برونو فيرنانديز

تقرير المباراة: يونايتد 2 ليفربول 4

خسر مانشستر يونايتد للمرة الثانية على التوالي في أولد ترافورد في 48 ساعة حيث خسر من غريمه التقليدي ليفربول 4-2 مساء الخميس.

بدأ الشياطين الحُمر بشكل جيد بعد خسارة يوم الثلاثاء أمام ليستر سيتي حيث سجل برونو فرنانديز - هدفه الثامن والعشرين في موسم رائع - بعد 10 دقائق.

لكن يونايتد سقط عندما أدرك دييجو جوتا التعادل وسجل روبرتو فيرمينو هدفًا ثانياً في نهاية الشوط الأول ليضع الضيوف في المقدمة.

حتما، فريق أولي جونار سولشاير - مع 10 تغييرات عن مباراة ليستر - لم يستسلم ومنحنا هدف ماركوس راشفورد الأمل.

 يونايتد الذي لا يستسلم أبدًا حاول جاهدًا إدراك التعادل، لكن محمد صلاح أنهى آمالنا في تأمين المركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز الليلة بتسجيل هدف ليفربول الرابع في الدقيقة 90.


الشوط الأول - برونو يضرب ولكن ليفربول متقدمًا

لقد كانت بداية مليئة بالأحداث لمدة خمس دقائق حيث صنع كلا الفريقين عديد الفرص لافتتاح التسجيل. كانت الفرصة الأولى للزوار عندما ذهبت تمريرة لوك شو إلى فيرمينو. المهاجم، الذي بدأ على حساب ساديو ماني، وإختار بشكل غير متوقع التمرير تن طريق عرضية عوضًا عن التسديد وقام إريك بايلي بعمل تصدي رائع. اصطدمت الكرة بيده المتأخرة، لكن بعد فحص الفار من حكم الفيديو المساعد، لم يتم احتساب ركلة جزاء.

خطأ فادح من أليسون حارس ليفربول. تحت الضغط، قام بتمرير الكرة بشكل سيء إلى قدمي إدينسون كافاني. الذي على الرغم من تسجيله ثمانية أهداف في مبارياته الثمانية الأخيرة، لم يستطع الأوروجوياني إستغلال الفرصة ومعاقبة البرازيلي رقم 1 على الرغم من المرمى الفارغ تقريبًا.

لم يهدأ الشياطين الحُمر وسيطرنا على زمام الأمور بعد 10 دقائق. مرر آرون وان بيساكا لفرنانديز في منطقة الجزاء، وتسديدة البرتغالي المنحنية جعلت مدافع ليفربول نات فيليبس يندفع ويحولها إلى مرماه. تم تسجيل الهدف في النهاية رسميًا لبرونو.

ثم منح الحكم أنتوني تايلور ركلة جزاء لليفربول بعد 26 دقيقة بعدما إحتسب خطأ على إريك بايلي في كرةٍ مشتركة مع فيليبس. لكنه تلقى الإشارة من حكم الفيديو لإلقاء نظرة مرة أخرى على الفار وأدرك أنه ارتكب خطأ وصحح قراره فورًا بعد أن أظهرت الإعادة أن بايلي لعب الكرة.

ومع ذلك، كان ليفربول يستحوذ بقوة وتم التصدي لتسديدة جوتا ببراعة من قبل دين هندرسون. وبعد فترة قصيرة، مع ذلك، من ركلة ركنية وبعد معركة في منطقة الجزاء أمام المرمى، خرج فيليبس في نهاية المطاف من المعركة ليسدد ويعترضها جوتا بردة فعل رائعة لتسكن الشباك ويحرز هدف التعادل.

اقترب بول بوجبا من إعادة يونايتد إلى المقدمة مرة أخرى، لكن تسديدته اصطدمت بالشباك الجانبية في وقت متأخر من الشوط. بشكل مخيب للآمال، بعد ثلاث دقائق من الوقت الإضافي من الشوط الأول، تقدم ليفربول بضربة حرة مررها إلى القائم البعيد ترينت ألكسندر-أرنولد وسجلها برأسه فيرمينو.


الشوط الثاني - ماركوس يمنحنا الأمل قبل أن ينهيها صلاح 

استمرت هيمنة ليفربول المتأخرة في الشوط الأول وعودته وسيطرته بعد نهاية الشوط الأول وكانوا يتقدمون 3-1 بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني.

انتزع فيرمينو هدفه الثاني لأننا فشلنا في تشتيت الكرة، بعد تسديدة ألكسندر-أرنولد القوية للغاية والتي لم يتمكن أن يمسكها هندرسون، وإستطاع فيرمينو أولًا التقاط الكرة المرتدة ثم التسجيل.

كافح يونايتد لاستعادة موطئ قدم في المباراة حيث نجح الزوار المزدهرون في الضغط علينا، ولم ينقذ الشياطين الحُمر سوى القائم في الدقيقة 59 من التأخر أكثر. مرة أخرى، أسدد يونايتد الكرة بعيدًا وتقدم ليفربول للأمام أكثر مع تسديد جوتا في القائم في الدقيقة 59. تعدت الكرة هندرسون في تلك المناسبة، لكن حارسنا أوقف محاولة أخرى لليفربول بعد فترة وجيزة.

من لا شيء منح الشياطين الحُمر شريان الحياة في الدقيقة 68. كان شو وكافاني في طور التحضير حيث قام الأخير بتمرير بينية ساحرة إلى راشفورد الذي أنهى الهجمة بشكل رائع ليجعل النتيجة 2-3. تحولت المباراة بأكملها فجأة وأصبح الشياطين الحُمر هم القوة الرئيسية الضاغطة والمستحوذة.

ماسون غرينوود ، الذي شارك بديلًا لفريد بعد مرور ساعة من المباراة، سدد كرة أُبعِدت من على خط المرمى في الدقيقة 71 ثم سدد الكرة المرتدة ليرى محاولته التالية من مسافة قريبة تصدَّى لها دفاع ليفربول. كافح المنافس لإبقائنا بعيدين عن التعادل. ثم جاء حارسنا هندرسون للإنقاذ مع تأرجح المباراة.

ومع ذلك، مع استمرار يونايتد في البحث عن هروب دراماتيكي من الهزيمة، أصابنا المنافس أخيرًا وأنهى صلاح كل الآمال حيث انطلق جيدًا إلى الأمام وأنهى الأمر بهدوء في الدقيقة 90 وسجل الهدف الرابع للزوار.


تفاصيل المباراة

يونايتد: هندرسون؛ وان-بيساكا، بايلي (ماتيتش 86)، ليندلوف، شاو؛ فريد (جرينوود 63)، مكتوميناي، راشفورد، فيرنانديز، بوجبا؛ كافاني.

البدلاء غير المشاركين: دي خيا، تيليس، ويليامز، توانزيبي، ماتا، فان دي بيك، أماد.

الأهداف: فيرنانديز 10 ، راشفورد 68

إنذار: بيلي، ماكتوميناي، كافاني

ليفربول: أليسون، ألكسندر أرنولد، ر. ويليامز، فيليبس، روبرتسون؛ فابينيو، فينالدوم (جونز 73)، تياجو؛ جوتا (ماني 73)، صلاح (إن. ويليامز 90+2)، فيرمينو.

البدلاء غير المشاركين: أدريان، كيلير، تسيميكاس، شاكيري، أوريجي، وودبيرن.

الأهداف: جوتا 34، فيرمينو 45+3، 47، صلاح 90


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة