لاعبو يونايتد يحتفلون بهدف مارسيال

بارتيزان بلجراد 0-1 مانشستر يونايتد

حقق مانشستر يونايتد الفوز الأول خارج أرضه منذ مارس بفضل ركلة جزاء أنتوني مارسيال في الشوط الأول، وتحقيق فوزًا مهمًا في الدوري الأوروبي ضد بارتيزان بلجراد.

في مباراة قوية تمكن مانشستر يونايتد من العود بفوز صعب وهام على مضيفه بارتيزان بلجراد بنتيجة 1-0.
سجل هدف اللقاء الوحيد أنتوني مارسيال من ضربة جزاء سجلها بنجاح قبل نهاية الشوط الأول بدقائق.
سيطر يونايتد على مجريات الشوط الأول في اللقاء وخلق العديد من الفرص للتسجيل قبل أن يتقدم في النتيجة قبل نهاية الشوط الأول.
في الشوط الثاني سعى أصحاب الأرض لتعديل النتيجة واستغل الدفع المعنوي الكبير من الجماهير المتحمسة لكن تألق دفاع يونايتد وحارس المرمى روميرو حال دون ضياع نقاط الفوز.
بهذا الفوز وصل رصيد يونايتد إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة الثانية عشر بفارق نقطتين عن مطارده  ألكمار الهولندي.
براندون ويليامز

بدأ يونايتد اللقاء بسعي كبير لتسجيل هدف مبكر وفي الدقيقة الأولى مرر هاري ماجواير كرة بينية طويلة كادت أن تكون فرصة كبيرة لولا تشتيت الدفاع للكرة.
توغل ماتا في الدقيقة الثالثة من جهة اليسار ومرر كرة عرضية لكن الدفاع تدخل مرة أخرى وشتت الكرة قبل أن تصل إلى آي من زملائه.
في الدقيقة الثامنة حاول أصحاب الأرض الوصول لمرمى روميرو ولكن رأسية عمر صادق تبتعد عن المرمى في الدقيقة الثامنة.
عاود بارتيزان المحاولة عن طريق أسانو في الدقيقة العاشرة عندما سدد كرة قوية مرت بجوار المرمى.
استمر يونايتد في البحث عن هدف عن طريق العرضيات من ويليامز ولكن الدفاع يستمر في التشتيت مرة أخرى في الدقيقة ال12.
لعب ماتا كرة عرضية في الدقيقة 15 استقبلها مكتوميناي برأسية قوية مرت بجوار القائم الأيمن.

سيطر يونايتد على مجريات اللقاء تماما واعتمد لاعبيه على سلاح التمرير القصير للوصول إلى المرمى وسط تكتل دفاعي من أصحاب الأرض.
حاول مكتوميناي التسجيل مرة أخرى من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت خارج المرمى في الدقيقة 23.
تعددت محاولات الفريقين ولكن دون خطورة حقيقة وحصل الفريقين على ضربات ركنية لكن دون استغلال لها.
في الدقيقة 38 كاد يونايتد أن يسجل الهدف الأول في اللقاء، بعد جهد رائع من وان-بيساكا مرر الكرة للينجارد المنطلق من الخلف الذي سدد كرة مقوسة أرضية ارتطمت بالقائم الأيسر لبلجراد.
رد بارتزيان على كرة لينجارد بكرة مماثلة من عمر صادق الذي سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء مقوسة ارتطمت بالقائم الأيمن وابتعدت عن المرمى في الدقيقة 41.
عاود أسانو التسديد من على حدود منطقة الجزاء مرت بجوار المرمى في الدقيقة 42.
رد يونايتد على هجوم بارتيزان بقوة سعيًا لحسم نتيجة الشوط الأول لصالحه.
في الدقيقة 43 تحصل يونايتد على ركلة جزاء بعد عرقلة ويليامز داخل منطقة الجزاء.
انبرى مارسيال لتسديد الركلة وتقدم بهدوء وأسكن الكرة ببراعة أرضية في أقصى الزاوية اليمنى عكس اتجاه حارس المرمى.
لم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد على مستوى النتيجة ليطلق حكم اللقاء صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم يونايتد بهدف نظيف.
سولشاير يُصافح ميولسفيتش
بدأ بارتيزان الشوط الثاني بهجوم من أجل تعويض هدف التأخر، وأنطلق عمر صادق في مواجهة دفاع يونايتد في بداية الشوط الثاني ولكن جونز اوقفه وتعرض لمخالفة على حدود منطقة الجزاء.
سدد ناتشو الركلة الحرة في الدقيقة 47 في زاوية روميرو ولكن كرته مرت بجوار القائم.
انطلق صادق بعد الضربة الحرة من جهة اليمين ومرر كرة عرضية خطيرة لكن لم تجد أحد من لاعبي بارتيزان.
تقدم بعدها سوماه داخل منطقة جزاء يونايتد من نفس البقعة التي تحصل فيها يونايتد على ركلة جزاء وتعرض للتدخل وطالب بركلة جزاء - لكن لم يحتسب حكم اللقاء شيء.
لم يهدأ ساموا طوال بداية الشوط الثاني وتقدم في الدقيقة 52 وراوغ ببراعة ماجواير ثم سدد كرة قوية تصدى لها روميرو ببراعة ومنع بارتيزان من فرصة التسجيل.
بدأ يونايتد في الرد على ضغط بارتيزان المكثف بالاعتماد على الكرات الطويلة لنقل الكرة لمنطقة جزاء بارتيزان والتمرير القصير لتهدئة نسق بارتيزان الهجومي.
في الدقيقة 60 أجرى سولشاير تبديلين بخروج وان -بيساكا ومارسال وأشرك بدلًا منهما دانييل جيمس وماركوس راشفورد. 
طالب بارتيزان بركلة جزاء مرة أخرى بعدما انطلق ناتشو داخل منطقة الجزاء وسدد كرة ادعى انها ارتطمت بذراع أحد لاعبي يونايتد لكن الحكم أمر باستمرار اللعب وبعدما اعترض ناتشو منحه الحكم بطاقة صفراء.
للمرة الثالثة طالب أصحاب الأرض بركلة جزاء عندما سدد ميليتش رأسية ارتطمت بذراع ويليامز لكن الحكم طالب بمواصلة اللعب رغم أعتراض لاعبي أصحاب الأرض في الدقيقة 66 ومنح الحكم ميليتش أيضًا بطاقة صفراء.
استمرت محاولات بارتيزان عن طريق عمر صادق الذي سدد كرة قوية في الدقيقة 74 من على حدود منطقة الجزاء مرت قريبة بجوار المرمى.
دفاع يونايتد

استمر ازعاج النيجيري عمر صادق لدفاع يونايتد وتوغل داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 77 ومرر كرة عرضية قوية تدخل فيل جونز وحولها لركنية قبل أن تصل للاعب من بارتيزان.
أجرى سولشاير التبديل الثالث والأخير في صفوف يونايتد في الدقيقة 81 بإشراك أندرياس بيريرا بدلًا من جارنر.
تألق روميرو ببراعة في الدقيقة 82 عندما تصدى لكرة رأسية قوية من اللاعب الياباني أسانو ولكن الحارس الأرجنتيني كان في الموعد وتصدى للكرة برد فعل سريع حافظ به على نظافة شباكه في وقت حاسم في اللقاء.
كاد بارتيزان أن يسجل هدف التعادل من تسديدة قوية من ناتشو على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 85 لكن الكرة مرت بجوار العارضة بمسافة بسيطة.
مع احتساب حكم اللقاء لثلاث دقائق وقتًا محتسبًا بدلًا من الضائع، كثف أصحاب الأرض من الهجوم من أجل فرصة أخيرة لتعديل النتيجة، لكن تألق كبير من روميرو والدفاع منع ذلك.
كاد يونايتد أن يختم اللقاء بهدف من هجوم مضاد لكن ماتا لم يتمكن من استغلال العرضية بشكل جيد، ليطلق حكم اللقاء بعدها صافرة نهاية المباراة معلنًا فوز مانشستر يونايتد على مضيفه بارتيزان بلجراد.

تشكيل المباراة
مانشستر يونايتد: روميرو؛ آرون وان-بيساكا (جيمس 60) ، ماجواير، روخو، ويليامز؛ جونز، ماكتوميناي؛ لينجارد، ماتا، جارنر (أندرياس بيريرا 81) ؛ مارسيال (راشفورد 60).
بدلاء لم يشاركوا: لي جرانت، جرينوود، لينديلوف، فريد.
بطاقات: فيل جونز

أصحاب الأهداف: أنتوني مارسيال

بارتيزان بلجراد: ستويكوفيتش؛ ميليتش، أوستوجيتش، بافلوفيتش، أوروسوفيتش؛ سوماه (بابلوفيتش 82)، زدجيلار، ناتشو، توسيتش ( فيليب ستيفانوفيتش 74)؛ صادق، أسانو (إيفانوفيتش 92) .
بدلاء لم يشاركوا: بيرزانسيتش، سيكيتش، ستيفانوفيتش، فوجينتش.
بطاقات: ناتشو، ميليتش، زدجيلار.

الحكم: خافيير إسترادا فرنانديز


موصى به: