click to go to homepage
ماتا

تقرير المباراة: يونايتد 1 كلوب أمريكا 1

مانشستر يونايتد يستهل جولة 2018، المقدمة برعاية أون، بتعادل بنتيجة 1-1 مع كلوب أمريكا في مباراة شهدت مشاركة أولى رائعة للحارس لي جرانت مع يونايتد في ملعب جامعة فينيكس.

الفريق المكسيكي كان هو البادئ بإحراز أهداف بعد اكتمال ساعة من عمر المباراة بفضل رأسية صاروخية من اللاعب هينري مارتين، غير أن خوان ماتا كان له رأي آخر جنب رجال مورينيو الخروج بهزيمة في أولى مباريات جولة الإعداد للموسم الجديد.

المباراة شهدت بداية نشطة من جانب الفريقين وكان مارثيال غير محظوظ بعد أن رفض الحكم احتساب ركلة جزاء له بعد مرور تسع دقائق من عمر المباراة وذلك بعد أن بدا وكأنه قد تعرض للجذب في منطقة الجزاء، ولكن الحكم الأمريكي لم يحتسب شيئًا.

اللاعب الفرنسي تصدر المشهد مرة أخرى بعد مرور أربع دقائق وذلك بعد أن أثمر تحضير رائع للعب من جانب لاعبي يونايتد على حدود منطقة الجزاء عن وصول التمريرة الرائعة لأندير هيريرا إلى مهاجم يونايتد والذي أطلق بدوره تصويبة مقوسة رائعة لامست عارضة المرمى قبل أن تعلو وتذهب إلى خارج الملعب.

بعد عدة دقائق، أنقذت العارضة فريق كلوب أمريكا مرة أخرى وذلك بعد أن أفسح ماتا المساحة أمامه لكي يطلق تصويبة وسط زحام اللاعبين، ولكن محاولته اصطدمت بالقائم.

مارثيال قام بمحاولة أخرى مرت بجوار القائم، وذلك قبل أن تنتقل الإثارة إلى مرمى يونايتد، حيث تصدر جرانت المشهد للمرة الأولى وذلك عندما تألق وأنقذ محاولة الظهير الأيمن لكلوب أمريكا بول أجويلار.

معدلات الثقة بدأت تتزايد من جانب الفريق المكسيكي حيث قام جرانت بتصد آخر لمحاولة اللاعب روجر مارتينيز وذلك قبل أن يتماسك مرة أخرى وينهض لكي يتصدى للكرة التي ارتدت قبل أن ينقض عليها مهاجمو فريق كلوب أمريكا.

مورينيو قرر أن يدفع بالحارس جويل بيريرا في الشوط الثاني وذلك بعد شوط أول رائع من جرانت غير أن الحارس الشاب لم يكن بمقدوره القيام بشيء لمنع رأسية مارتين القوية من أن تسكن مرماه وذلك بعد عرضية رائعة من الناحية اليسرى لعبها البديل أنطونيو لوبيز في الدقيقة 60 من عمر المباراة.

لوك شو، والذي لم يحرز أية أهداف بعد مع الفريق الأول، كاد أن يعادل النتيجة ليونايتد بعد تأخره مباشرة وذلك عندما أطلق تصويبة من داخل منطقة الجزاء، ولكن محاولته التي نفذها بقدمه اليمنى مرت بجوار القائم بقليل.

بعد ذلك قام كلا المديرين الفنيين بتغييرات عديدة على تشكيلة فريقيهما وقد شهدت تلك التغييرات الاستعانة باللاعب البالغ من العمر 16 عامًا ماسون جرينوود، والذي حقق مشاركته الأولى مع الفريق الأول وهو نفس الحال بالنسبة لكل من تاهيث تشونج وجرانت. وقد جاء هدف التعادل ليونايتد من العرضية الرائعة التي لعبها تشونج في الدقيقة 78 من عمر المباراة.

هيريرا كان متواجدًا عندم القائم الخلفي حيث قابل عرضية تشونج برأسه ولكن رأسية اللاعب الإسباني ارتدت من القائم. الكرة تهادت في نهاية المطاف أمام ماتا، والذي أطلق بدوره تصويبة مرت من بين قدمي الحارس البديل أوسكار خيمنيز.

جرينوود النشط أطلق تصويبة بعد مرور ثلاث دقائق من خارج منطقة الجزاء ولكن خيمنيز أبعد الكرة عن مرماه.

هذه الفرصة كانت الأخيرة في المباراة التي لم تكن سهلة بالنسبة ليونايتد، والذي سيسافر إلى سانتا كلارا يوم الأحد لملاقاة سان جوزيه إيرثكويكس في ثاني مباريات جولة 2018.

يونايتد: جرانت (جويل بيريرا الدقيقة 46)؛ فالنسيا (القائد) (فوسو-مينساه الدقيقة 46) بايلي، سمولينج، شو (جرينوود الدقيقة 76)؛ هيريرا، ماك توميناي (توانزيبي الدقيقة 87)، أندرياس بيريرا؛ ماتا (جوميز الدقيقة 87)، مارثيال (تشونج الدقيقة 61) ميتشيل (دارميان الدقيقة 61). بدلاء لم يشاركوا: ويليامز، هاميلتون، جارنر، بوهوي.

كلمات رئيسية مرتبطة