click to go to homepage
يونايتد

تقرير: يونايتد 0 بالاس 0

يونايتد يخرج بتعادل سلبي مخيب للآمال بنتيجة 0-0 في ملعب أولد ترافورد مهدرًا بذلك أول نقاط له على ملعبه منذ سبتمبر أمام كريستال بالاس المهدد بالهبوط.

رجال المدير الفني جوزيه مورينيو كانوا يتطلعون إلى العودة مجددًا عقب عطلة المباريات الدولية والتي سبقها تعرض يونايتد للهزيمة في مباراة ديربي مانشستر أمام سيتي ولكنه ومع الأسف تراجع بشدة في مسعاه للوصول إلى أحد المراكز الأربعة الأولى قبيل بداية العام الجديد.

التوقعات قبيل المباراة كانت تشير إلى أن بالاس قد يكون خصمًا سهل المنال وذلك بناء على حقيقة أن رجال روي هودجسون لم يحققوا الفوز في أي من مبارياتهم السبع الأخيرة ولم يخرجوا سوى بتعادل وحيد وسط سلسلة من النتائج المتتالية السيئة. وكان آخر فوز يحققونه في الدوري الإنجليزي الممتاز في شهر سبتمبر الماضي ولكن وبعد بداية مبشرة من جانب يونايتد، فقد اكتسب الضيوف الثقة سريعًا.

لاعب يونايتد السابق ويلفريد زاها كان اللاعب الأبرز في صفوف الإيجلز وشارك بقوة في منح فريقه تلك الثقة. حيث أطلق تصويبة ذهبت إلى خارج المرمى في الدقيقة 20 كما شارك كذلك في هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 25 سببت حالة من الارتباك ليونايتد. غير أن فشل باتريك فان أنهولت في تسديد الكرة بالشكل الصحيح كان السبب في نجاة يونايتد من اهتزاز شباكه.

بالاس أدرك في المقابل أن لينجارد مصدر خطورة حيث تعرض لينجارد للإعاقة مرتين من جانب لوكا ميليفوجيفيتش وكذلك مامادو ساكو وذلك قبل مرور نصف ساعة من عمر المباراة ليحصل لاعب بالاس على بطاقتين صفراوين نتيجة لتلك المخالفات.

لينجارد تمكن برغم ذلك من المشاركة في أفضل ردة فعل من جانب يونايتد بعد مرور 29 دقيقة من عمر المباراة وذلك عندما تمكن يونايتد أخيرًا من اختبار الحارس هينيسي. اللاعب الإنجليزي الدولي تابع محاولته بعد أن تم التصدي لها، ولكنه تابع على الفور الكرة التي ارتدت من الحارس ولعب كرة قابلها مارثيال برأسه. ومع ذلك تمكن هينيسي من التصدي لتلك المحاولة أيضًا.

قبيل نهاية الشوط الأول بدقيقتين كانت هناك حالة من الخوف الشديد من جانب يونايتد وذلك عندما بدا وكأن بالاس قد تمكن من التقدم في نتيجة المباراة. شيوخي كوياتي وفيكتور ليندلوف بدا وكأنهما كانا واقفين في نفس المكان. ولكن وبعد الركلة الحرة المباشرة التي نفذها ميليفوجيفيتش والتي أسفرت عن هدف وانطلاق لاعب بالاس للاحتفال بالهدف فقد شعر بالصدمة بعد أن أشار الحكم المساعد إلى وجود تسلل.

كان موقفًا صعبًا ولكن يونايتد أفلت من احتساب هذا الهدف.

يونايتد

يونايتد شعر بنفس الألم الذي شعر به بالاس وذلك عندما تم إلغاء هدف لصالح يونايتد تم إحرازه في المرمى المقابل لمدرج ستريفورد إند في الدقيقة 57.

يونج، والذي حصل على مساندة واضحة من جانب المشجعين، أطلق تصويبة قوية تصدى لها هينيسي ولكن تصديه أدى إلى وصول الكرة إلى مكان خالٍ. حيث انقض لوكاكو على الكرة التي ارتدت وأسكنها داخل الشباك. ولكن هدف المهاجم البلجيكي تم إلغاؤه بداعي التسلل.

مرة أخرى شهدنا قرارًا آخر مثيرًا للجدل وبكل تأكيد فقد شعر يونايتد بالحزن الشديد مثلما كان هو الحال بالنسبة للضيوف بعد أن ظلت النتيجة التعادل السلبي بنتيجة 0-0.

المدير الفني رأى أنه من الضروري القيام بتغييرات وبالفعل فقد دفع بلاعبين اثنين من بدلائه. حيث دفع بكل من فيلايني وراشفورد بدلاً من لينجارد وماتا من أجل ضخ المزيد من القوة والسرعة لخطة لعب يونايتد.

المدير الفني دفع بتغييره الأخير في الدقيقة 68 من خلال الاستعانة بلاعب أخر من لاعبي الهجوم، حيث دفع بأليكسيس سانشيز بدلاً من بوجبا.

يونايتد مر بموقف خطير في الدقيقة 74 من جانب أندروس تاونسيند. الجناح الإنجليزي الدولي السابق تمكن بطريقة ما من التفوق بدنيًا ومهاريًا وتوغل بين دفاعات يونايتد لينفرد بدي خيا. حارس مرمى يونايتد لم يكن بحاجة لأن يقوم بأي تدخل وذلك بعد أن ذهبت تسديدة تاونسيند من الفرصة الذهبية إلى خارج المرمى.

لوكاكو كاد أن يخطف هدف التقدم قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بسبع دقائق. حيث سدد كرة رأسية ولكن الحارس هينيسي ارتمى في الزاوية اليسرى لكي يلمس الكرة ويخرجها إلى ركنية.

عندما تم إضافة أربع دقائق كوقت محتسب بدلاً من الضائع في نهاية المباراة، فقد هيأ المتواجدون داخل ملعب أولد ترافورد أنفسهم لهدف اللحظات الأخيرة الذي عودنا عليه يونايتد، ولكن ذلك لم يحدث حيث  فشل يونايتد في تحقيق الفوز في اللحظات الأخيرة.

 

يونايتد

يونايتد : دي خيا, دارميان, سمولينج, ليندلوف, يونج(القائد), ماتيتش, بوجبا (اليكسيس 68), ماتا (راشفورد 59), لينجارد (فيلايني 59), مارثيال, لوكاكو.

بدلاء لم يشاركوا: جرانت, جونز, فريد, فالنسيا.

بطاقات: يونج

كريستال بالاس: هينيسي, فان انهولت, ميليفوفيتش(القائد), تومكينز, ماير, كوياتي, تاونسند (شلوب 59), زاها (أيوو 90), ساخو , ماك أرثر , وان بيساكا.

بدلاء لم يشاركوا: غويتا, وارد, سورلوث, كيلي, بونشيون.

بطاقات: ميليفوفيتش, ساخو