برونو فيرنانديز يسجل الهدف أمام كوبنهاجن

مانشستر يونايتد 1 كوبنهاجن 0

عندما كان أولي جونار سولشاير لاعبًا ليونايتد، برز دائمًا بتغييره نتائج المباريات بعد دخوله من على مقاعد البدلاء، وفي مباراة اليوم ضد كوبنهاجن في ربع نهائي الدوري الأوروبي، والتي انتهت بفوز يونايتد بهدف نظيف، أجرى المدرب النرويجي تبديلًا محوريًا ساهم في خروج الفريق منتصرًا في مدينة كولن الألمانية.

فبعد دقائق من دخوله، أهدى خوان ماتا تمريرة سحرية لأنتوني مارسيال، ليتحصل الأخير على ركلة جزاء نفذها برونو فيرنانديز بنجاح، ليتأهل يونايتد إلى نصف نهائي في انتظار الفائز من وولفرهامبتون وإشبيلية.

قبل المباراة، قال سولشاير أنه سيجري تعديلًا على تشكيل يونايتد في مركز حراسة المرمى، واختار المدرب النرويجي الحارس سيرجيو روميرو - الذي شارك أساسيًا في نهائي البطولة عام 2017 ضد أياكس - لحماية عرين الفريق أمام المنافس الدنماركي.

وأمام روميرو، لعب الرباعي آرون وان-بيساكا وإيريك بايلي وهاري ماجواير وبراندون ويليامز، أمامهما الثنائي فريد وبول بوجبا، ثم الثلاثي ماسون جرينوود وبرونو فيرنانديز وماركوس راشفورد، ورأس الحربة أنتوني مارسيال.

جاءت بداية المباراة هادئة من كلا الفريقين، وانحصر اللعب في وسط الملعب في الدقائق العشر الأولى، حيث غابت الفرص والمحاولات التهديفية، إلا من كرة سددها ماركوس راشفورد من ركلة حرة من مسافة بعيدة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الفريق الدنماركي في الدقيقة التاسعة.

في الدقيقة 13، سنحت لكوبنهاجن أول فرصة خطيرة للتسجيل في مرمى يونايتد، ولكن لمسة المهاجم محمد دارامي الأخيرة لم تكن حاسمة، ليبعد ماجواير الكرة عن منطقة الخطر.

بعدها بدقيقتين، تألق المدافع براندون ويليامز في إبعاد كرة خطيرة برأسه من أمام المرمى قبل أن تصل إلى المدافع نيلسون بعد كرة عرضية من ركلة ركنية

جرينوود يسجل الهدف الملغي

مع تواصل المد الهجومي من جانب الفريق الدنماركي، ارتكب فريد خطأ دفاعيًا أمام منطقة جزائه، ليفقد الكرة وتصل إلى محمد دارامي، ولكن الأخير لم يفلح في التعامل معها، وينقذ دفاع يونايتد مرماه مرة أخرى. وبعد فترة استعاد فيها مانشستر يونايتد توازنه نسبيًا على أرض الملعب، سدد برونو فيرنانديز كرة من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء علت العارضة في الدقيقة 28.

في الربع ساعة الأخيرة من عمر الشوط الأول، اتسمت المباراة بإيقاع هادئ ولم يهدد أي فريق مرمى الآخر بمحاولات حقيقية، حتى جاءت الدقيقة 44 لتشهد فرصة لمارسيال أمام المرمى لم ينجح في ترجمتها إلى هدف ثم تسديدة قوية من راشفورد تصدى لها الحارس جونسون.

وفي الدقيقة 45، تمكن ماسون جرينوود من وضع يونايتد في المقدمة بتسجيله هدفًا من تسديدة قوية بقدمه اليمنى، ولكن الحكم قام بإلغائه بداعي وجود لاعبنا الإنجليزي الشاب في موقف تسلل، لتبقى النتيجة على حالها، وينتهي نصف المباراة الأول على نتيجة التعادل السلبي بعد خمس دقائق تم احتسابها كوقت بدلًا من الضائع.

في الشوط الثاني، تقدم لاعبو يونايتد إلى الأمام منذ البداية، وبدت نوايا الفريق واضحة لتسجيل هدف الأسبقية، إلا أن الدقائق العشر الأولى، شأنها شأن مثيلتها في الشوط الأول، لم تشهد جديدًا على صعيد الفرص، باستثناء تسديدة افتقدت للقوة اللازمة من فريد.

في الدقيقة 57، اقترب يونايتد أكثر من أي وقت مضى من زيارة مرمى الفريق الدنماركي، فسدد جرينوود كرة أرضية قوية ارتدت من القائم الأيسر لمرمى الحارس جونسون ليقابلها راشفورد بلمسة واحدة في المرمى، ولكن الحكم المساعد أشار إلى وجود حالة تسلل على المهاجم الإنجليزي.

بعدها بخمس دقائق، رد القائم الآخر تسديدة أخرى قوية من برونو فيرنانديز من خارج منطقة الجزاء، في الوقت الذي أشهر فيه حكم اللقاء البطاقة الصفراء في وجه قلبي دفاع يونايتد هاري ماجواير وإيريك بايلي.

وبحلول منتصف الشوط الثاني، واصل يونايتد ضغطه الهجومي، فسدد برونو فيرنانديز مجددًا ولكن هذه المرة كان الحارس جونسون هو من وقف له بالمرصاد، ثم تبعه بوجبا بتسديدة مقوسة عرفت طريقها إلى أحضان حامي عرين الفريق الدنماركي. وفي الدقيقة 70، أجرى أولي جونار سولشاير التبديلين الأول والثاني في صفوف يونايتد بخروج فريد وإيريك بايلي ودخول نيمانيا ماتيتش وفيكتور لينديلوف.

وقبل ست دقائق على انتهاء الوقت الأصلي للمباراة، سدد أنتوني مارسيال كرة مقوسة رائعة من مسافة بعيدة طار الحارس جونسون عليها ليبعدها إلى ركلة ركنية.

احتسب الحكم ثلاث دقائق إضافية لعمر الشوط الثاني، وفي الدقيقة الأخيرة، سدد ستايج كرة علت عارضة روميرو، لتأتي الصافرة الختامية بعدها وتعلن عن انتهاء زمن المباراة الأصلي بالتعادل السلبي، ويفرض على الفريقين لعب شوطين إضافيين.

أولي سولشاير يعطي التعليمات

مع انطلاقة الشوط الإضافي الأول، أجرى المدرب النرويجي التبديل الثالث بخروج ماسون جرينوود ودخول خوان ماتا.

وفي الدقيقة 93، أضاع مارسيال فرصة محققة لتسجيل أول أهداف المباراة من وضعية انفراد تام، ولكنه تسبب في حصول يونايتد على ركلة جزاء بعدها بثوان قليلة نفذها المتخصص برونو فيرنانديز بنجاح ليتقدم لنا بالهدف الأول.

بعد الهدف، لم تتوقف محاولات يونايتد الهجومية، بل ظهرت رغبته واضحة في إضافة هدف ثان، وفي الدقيقة 99، راوغ مارسيال عددًا من مدافعي كوبنهاجن ثم مرر الكرة إلى البديل ماتان ولكن الأخير لم ينجح في إيداع الكرة الشباك.

وقبل الاستراحة القصيرة، حرم الحارس جونسون مانشستر يونايتد من إضافة الهدف الثاني الذي يبحث عنه بتصديه لتسديدتين جديدتين من برونو فيرنانديز وخوان ماتا من داخل منطقة الجزاء.

في الشوط الإضافي الثاني، وفي الدقيقة 113، خرج ماركوس راشفورد وحل محله جيسي لينجارد في رابع تبديلات يونايتد في المباراة، ثم دخل سكوت مكتوميناي مكان أنتوني مارسيال في الدقيقة الأخيرة. وبعد إضافة دقيقتين كوقت محتسب بدلًا من الضائع، أطلق الحكم صافرته ليعلن عن انتهاء المباراة بفوز يونايتد بهدف نظيف.

خوان ماتا
خوان ماتا يطلب الهدوء من اللاعبين

تفاصيل المباراة

مانشستر يونايتد: روميرو، وان-بيساكا، بايلي (لينديلوف 70)، ماجواير، ويليامز، فريد (ماتيتش 70)، بوجبا، فيرنانديز، جرينوود (ماتا 91)، راشفورد (لينجارد 113)، ومارسيال (مكتوميناي 120).

بدلاء لم يشاركوا: دي خيا، بيريرا، جيمس، فوسو مينساه، إيجالو، تشونج، ومينجي.

إنذارات: ماجواير (في الدقيقة 62) وبايلي (في الدقيقة 63).

أصحاب الأهداف: فيرنانديز (في الدقيقة 94 من ركلة جزاء).

كوبنهاجن: جونسون، فاريلا (بارتوليك 105)، نيلسون (بينجتسون 15)، بييلاند، بويلسين، بييل (أوفييدو 58)، ستايج (مودرازيجا 105)، زيكا، دارامي (كاوفمان 57)، فالك (فيك 111)، وويند.

بدلاء لم يشاركوا: جرايتبست، هيالمهوف، أنديرسين، وباباجيانوبولوس.

إنذارات: كاوفمان (في الدقيقة 75)، ستايج (في الدقيقة 77)، وزيكا (في الدقيقة 105).

موصى به: