click to go to homepage
يونايتد

يونايتد 2 آرسنال 1

Share With

عزيمة يونايتد التي لا تلين ضمنت له الخروج بفوز على حساب آرسنال في المباراة الأخيرة لآرسين فينجر كمدير فني للمدفعجية على ملعب أولد ترافورد. المدير الفني ليونايتد جوزيه مورينيو تفوق على خصمه حيث نجح البديل فيلايني في خطف هدف الفوز في المرمى المقابل لمدرج ستريتفورد إند قرب نهاية المباراة.

اللاعب البلجيكي سبب الكثير من المتاعب لمدافعي آرسنال قرب نهاية المباراة وأثبت أن مورينيو كان محقًا عندما دفع به. يونايتد كان قد تقدم في نتيجة المباراة عن طريق بوجبا، ولكن هدف الفوز لفيلايني جاء كرد على هدف التعادل الذي أحرزه مخيتاريان في الشوط الثاني وكاد أن يمنح الضيوف نقطة في المباراة.

 

النقاط الثلاث في مباراة اليوم أكدت عودة مباريات دوري الأبطال إلى أولد ترافورد الموسم المقبل حيث حسمت ليونايتد الفوز بإحدى المراكز الأربعة الأولى في جدول الدوري. تم نسيان الخلافات القديمة قبل انطلاق المباراة حيث قام النادي بعمل لفتة رائعة كتذكار خاص لفينجر، والذي ركز بكل وضوح على مباراة الإياب في نصف نهائي الدوري الأوروبي مع أتليتكو مدريد حيث قام بعمل ثمانية تغييرات دفعة واحدة على تشكيلة فريقه.

 

لم يمر وقت طويل قبل أن يُشعر لاعبو يونايتد آرسين فينجر في آخر زيارة له كمدير فني للمدفعجية إلى ملعب أولد ترافورد بعدم الراحة حيث تمكن يونايتد من خطف هدف التقدم في الدقيقة 16. بوجبا بدأ اللعبة وأنهاها. لاعب خط الوسط الفرنسي لعب تمريرة إلى لوكاكو وانطلق متوغلاً داخل منطقة الجزاء. عرضية لوكاكو وصلت إلى أليكسيس سانشيز والذي قابلها برأسه. غير أن آماله في إحراز هدفه الذي حلم به في مرمى ناديه السابق تبخرت حيث اصطدمت كرته بهيكتور بيليرين قبل أن تصطدم بالقائم، إلا أن بوجبا كان في انتظار الكرة المرتدة حيث أسكنها داخل الشباك.

الأمر غير المدهش، هو أننا لم نشهد أجواء التوتر المثيرة التي كنا نشهدها في مرمى ناديه السابق والتي كانت تميز لقاءات سير أليكس وآرسين فينجر في السنوات السابقة. ولكن الشوط الأول حفل ببعض المشاهد التي تضمنت أحداثًا مثيرة داخل منطقة الجزاء.

 

وفي الوقت الذي كان يبحث فيه أليكسيس عن هدفه الأول في مرمى ناديه القديم فقد كان الموقف نفسه بالنسبة لهنريخ مخيتاريان. اللاعب الآرميني كان قد رحل عن صفوف يونايتد خلال انتقالات يناير في إطار صفقة تبادلية انتقل على إثرها المهاجم التشيلي إلى يونايتد وكان أليكسيس هو أكبر مصادر التحركات الهجومية المؤثرة في آرسنال. ورغم ذلك فقد كان الوضع سهلاً إلى حد ما بالنسبة لديفيد دي خيا. حارس مرمى آرسنال ديفيد أوسبينا لم يكن لديه الكثير لكي يقوم به ولكنه نجا من هدف في الدقيقة 40 بعد أن تعاطف معه القائم عندما ارتطمت عرضية آشلي يونج بالقائم.

الشوط الثاني لم يشهد أحداثًا ملفتة خلال الفترة التي سبقت إصابة لوكاكو وذلك بعد التحام مع قسطنطينوس. المهاجم البلجيكي حاول أن يركض ويتحمل الكدمة وقام باختبار نفسه حيث استمر في اللعب ولكنه اضطر للاستسلام وتم استبداله في الدقيقة 50 حيث لعب راشفورد بدلاً منه. بعد وقت قصير، أدرك آرسنال هدف التعادل وقد جاء الهدف عن طريق مخيتاريان والذي حصل على ميزة إحراز الهدف للمدفعجية. يونايتد فقد الكرة في نصف ملعبنا، وبمساعدة تشاكا، فقد استثمر مخيتاريان الخطأ وانطلق إلى الأمام حيث أطلق تصويبة أرضية بالقدم اليمني مرت من دي خيا.

آخر مرة أحرز فيها لاعب خط الوسط هدفًا ليونايتد في أولد ترافورد كانت خلال سبتمبر الماضي في مرمي إيفرتون. ولكنه لم يحتفل بالهدف هذه المرة. الدقيقة 64 شهدت عدة تغييرات. مورينيو أخرج هيريرا ولينجارد ودفع بمارثيال وفيلايني الذي أحرز هدف الفوز في نهاية المباراة. فينجر دفع بمهاجم يونايتد السابق داني ويلبك وناتشو مونريال بدلاً من رييس نيلسون والمصاب كولاسيناتش.

 
فلايني

ويلبك اللاعب الذي نشأ في يونايتد كان أول بديل يحدث تأثيرًا بعد أن أطلق تصويبة قوية من مسافة بعيدة تصدى لها دي خيا. كريس سمولينج سنحت له فرصة لمواصلة سجله التهديفي المميز في الآونة الأخيرة ولكنه لم يتمكن من الوصول بصورة ملائمة للتمريرة الخطيرة التي لعبها له مارثيال بجانب القدم.

مشجعو يونايتد قاموا بالتصفيق بحرارة لمخيتاريان عندما تم استبداله مفسحًا الطريق لجوي ويلوك في الدقيقة 76. المشجعون المتواجدون في ملعب أولد ترافورد ظنوا أن فريقهم أجهز على رجال فينجر في الدقيقة 87 وذلك عندما أسكن راشفورد الكرة داخل الشباك بعد متابعته للكرة التي ارتدت من القائم عقب رأسية فيلايني، عقب عرضية متميزة للغاية من مارثيال، ولكن الهدف تم احتسابه تسللاً.

حالة الإحباط لم تدم طويلاً بعد أن قام لاعبو يونايتد بلعبة مشابهة وذلك في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب كوقت بدل ضائع. يونج لعب كرة عرضية قابلها فيلايني برأسه في مرمى أوسبينا معلنًا عن هدف الفوز.

 

تشكيل الفريقين

يونايتد: دي خيا، فالنسيا (القائد)، سمولينج، ليندلوف، يونج، ماتيتش، بوجبا، هريرا (مارثيال64)، لينجارد (فيلايني64)، اليكسيس، لوكاكو (راشفورد50).

بدلاء لم يشاركوا: بيريرا، روخو، ماتا، ماك-توميناي.

الآرسنال: أوسبينا، بيليرين، شامبرز، مافروبانوس، كولاسيناك (مونريال64)، تشاكا (القائد)، ميتلاند، إيوبي، نيلسون (ويلبك)، مخيتاريان (ويلوك76)، اوباميانغ.

بدلاء لم يشاركوا: تشيك، هولدينج، أوسي-توتي، نكيتياه.  

بطاقات: تشاكا

نقاط للنقاش

هل اللعب في مباراة ويمبلي مازال متاحًا؟
جوزيه مورينيو أجرى تغييرًا واحدًا على تشكيلة فريقه التي قلبت تأخرها إلى فوز في ويمبلي وانتصرت على السبيرز بنتيجة 2-1 في نصف نهائي كأس الاتحاد بمسمى الإمارات. التعديل الوحيد الذي شهدناه هو مشاركة ليندلوف بدلاً من فيل جونز. وهو ما يشير إلى أنه قد استقر على تشكيلة خط هجومه ولاعبي الوسط وذلك بعد أن دفع بكل من ماتيتش-بوجبا-هيريرا كثلاثي في خط الوسط. أليكسيس ولوكاكو أصبحا كذلك المرشحين لقيادة خط الهجوم.

هل يمكن ليونايتد وآرسنال أن يستعيدا أمجاد المواجهات القديمة الموسم المقبل؟ 
يونايتد قادر بكل تأكيد. الروح القوية التي ترفض الاستسلام تم استعادتها مرة أخرى وكان يونايتد السباق في عملية استبدال المدير الفني الأسطوري. غير أن آرسنال لم يحسم بعد من يتولى منصب المدير الفني بعد نهاية الموسم.

ما هي المهمة المقبلة ليونايتد؟

مورينيو سوف يصطحب لاعبي فريقه إلى الساحل الجنوبي ليلة الجمعة المقبلة، 4 مايو، من أجل مواجهة برايتون في الدوري الإنجليزي الممتاز. المباراة سوف تبدأ في تمام الساعة 20:00 بتوقيت بريطانيا الصيفي.