برونو

مانشستر يونايتد 3 نيوكاسل يونايتد 1

مّكن الأداء القوي الذي قدمه مانشستر يونايتد في الشوط الثاني من تحقيق فوز كبير على فريق نيوكاسل يونايتد المتعثر حيث، عاد الشياطين الحمر إلى طرق الانتصارات في الدوري الإنجليزي الممتاز بفوز مستحق 3-1 على ملعب أولد ترافورد.

بعد التعادل المخيب للآمال ضد وست بروميتش ألبيون وإيفرتون في آخر مباراتين بالدوري، نجح يونايتد أخيرًا في تحقيق نتيجة إيجابية في مهمة يمكن القول إنها كانت أصعب مما كان متوقعًا ضد فريق نيوكاسل الذي يعاني من تراجع في المستوى والنتائج والترتيب.

شجع قائد فريقنا وأسطورة خط الدفاع ستيف بروس فريقه على العودة في النتيجة على ملعب فريقه السابق. ماركوس راشفورد افتتح التسجيل بعد نصف ساعة بهدف رائع من مجهود فردي ممتاز لكن نيوكاسل رد وتعادل بتسديدة من ألان سانت ماكسيمين.

كان الشوط الثاني لصالح يونايتد إلى حد كبير حيث سجل دانييل جيمس ليتقدم لنا في النتيجة 2-1 بعد 57 دقيقة.

ثم تعرض راشفورد لعرقلة في منطقة الجزاء من قبل جو ويلوك وسجل برونو فيرنانديز ركلة الجزاء رقم 17 له مع اليونايتد في الدقيقة 75.

الشوط الأول - كل ذلك حتى بعد فتح راشفورد للتسجيل

بدأ يونايتد اللقاء بشكل غير متوازن ضد فريق نيوكاسل القريب من منطقة الهبوط. سبب رجال ستيف بروس الإزعاج لأصحاب الأرض.

بعد أربع دقائق من بداية اللقاء، أبعد دي خيا تمريرة عرضية من جولينتون. حصل نيوكاسل على الكرة التي شتتها الحارس الإسباني وسدد جونجو شيلفي تسديدة كانت خطيرة على الشياطين الحمر.

كانت تسديدة دانيال جيمس الأرضية، التي صدها بسهولة حارس نيوكاسل كارل دارلو، هي الأقرب إلى يونايتد للرد قبل أن يعاود الزوار التهديد من ألميرون بتسديدة من مسافات طويلة تصدى لها دي خيا.

كان لدى آرون وان بيساكا محاولة أيضًا ولكن كان هناك حاجة إلى تسديدة أكثر دقة. وجاءت بعد 30 دقيقة من راشفورد. ببراعة تغلب صاحب القميص رقم 10 على ظهير نيوكاسل الأيمن إسحاق كرافث ومن داخل المنطقة وسدد كرة قوية في مرمى دارلو في مركزه القريب.

ومع ذلك، لم يستسلم نيوكاسل بعد الهدف وسدد سان ماكسيمين كرة أبعدها دي خيا، لكن محاولته الثانية نجح سانت ماكسيمين من تسجيل هدف التعادل من تسديدة قوية في الدقيقة 36.

اشتعلت الأعصاب بعد فترة وجيزة - كان برونو وفريد غير راضين بشكل واضح عن إسحاق هايدن. عندما استؤنفت عملية اللعب، حاول فريد من مسافة بعيدة حولها دارلو.

 

الشوط الثاني - يونايتد يسيطر ويسجل

نجح هداف نيوكاسل ومصدر الخطر سانت ماكسيمين في الضغط الهجومي في الشوط الثاني حيث أجبر الفرنسي دي خيا على التصدي مرة أخرى بعد 50 دقيقة.

على الرغم من ذلك، عاد يونايتد إلى التقدم أخيرًا في الدقيقة 57 بصناعة من نيمانيا ماتيتش الرائع 2-1. خدع لاعب خط الوسط الصربي دفاع نيوكاسل بدلاً من التمرير إلى اليسار، استدار للداخل بدلاً من ذلك ومرر بقدمه إلى اليمين حيث سجل جيمس هدفه الخامس في الموسم من تسديدة أرضية.

سيطر يونايتد على اللقاء بعد الهدف وكان على حارس نيوكاسل أن يقدم تصديًا ممتازًا ليحرم مارسيال من التسجيل من تسديدة قوية، بعد ثلاث دقائق من الهدف الثاني للريدز. غادر الفرنسي أرض الملعب وحل بدلًا منه ماسون جرينوود في الدقيقة 69 حيث أجرى سولشاير أول تغيير له في المباراة.

تعاون ماتيتش وراشفورد في الكرة التي أدت إلى الضربة القاضية في المباراة، حيث تم إسقاط الأخير داخل المنطقة من قبل ويلوك. وتقدم فرنانديز لتسديد ركلة الجزاء بنجاح قبل 15 دقيقة على نهاية المباراة،.

إن التقدم المتميز للوك شاو للهجوم في أواخر الشوط الثاني في تنفيذ العرضيات والضربات الركنية من كلا جانبي الملعب هيأ مجموعة من الفرص لليونايتد. لكن لم يستغل ماتيتش وهاري ماجواير التمريرات مرتين من الكرات الثابتة.

أخيرًا، كانت هناك لحظة جميلة لشولا شوريتير حيث شارك اللاعب البالغ من العمر 17 عامًا في نيوكاسل لأول مرة ليحل محل راشفورد. قدم له زميله البديل خوان ماتا كلمات تهنئة عندما شارك أيضًا بدلًا من جيمس الذي استمتع أيضًا بليلة سعيدة أخرى.

تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا، لينديلوف، ماجواير. شاو؛ فريد، ماتيتش، جيمس (ماتا 88)، فيرنانديز؛ راشفورد (شوريتير 88)؛ مارسيال (جرينوود 69).

بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، بايلي، تيليس، توانزيبي، ويليامز، أماد.

الأهداف: راشفورد (30)، جيمس (57)، فيرنانديز (75 ركلة جزاء).

البطاقات: فرنانديز.

نيوكاسل: دارلو؛ كرافث، لاسيليس، كلارك، لويس؛ هايدن، شيلفي، ويلوك، ألميرون (جايل 79)؛ سانت ماكسيمين (ميرفي 77)، جولينتون (فريزر 55).

بدلاء لم يشاركوا: دوبرافكا، دوميت، كارول، ريتشي، هندريك، إس لونجستاف.

الأهداف: سان ماكسيمين (36).

بطاقات: هايدن، جولينتون.

موصى به: