ماتا

تقرير المباراة: يونايتد 2 - غرناطة 0 (4-0)

حصل مانشستر يونايتد على مقعد مستحق في الدور نصف النهائي من الدوري الأوروبي، بعدما ضمنت تسديدة من إدينسون كافاني وهدف بالنيران الصديقة، الفوز بنتيجة 2-0 في أولد ترافورد، لتصبح النتيجة 4-0 في مجموع المبارتين.

سيواجه يونايتد الآن روما في دور الأربعة في وقت لاحق من هذا الشهر في أولد ترافورد ذهابًا، بينما ستكون مباراة الإياب خارج الديار على ملعب الأوليمبيكو مطلع شهر مايو.

بعد الفوز 2-0 خارج الديار في إسبانيا الأسبوع الماضي، لم يكن يونايتد للضغط على أنفسهم لحجز التذكرة إلى الدور نصف النهائي في المسابقة للمرة الثالثة في السنوات الأربع الماضية.

نجح كافاني سريعًا في تسجيل هدفه التاسع هذا الموسم ليونايتد في الدقيقة السادسة فقط، قبل أن يسجل خيسوس فاييخو لاعب غرناطة هدفًا في مرماه في الدقيقة 90 في أمسية ممتعة لفريق أولي جونار سولشاير.


الشوط الأول: كافاني يضع يونايتد في المقدمة

إذا كان هناك أي قلق بشأن الرضا عن مثل هذا التقدم في مباراة الذهاب، فقد تم تبديد ذلك حيث نجح يونايتد في التسجيل بعد ست دقائق فقط لتصبح النتيجة الإجمالية 3-0.

بدأ أليكس تيليس الهجمة بتمريرة عرضية إلى قائد الفريق في مباراة الليلة، بول بوجبا، الذي هيأ الكرة برأسه إلى كافاني، ليطلق الأوروجوياني تسديدة على الطائر بيسراه سكنت الشباك، ليصل إلى الهدف الخمسين أوروبيًا في مسيرته الكروية.

حاول الفريق الإسباني ترك بصمته على أولد ترافورد في أول زيارة للنادي لإنجلترا بعد دقيقتين من هدف كافاني، وذلك بعدما مرت رأسية من يانجيل هيريرا لاعب غرناطة المعار من مانشستر سيتي، بعيدًا عن المرمى.

ظهر هيريرا مرة أخرى بعد 20 دقيقة برأسية أخرى مرت بجوار القائم من ركلة حرة، ليوجه غرناطة تحذيرًا آخر إلى يونايتد.

انخفض أداء يونايتد بعد البداية السريعة، لكنهم كادوا يقدمون مرة أخرى بعد 34 دقيقة، عندما أرسل نيمانيا ماتيتش تمريرة طولية من وسط الملعب إلى برونو فيرنانديز الذي سددها قوية من يمين منطقة الجزاء مرت أعلى عارضة مرمى فريق غرناطة.

محاولة جديدة جاءت عن طريق برونو بعد أربع دقائق لكنها لم تكن جيدة تمامًا، بعد ذلك سدد ماسون جرينوود هو الآخر أيضًا بعيدًا عن المرمى قبل نهاية الشوط الأول بقليل، لكن يونايتد ظل في السيطرة.

الشوط الثاني: يونايتد يؤكد العبور

كان بوجبا قد حصل على بطاقة صفراء في الشوط الأول وتعرض أيضًا لضربة في الركبتين وتم استبداله في الشوط الثاني ليحل بدلًا منه دوني فان دي بيك. في غضون ذلك، كان فيرنانديز قائدًا للفريق خلفًا للفرنسي.

حظي كل من يونايتد وضيفه بفرص مبكرة في الشوط الثاني بالرأس، حيث كان للاعب غرناطة خورخي مولينا ولاعب يونايتد وماسون جرينوود فرصة، لكنها للم يبليا أفضل بفرصهما التي كانت من مسافة قريبة.

وجاء الدور على كافاني لينضم إلى مسلسل الفرص الضائعة، بعدما تلقى كرة من برونو فرنانديز في الدقيقة 56. كان تعامل الأوروجوياني مثاليًا، لكن رأسيته مرت بجوار القائم الأيمن.

كانت هذه آخر فرصة له قبل أن يتم استبداله بدانييل جيمس بعد مرور ساعة من المباراة، بعد أن قام فان دي بيك بالتصويب على المرمى لكنها مرت قريبة للغاية من المرمى.

بعد ذلك دخل قائد ثالث للفريق في المباراة، عندما قرر سولشاير إشراك خوان ماتا على حساب فيرنانديز من أجل إراحته، ليتسلم الإسباني الشارة من البرتغالي.

فرصة غرناطة المتأخرة جعلتهم على وشك الحصول على هدف الشرف، لكن كرة البديل بيريز نجح دي خيا في التعامل معها بسهولة، حيث لم يتعرض الحارس الإسباني للعديد من الفرص الخطيرة في المباراة، الذي كان زائداً عن الحاجة إلى حد كبير طوال المساء، ليخرج بشباك نظيفة.

تقدم يونايتد بعد ذلك بالهدف الثاني عن طريق النيران الصديقة، بعدما سجل خيسوس فاييخو في مرماه من عرضية عن طريق تيليس، لينهي يونايتد المباراة بنفس نتيجة مباراة الذهاب.


 

تفاصيل المباراة:

يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا (ويليامز82)، توانزيبي، ليندلوف، تيليس؛ فريد، ماتيتش، جرينوود (أماد 82)، فيرنانديز (ماتا 73)، بوجبا (فان دي بيك 46)؛ كافاني (جيمس 60).

بدلاء لم يشاركوا: جرانت، هندرسون، فيش، إيلانجا، راشفورد، شوريتير.

الأهداف: كافاني 6، فاييخو (في مرماه) 90.

بطاقات صفراء: بوجبا

غرناطة: روي سيلفا، فولكيير، فاييخو ، جيرمان (بيريز 82)، نيفا (فيكتور دياز 74)، مونتورو، جونالون (مولينا 32)، كينيدي (بويرتاس 46)، هيريرا، ماتشيس، سولدادو (سواريز 45).

بدلاء لم يشاركوا: باناكولشي، فابريجا، إيسما رويز، تورينتي.

بطاقات صفراء: سولدادو، جيرمان، نيفا، مونتورو.


 

موصى به: