مارسيال

مانشستر يونايتد 2 ساوثامبتون 2

أهدر مانشستر يونايتد فرصة ذهبية للارتقاء للمركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد تعادله مع ضيفه ساوثامبتون بهدفين لمثلهما في أولد ترافورد في الجولة الخامسة والثلاثين.

كان يونايتد قد دخل مباراة اليوم وعينه على تحقيق فوز جديد يضمن به بلوغ المركز الثالث بعد خسارة تشيلسي وليستر سيتي في نفس الجولة، وعلى الرغم من تأخره بهدف جاء في الدقيقة 12، تمكن أبناء سولشاير من معادلة النتيجة ثم التقدم بالهدف الثاني بحلول منتصف الشوط الأول.

فبعد هدفي ماركوس راشفورد، كانت المباراة تسير في اتجاه انتصار جديد ليونايتد حتى دقائقها الأخيرة، إلا أن المدافع البديل براندون ويليامز تعرض لإصابة قوية خرج على إثرها من الملعب، ليكمل الشياطين الحمر ما تبقى من عمر اللقاء بعشرة لاعبين.

وفي الدقيقة 96، تمكن البديل أوبافيمي من معادلة النتيجة لساوثامبتون، لتنتهي المباراة بالتعادل بهدفين لمثلهما، ويبقى مانشستر يونايتد في المركز الخامس.


مرت الدقائق الأولى دون خطورة تذكر على أي من المرميين، قبل أن تشهد الدقيقة العاشرة فرصة محققة ليونايتد لزيارة الشباك، حيث استغل أنتوني مارسيال خطأً من وورد-براوز في الاستلام بالقرب من منطقة جزائه، فافتك الكرة وانفرد بالحارس مكارثي ثم سدد الكرة باتجاه المرمى، ولكن الحارس الإنجليزي تمكن من التصدي لها بجسده.

في ذات الدقيقة، سدد ستيوارت أرمسترونج أول كرة على مرمى ديفيد دي خيا، وأمسك بها الحارس الإسباني بثبات.

بعد دقيقتين، قام مهاجم ساوثامبتون داني إنجز بالضغط على بول بوجبا أمام منطقة جزاء يونايتد، واستخلص منه الكرة ثم مررها إلى زميله ناثان ريدموند على الجانب الأيسر، والذي أرسلها عرضية باتجاه أرمسترونج الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، ليستلم الأخير الكرة ويسددها بقوة في شباك دي خيا، محرزًا هدف التقدم للفريق الضيف.

عقب هدف الضيوف، كثف لاعبو يونايتد من محاولاتهم الهجومية سعيًا لإدراك التعادل.


وفي الدقيقة 20، لعب بول بوجبا كرة عرضية إلى داخل منطقة جزاء ساوثامبتون وجدت أنتوني مارسيال في انتظارها، فاستلمها المهاجم الفرنسي ثم مررها إلى ماركوس راشفورد على يساره، ليضعها صاحب القميص رقم 10 في الشباك بقوة، وتعود المباراة إلى نقطة الصفر من جديد.

لم يستمر التعادل سوى ثلاث دقائق فقط، ففي الدقيقة 23، استلم المتألق مارسيال الكرة على الجانب الأيسر، ثم توغل إلى العمق متجاوزًا ووكر-بيتيرس، قبل أن يسدد كرة صاروخية بيمناه سكنت شباك الحارس مكارثي معلنة عن تقدم يونايتد في النتيجة للمرة الأولى.

بعد الهدف الثاني، لم تتوقف هجمات يونايتد، وفي الدقيقة 28، مرر برونو فيرنانديز الكرة بكعبه إلى بول بوجبا على حدود منطقة جزاء الضيوف، ليطلق لاعب الوسط الفرنسي العنان لقدمه اليمنى ويسدد كرة قوية تصدى لها الحارس مكارثي.

خلال الدقائق المتبقية من زمن الشوط الأول، تبادل الفريقان الاستحواذ على الكرة، وغابت المحاولات الهجومية الخطيرة على كلا المرميين.

وبعد إضافة ثلاث دقائق كوقت محتسب بدلًا من الضائع، أعلن الحكم عن نهاية نصف المباراة الأول على تقدم يونايتد بهدفين لهدف.

مع بداية الشوط الثاني، تبادل الفريقان المحاولات الهجومية، ولكنها لم ترتق لدرجة الخطورة.


لوك شاو

وفي الدقيقة 48، سدد ريدموند كرة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى دي خيا ، ثم رد عليه راشفورد بتسديدة قوية من مسافة بعيدة عرفت طريقها إلى الشباك الخارجية في الدقيقة 56.

عند إشارة عقارب الساعة إلى الدقيقة 63، أجرى أولي جونار سولشاير التبديل الأول في صفوف يونايتد بخروج بول بوجبا ودخول البرازيلي فريد.

بعدها بخمس دقائق، وبعد عمل متبادل أكثر من رائع بين راشفورد ومارسيال، ذهبت تسديدة المهاجم الإنجليزي من مسافة قريبة إلى ركلة ركنية.

قبل ربع ساعة على انتهاء الوقت الأصلي للمباراة، أجرى سولشاير ثاني تبديلات الشياطين الحمر بخروج المصاب لوك شاو ودخول الشاب براندون ويليامز.

في الدقيقة 80، افتك أنتوني مارسيال الكرة قبل دائرة منتصف الملعب ثم انطلق بسرعة كبيرة باتجاه منطقة جزاء الضيوف، مراوغًا في طريقه عددًا من المدافعين، قبل أن يسدد كرة مقوسة لم تعرف طريق الشباك وذهبت إلى ركلة مرمى.

مع اقتراب المباراة من نهايتها، خرج برونو فيرنانديز وماسون جرينوود وحل محلهما دانييل جيمس وسكوت مكتوميناي في ثالث ورابع تغييرات يونايتد في المباراة.


راشفورد

وفي الدقيقة 86، تألق الحارس دي خيا في التصدي لتسديدة قوية من ناثان ريدموند ليبقي النتيجة على حالها.

في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، خرج البديل براندون ويليامز من الملعب متأثرًا بإصابته بعد التحام مشترك مع ووكر-بيتيرس، ليكمل يونايتد ما تبقى من دقائق معدودة بعشرة لاعبين.

في الدقائق المحتسبة كوقت بدلًا من الضائع، شهدت المباراة تحولًا دراميًا بتسجيل ساوثامبتون لهدف التعادل عن طريق البديل أوبافيمي في الدقيقة 96 بلمسة من على خط المرمى بعد رأسية من المدافع بيدناريك حول بها كرة عرضية من ركلة ركنية.

بعدها مباشرة، أطلق الحكم صافرة النهاية، ليخرج كل فريق من المباراة بنقطة بعدما كان الانتصار قريبًا من يونايتد.

بهذه النتيجة، ارتفع رصيد يونايتد إلى 59 نقطة ليبقى في المركز الخامس، بالتساوي مع ليستر سيتي.

في المباراة القادمة يوم الخميس القادم، يحل مانشستر يونايتد ضيفًا على كريستال بالاس في الجولة السادسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي.


مايكل أوبافيمي

تفاصيل المباراة

مانشستر يونايتد: دي خيا، وان-بيساكا، لينديلوف، ماجواير، شاو (ويليامز 75)، بوجبا (فريد 63)، ماتيتش، جرينوود (جيمس 84)، فيرنانديز (مكتوميناي 84)، راشفورد، ومارسيال.

بدلاء لم يشاركوا: بايلي، بيريرا، إيجالو، ماتا، وروميرو.

إنذارات: وان-بيساكا (في الدقيقة 92).

أصحاب الأهداف: راشفورد (في الدقيقة 20) ومارسيال (في الدقيقة 23).

ساوثامبتون: مكارثي، ووكر-بيتيرس، ستيفينز، بيدناريك، بيرتراند، أرمسترونج (سمولبون 69)، وورد-براوز، روميو (أوبافيمي 87)، ريدموند، إنجز، وأدامز (لونج 64).

بدلاء لم يشاركوا: دانسو، فيري، جان، هويبيرج، فيستيرجارد، وفوكينز.

إنذارات: وورد-براوز (في الدقيقة 44)، ستيفينز (في الدقيقة 53)، و ووكر-بيتيرس (في الدقيقة 56).

أصحاب الأهداف: أرمسترونج (في الدقيقة 12) وأوبافيمي (في الدقيقة 96).


موصى به: