يونايتد

تقرير المباراة: مانشستر يونايتد 3 برينتفورد 0

الإثنين ٠٢ مايو ٢٠٢٢ ٢٢:٣٦

حقق مانشستر يونايتد فوزًا صريحًا على برينتفورد بثلاثة أهداف دون رد في آخر مباراة للفريق في أولد ترافورد هذا الموسم.

أمام مدرجات ممتلئة بأنصار يونايتد، مهد برونو فيرنانديز الطريق ليونايتد ليحقق فوزًا عاد به إلى طريق الانتصارات بتوقيعه على الهدف الأول في الدقيقة التاسعة.

وفي الشوط الثاني، توج كريستيانو رونالدو مجهوده الكبير في المباراة بتسجيله الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 61.

وبعده بـ 11 دقيقة، أحرز رافاييل فاران أول هدف له بقميص يونايتد، مختتمًا ثلاثية الفريق.

الشوط الأول - برونو يسجل وهدف ملغى لرونالدو

كادت البداية تكون كارثية ليونايتد، حيث أبعد أليكس تيليس ا��كرة من أمام بريان مبيومو قبل أن يسدد الأخير مستفيدًا من تمريرة طويلة من كريستيان إريكسن.

وعقب مرور ثلاث دقائق، رد يونايتد بتمريرة سحرية من ديوجو دالوت باتجاه كريستيانو رونالدو، واستلم الأخير الكرة على صدره تمهيدًا للتسديد، ولكن الكرة ابتعدت عنه.

وفي الدقيقة التاسعة، مرر دالوت الكرة إلى أنتوني إيلانجا المنطلق على الجانب الأيمن، ثم لعب الجناح السويدي كرة عرضية متقنة قابلها برونو فيرنانديز بلمسة واحدة أسكنها بها شباك الضيوف.

وبعد تقدم يونايتد، رد برينتفورد برأسيتين عن طريق بريان مبيومو وإيفان توني لم تغالطا الحارس ديفيد دي خيا.

مع تساقط الأمطار، ارتفع نسق المباراة، وتألق رونالدو بشكل لافت، فسدد كرة قوية من ركلة حرة مباشرة تصدى لها الحارس ديفيد رايا، ثم أهدى تمريرة رائعة بالكعب لخوان ماتا ليسدد الإسباني بقوة بجوار القائم بقليل.

وقبل دقيقة على انتهاء الوقت الأصلي للشوط الأول، رد ماتا الجميل للمهاجم البرتغالى ومرر له كرة عرضية حولها CR7 بلمسة واحدة إلى داخل الشباك، غير أن حكم الفيديو المساعد أشار بإلغاء الهدف لوجود رونالدو في موقف تسلل.

الشوط الثاني - رونالدو يسجل وفاران يفتتح حسابه التهديفي

في أول تهديد هجومي ليونايتد في الشوط الثاني، أصابت تسديدة من دالوت من مسافة قريبة عارضة الفريق الضيف بعد لمسة من الحارس رايا بالتزامن مع إشارة الحكم المساعد لتسلل كريستيانو رونالدو.

وعقب محاولة لإضافة هدف ثان من برونو فيرنانديز، تصدر الحارس ديفيد دي خيا المشهد بتصديه لكرة قوية سددها كريستيان إريكسن من ركلة حرة مباشرة من مسافة بعيدة في الدقيقة 54، قبل أن يعود ليتصدى بقدمه لتسديدة من إيفان توني من داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 60، استلم رونالدو تمريرة من دالوت على الجانب الأيمن ثم توغل صاحب القميص رقم 7 إلى داخل منطقة الجزاء وسقط على الأرض إثر تدخل من الظهير الأيسر ريكو هنري، ليحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها رونالدو نفسه بنجاح، موقعًا على هدفنا الثاني في المباراة.

وقبل ثلث ساعة على انتهاء الوقت الأصلي للمباراة، تلقى نيمانيا ماتيتش تحية كبيرة من جماهير أولد ترافورد في طريقه إلى خارج الملعب، في الوقت الذي كان الجميع فيه على موعد مع أول هدف لرافاييل فاران بقميص مانشستر يونايتد، إذ قابل المدافع الفرنسي كرة عرضية من ركلة ركنية بتسديدة هوائية اصطدمت في طريقها إلى الشباك بأحد مدافعي برينتفورد.

بعد الهدف الثالث، دخل إدينسون كافاني بديلًا لإيلانجا في الدقيقة 74، ثم كانت هناك لحظة عاطفية أخرى عندما حل فيل جونز بديلًا لخوان ماتا.

أثناء خروجه من الملعب، قام اللاعب الإسباني بتحية الجماهير واحتضنه رونالدو والمدير الفني رالف رانجيك في لحظة بدت كلحظة وداعية له.

وفي الدقائق المتبقية، حافظ يونايتد على تقدمه بفارق الأهداف الثلاثة ليخرج بشباك نظيفة في آخر مباراة للفريق في مسرح الأحلام هذا الموسم.

تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا، دالوت، لينديلوف، فاران، تيليس، مكتوميناي، ماتيتش (فريد 71)، ماتا (جونز 74)، فيرنانديز (القائد)، إيلانجا (كافاني 74)، ورونالدو.

بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، بايلي، فيرنانديز، لينجارد، راشفورد، وجارناشو.

أهداف: فيرنانديز 9، رونالدو (61 من ركلة جزاء)، وفاران (72).

إنذارات: ماتيتش.

برينتفورد: رايا، هنري، نورجارد (ينسين 71)، توني، يانسون (القائد)، مبيومو (ويسا 75)، آيير، إريكسن، جانيلت (دا سيلفا 71)، سورينسن، ورويرسليف.

بدلاء لم يشاركوا: فيرنانديز، يينفيير، فوسو-هنري، بابتيست، ستيفينز، ويونج-كومبس.

موصى به: