يونايتد

تقرير المباراة: يونايتد 1 نادي أتلتيك 1

الأحد ٠٦ أغسطس ٢٠٢٣ ٢٠:٢٣

انتهى جدول مباريات الإعداد قبل الموسم لمانشستر يونايتد في استاد أفيفا في دبلن حيث سجل فاكوندو بيليستري هدف التعادل للشياطين الحمر في الكرة الأخيرة للمباراة ضد نادي أتليتيك في مباراة ودية كانت بالتأكيد تنافسية.

تقدم الفريق الأسباني في الشوط الأول عن طريق نيكو ويليامز، لكن فريق إريك تن هاج حصل في النهاية على الهدف الذي كنا نستحقه حيث سجل بيليستري بشكل جيد من ضربة رأس لهاري ماجواير. حيث لعب الفريق الإسباني آخر 25 دقيقة ب 10 لاعبين  بعد طرد آيتور باريديس لارتكاب خطأ.

مع مواجهة يونايتد لانس في أولد ترافورد قبل أكثر من 24 ساعة بقليل، كان من المتو أن يكون هناك تغيير كبير في التشكيلة الأساسية، على الرغم من عدم وجود نقص في الجودة والخبرة في الملعب مع مشاركة لاعبين مثل توم هيتون وآرون وان-بيساكا وفيكتور ليندلوف وماجواير، انضم كريستيان إريكسن ودوني فان دي بيك وجادون سانشو إلى صفوف فريق يونايتد جنبًا إلى جنب مع الشباب الموهوبين ألفارو فيرنانديز وبيليستري ودانييل جور وعمري فورسون.

بالنسبة للضيوف من مقاطعة الباسك، الذين بدأوا مشوارهم في الدوري يوم السبت، ضم فريق إرنستو فالفيردي الاعب الجديد إينيجيو رويز دي جالاريتا في خط الوسط، بينما كان هناك لاعب خط وسط مألوف جدًا على مقاعد البدلاء لاعبنا السابق أندير هيريرا السابق.

كان يوم الأحد صاخبًا ممطرًا في العاصمة الأيرلندية في عطلة نهاية أسبوع البنوك هنا، مع هطول أمطار غزيرة قبل ساعة من المباراة. لحسن الحظ، كانت الأجواء صافية بشكل جيد في الوقت المناسب قبل بدء المباراة، وكانت الجماهير في حالة جيدة لما كانت أول مباراة لنا هما منذ عام 2017، عندما تغلب يونايتد على سامبدوريا في نفس الملعب.


الشوط الأول: سانشو مركز الخطورة

صنع يونايتد بحيوية فرص كبيرة في الدقائق الثلاث الأولى حيث وضع بيليستري سانشو بتمريرة في مواجهة لاحارس أوناي سيمون الذي حرم صاحب القميص رقم 25 من تسجيل هدف التقدم بتصدي بساقه.

كان سانشو يلعب بثقة في دور قلب الهجوم وتفوق على مدافعي منافسنا طوال الشوط. قدم بيليستري وفان دي بيك أيضًا كرة سريعة وحركا الكرة بسرعة في الثلث الهجومي حيث سعى يونايتد إلى تقدم مبكر، بينما أظهر جور وفورسون أيضًا بعض اللمسات المميزة.

في الطرف الآخر، اختبر إيناكي ويليامز هيتون بمحاولتين أحدهما برأسه والآخر بقدمه لكن قائد يونايتد كان مرتاحًا في التصدي لكل محاولة. طالب كلا الفريقين بركلة جزاء بعد لحظات  بيليستري ليونايتد بعد تدخل قوي، قبل أن يبدو أن نيكو ويليامز قد فاز بركلة جزاء لأتلتيك، ولكن لحسن الحظ، احتسب الحكم نيل دويل خطأ فيرنانديز من خارج المنطقة.

ومع ذلك تمكن منافسنا من خطف التقدم أولًا. أرسلت الكرة إلى نيكو ويليامز المندفع من الخلف داخل منطقة جزاء يونايتد، الذي سدد الكرة بعيدًا عن هيتون المتقدم الذي لمس الكرة ببده ولمست الشباك.

بعد تأخرنا بهدف، واصل الريدز السيطرة على الكرة من خلال أسلوب لعب جيد داخل نصف ملعب المنافس - كان سانشو وبيليستري في قلب جزء كبير من هذا اللعب  ولكن دون اختبار سيمون حارس مرمى أتليتيك قبل صافرة نهاية الشوط الأول، بحلول ذلك الوقت كان المطر يهطل بغزارة مرة أخرى في ملعب أفيفا.


الشوط الثاني: يونايتد يقاتل حتى النهاية

قام كل فريق بتغيير واحد عند الاستراحة حنبعل حل بديلًا لفان دي بيك ليونايتد. وأسيير فيلاليبري بدلًا من نيكو ويليامز لنادي أتليتيك.

كان إريكسن هو صاحب أول محاولك في الشوط الثاني لفريق تن هاج حيث سدد بعيدًا عن مرمى سيمون، بينما كان هناك الكثير من التقدير لجوني إيفانز في المدرجات حيث كان قبل تقديمه بعد مرور ساعة - حل المدافع محل فيرنانديز، بينما حل المهاجم جو هوجيل البالغ من العمر 19 عامًا مكان سانشو في الهجوم.

فقدت المباراة بعض الحدة في تلك المرحلة، وكان حنبعل هو الذي قدم الشرارة اللازمة لاشعال اللقاء مجددًا حيث، أجبر المهاجم الدولي التونسي الخطير باريديس على ايقاعه على الأرض. كان الحكم نيل دويل سريعًا في رفع البطاقة الحمراء للخطأ. لم يتمكن إريكسن من التسديد في اامرمى الركلة الحرة الناتجة عن الخطأ، لكن بدا يونايتد بشكل أفضل.

سدد حنبعل فوق المرمى مباشرة من عرضية بيساكا، قبل أن يجد وان-بيساكا مساحة في منطقة جيدة مرة أخرى، لكنه لم يستطع توجيه الكرة جيدًا في منطقة الست ياردات. قدم جالاريتا تهديدًا نادرًا في الشوط الثاني على مرمى هيتون، في حين لم يستطع هوجيل التحكم في الكرة التي ارتدت إلى منطقة جزاء نادي أتليتيك. كانت هيريرا من بين أولئك الذين انضموا إلى الإثارة لفريق فالفيردي بعد فترة وجيزة ظهر إيفانز وسط تصفيق صاخب من الجماهير.

شهد اللقاء موجة من البطاقات الصفراء واحدة لإيفانز، واثنتان لمنافسنا وسط محاولتنا للعودة في النتيجة. حاول حنبعل التسجيل من تسديدة بعيدة دون جدوى، وبعد أن حل نعوم إيميران محل آل جور، ظل يونايتد هو صاحب الخطورة. تم إجبار فورسون على التراجع لخط الوسط، ووضع ماجواير نفسه في موقع جيد على اليسار، لابعاد الكرة، وتم إبعاد رأسية إيفانز الملتوي إلى بر الأمان.

على الرغم من هيمنتنا على المراحل النهائية من اللقاء، دون فرص خطرة، ولكن في دقيقتين من الوقت المحتسب بدل الضائع، فاز وان-بيساكا العائمة بالكرة في منطقة الجزاء بتمريرة لماجواير، مما سمح لبيليستري بالتسجيل. 

كانت تلك نهاية مباراة يونايتد الأخيرة قبل بداية الموسم بالإضافة إلى الغالبية العظمى من 50.238 مشجعًا داخل الملعب  حيث وفرت المباراة لتن هاج مزي��ًا من التفكير عند تقييم خياراته في مباراة الدوري الأولى في أولد ترافورد يوم الاثنين أمام وولفرهامبتون.


بيليستري بالوقت القاتل! مقطع فيديو

بيليستري بالوقت القاتل!

وجدت رأسية هاري ماجواير فاكوندو بيليستري الذي أدرك التعادل في الوقت القاتل من المباراة...

تفاصيل المباراة

يونايتد: هيتون (القائذ)؛ وان-بيساكا، ماجواير، ليندلوف، فيرنانديز (إيفانز 64)؛ جور (إيميران 80)، إريكسن؛ بيليستري، فان دي بيك (حنبعل 46)، فورسون؛ سانشو (هوجيل 64).

البدلاء: كوفار، ووستر، جواردو، كويلر.

الهدف: بيليستري 90 + 3.

إنذارات: إيفانز

نادي أتليتيك: سيمون؛ دي ماركوس، فيفيان، باريديس، ليكو (نولاسكواين 75)؛ فيسجا، رويز دي جالاريتا (هيريرا 75)؛ وليامز (فيليبر 46)، سانسيت (جوميز 56)، مونياين (إيمانول 75)؛ وليامز.

البدلاء: أجريزابالا، برادوس، جوروزيتا، مارتون، جارسيا، أدو آريس.

الهدف: نيكو ويليامز 29

إنذارات: ليكو، فيفيان، إيمانول.

بطاقة حمراء: باريديس.


موصى به: