click to go to homepage
يونايتد

تقرير جولة 2018: سان جوزيه إيرثكويكس 0 يونايتد 0

مانشستر يونايتد لعب مباراته الثانية في جولة الإعداد للموسم الجديد أمام سان جوزيه إيرثكويكس بعد ظهر الأحد بالتوقيت المحلي حيث انتهت المباراة بالتعادل السلبي في ملعب ليفي.

كلا الفريقين سنحت لهما فرص لتحقيق الفوز بالمباراة، حيث ارتطت كرة إيريك بايلي بالعارضة في وقت مبكر كما قام لي جرانت بتصدٍ رائع بعد بداية الشوط الثاني، ولكن هذه المباراة كانت خطوة أخرى مهمة لاستعدادات جوزيه مورينيو للموسم الجديد.

وقد شهدت المباراة بداية رائعة من جانب رجال يونايتد الذين قدموا بداية رائعة بعد مرور خمس دقائق من عمر المباراة وذلك عندما قابل إيريك بايلي الركلة الحرة المباشرة التي نفذها أليكسيس سانشيز برأسه ولكن رأسيته من مسافة قريبة ارتطمت بالعارضة.

رجال مورينيو واصلوا الضغط ولكنه اضطر لإجراء تغيير مبكر بعد مرور ثلاث دقائق وذلك عندما تلقى فالنسيا كدمة. وتم الدفع بدارميان لكي يشارك كبديل له، وبعد ذلك ارتدى سمولينج شارة القيادة.

يونايتد
ملعب ليفي في سانتا كلارا استضاف ثاني مباريات يونايتد استعدادًا للموسم الجديد

أليكسيس كان يشكل خطورة في الهجوم وكاد المهاجم التشيلسي أن يهز الشباك من ركلة حرة مباشرة بعد مرور نصف ساعة من عمر المباراة، حيث مرت كرته بجوار القائم.

فريق الكويكس، الذي يمر حاليًا بمرحلة وسط الموسم في الدوري الأمريكي الممتاز، بدأ تدريجيًا في الدخول إلى أجواء المباراة حيث أطلق جويل كويبرج تصويبة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها جويل بيريرا براحتي يده.

كانت هناك فترة راحة وجيزة في المباراة وذلك عندما أصابت الكرة أحد الطيور حيث سقط على أرض الملعب وقد كانت تلك الواقعة هي أكثر ما لفتت الانتباه في الشوط الأول.

يونايتد
أليكسيس سانشيز كاد أن يهز الشباك من ركلة حرة مباشرة في الشوط الأول

مع بداية الشوط الثاني تم إجراء عدد كبير من التغييرات - حيث قام فريق الكويكس بتغيير فريقه بالكامل، وفي المقابل أجرى يونايتد خمسة تغييرات حيث تم الدفع بكل من ماتا، تيم فوسو-مينساه، جرانت، توانزيبي وماك توميناي.

فريق الكويكس كان الفريق صاحب الفرصة الأولى في الشوط الثاني غير أن ما قام به فوسو-مينساه من جهد رائع كان السبب في حرمانهم من خطف هدف التقدم. أدت جملة فنية رائعة في الناحية اليمنى إلى وصول الكرة إلى البديل الذي شارك في الشوط الثاني، ولكن فوسو-مينساه مد قدمه لكي يبعد تصويبته إلى خارج المرمى.

بعد مرور دقيقة، تصدى جرانت بكل أريحية لرأسية كوينتانا بعد الركلة الحرة المباشرة التي نفذها فاكو.

 

يونايتد
المشجعون تابعوا المباراة وسط أشعة الشمس في كاليفورنيا

على الجانب الآخر من الملعب، فقد أظهر أليكسيس ومارثيال تعاونًا جيدًا، ولكن كليهما لم يتمكنا من القيام بتمريرة قاتلة أو هز الشباك لافتتاح أهداف المباراة.

جرانت اضطر لفرض نفسه على الأحداث مرة أخرى في الدقيقة 71 وذلك عندما قام بالتصدي الأفضل في المباراة، حيث أخرج محاولة تومي تومسون من مسافة بعيدة أعلى مرماه بعد جهد كبير.

أنجيل جوميز، ماسون جرينوود وديمي ميتشيل دخلوا إلى الملعب في وقت لاحق حيث فضل مورينيو منح الفرصة للمزيد من اللاعبين الشباب، ولكن التعادل السلبي كان النتيجة التي آلت إليها المباراة التي أقيمت في سانتا كلارا.

يونايتد: جويل بيريرا (جرانت الدقيقة 46)؛ فالنسيا (القائد) (دارميان الدقيقة 8)، بايلي (توانزيبي الدقيقة 46)، سمولينج (فوسو-مينساه الدقيقة 46)، شو (ميتشيل الدقيقة 75)؛ هيريرا، جارنر (ماك توميناي الدقيقة 46)، أندرياس بيريرا (جوميز الدقيقة 83)؛ تشونج (ماتا الدقيقة 46)، مارثيال، أليكسيس (جرينوود الدقيقة 65).