حافظ مانشستر يونايتد على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد أن اقترب من انتزاع الفوز في وقت متأخر من التعادل 0-0 مع ليفربول على ملعب آنفيلد يوم الأحد.

 قدم يونايتد عرضًا دفاعيًا ممتازًا وكاد ينتزع النقاط الثلاث من خلال تسديدة خطيرة من بول بوجبا، لكن أليسون أنقذها بشكل جيد من لاعب خط الوسط الفرنسي.

كانت الفرص الخطيرة قليلة خلال 90 دقيقة، ولم يتمكن أي من الطرفين من الوصول إلى المرمى، مما يضمن احتفاظ يونايتد بالصدارة في الوقت الحالي.

الشوط الأول: فرص محدودة في آنفيلد

أجرى أولي جونار سولشاير ثلاثة تغييرات على الفريق الذي فاز في بيرنلي ليتصدر جدول الترتيب في منتصف الأسبوع. عاد كل من فيكتور ليندلوف وفريد وسكوت مكتوميناي بدلًا من إريك بايلي ونيمانيا ماتيتش وإدينسون كافاني الذين بقوا على مقاعد البدلاء. في غضون ذلك، أُجبر ليفربول مرة أخرى على اللعب بجوردن هندرسون وفابينيو كقلبي دفاع، بينما لعب شيردان شاكيري أول مباراة له أساسيًا في الدوري الممتاز هذا الموسم.

كما هو متوقع، كان هناك بعض الحذر من كلا الجانبين في البداية، ولكن من العدل القول بأن ليفربول سيطر على الكرة في وقت مبكر، مع تأثير تياجو بشكل خاص في خط الوسط.

في حين كان هناك نقص واضح في الفرص لكلا الفريقين خلال الشوط الأول، إلا أن الفرص التي صُنعت تم إهدارها، ولكن من الجدير بالذكر أيضًا أن دفاع يونايتد كان يقظًا بشكل كبير.

أول ظهور للمرمى، كان في الدقيقة 17، بعدما تلقى روبيرتو فيرمينو كرة من ساديو ماني، لكن البرازيلي سددها بعيدًا.

بعد فترة وجيزة، سدد محمد صلاح كرة بعيدة بعد أن تم إبعاد تسديدة من فيرمينو، قبل أن يهدد يونايتد بأول فرصة على المرمى عندما نفذ برونو فرنانديز ركلة حرة  مرت بجوار القائم الأيمن لأليسون بيكر.

ثم عاد ليفربول مرة أخرى ليهدد مرمى يونايتد، بعدما أتيحت فرصة لمحمد صلاح الذي اقتحم منطقة الجزاء قبل أن يمرر كرة إلى فيرمينو الذي سدد كرة تصدى لها دي خيا.

الشوط الثاني: تعادل رغم محاولات يونايتد

 كانت الفرص متاحة بعد عودة يونايتد وليفربول من الاستراحة، لكن لم يتمكن كلاهما من تحويل الفرص إلى الشباك، وفي الدقيقة 53، سدد فيرنانديز تسديدة أبعدها فابينيو، قبل أن يتعامل هاري ماجواير بخبرة مع كرة عرضية جاءت من روبيرتسون من اليسار إلى فيرمينو، لكن ماجواير أبعد الكرة عن مرماه.

دخل كافاني المباراة بعد مرور ساعة، بدلًا من أنتوني مارسيال، وبعد فترة وجيزة سدد برونو كرة قوية من مسافة 25 ياردة. لكن أليسون أنقذها ببراعة، بعدها سدد صلاح لكن الكرة بعيدًا عن مرمى يونايتد.

في الدقيقة 75، تحصل يونايتد على أفضل فرص المباراة، بعد عرضة من جهة اليسار عن طريق لوك شاو وصلت إلى برونو فيرنانديز الذي سددها على المرمى لكن أليسون واصل تألقه وأبقى النتيجة على حالها.

بعد ذلك جاء الدور على دي خيا لينقذ تسديدة صاروخية من تياجو ألكانتارا الذي سدد من مسافة بعيدة، لكن مواطنه أبعدها إلى ركنية.

وكاد يونايتد أن يخطف فوزًا قاتلًا، قبل ست دقائق من النهاية، بعد تمريرة من آرون وان-بيساكا التي وصلت إلى بوجبا، لكن تم إنقاذ الكرة ببراعة من جانب أليسون. ولعل تلك الفرصة كانت آخر الفرص الحقيقية في المباراة، ليتقاسم الفريقان النقاط في النهاية، وسيواجه رجال سولشاير فولهام مساء الأربعاء.

تشكيل الفريقان:

 ليفربول: أليسون بيكر؛ ترينت أليكساندر-آرنولد، فابينيو، جوردن هندرسون، أندي روبيرتسون؛ تياجو ألكانتارا، شاكيري (جونز 76)، جورجينيو فينالدوم (ميلنر 89)؛ محمد صلاح، ساديو ماني، روبيرتو فيرمينو (أوريجي 84).

بدلاء لم يشاركوا: كيليهير؛ أوكسليد-تشامبرلين، مينامينو، ريس ويليامز، ناثانيال فيليبس، ناثانيال ويليامز.

بطاقات: شاكيري، فابينيو.

مانشستر يونايتد: ديفيد دي خيا؛ آرون وان-بيساكا، فيكتور ليندلوف، هاري ماجواير، لوك شاو؛ فريد، سكوت مكتوميناي، بوجبا، فيرنانديز (جرينوود 89)؛ راشفورد، مارسيال (كافاني 61).

بدلاء لم يشاركوا: هندرسون؛ بايلي، تيليس، توانزيبي، ماتيتش، فان دي بيك.

بطاقات: راشفورد.

موصى به: