كافاني

تقرير المباراة: ساوثامبتون 2 – يونايتد 3

دخل إدينسون كافاني من مقاعد البدلاء لينجح في قلب الطاولة لمانشستر يونايتد في عودة مذهلة 3-2 ضد ساوثامبتون على ملعب سانت ماري يوم الأحد.

دخل اللاعب الأوروجوياني الدولي في الشوط الثاني، مع تقدم أصحاب الأرض بهدفين نظيفين، بفضل جان بيدناريك وجيمس وارد-براوس، وصنع لبرونو فرنانديز الهدف الأول.
بعد ذلك، رد لاعب خط الوسط البرتغالي البرتغالي الهدية إلى كافاني بعرضية ارتقى لها بضربة رأس، قبل أن يزور الشباك مرة أخرى في الوقت المحتسب بدل الضائع ليحقق فوزًا صعبًا

لشوط الأول: ساوثامبتون في المقدمة
أجرى أولي تغييرين على الفريق الذي فاز على باشاك شهير في منتصف الأسبوع حيث حل ماسون جرينوود محل أنتوني مارسيال، الذي أصيب في الليلة التي سبقت المباراة، كما حل نيمانيا ماتيتش بدلًا من كافاني، الذي فضَّل المدرب إبقاءه على مقاعد البدلاء، بينما بدأ دوني فان دي بيك أول مباراة له في الدوري مع الفريق.
وكاد التواصل الرائع بين فان دي بيك وأليكس تيليس أن يؤدي إلى تسجيل الهدف الأول، بعد تمريرة من الأخير إلى جرينوود الذي تخطى المدافع وحارس المرمى، لكنه لم يتمكن من التسديد في الشباك، حيث مرة الكرة بجانب المرمى.
واصل يونايتد محاولاته بعد ذلك واقترب مرة أخرى من التسجيل في الدقيقة 16 عندما مرت تسديدة فرنانديز بجانب القائم الأيمن.
وعلى الرغم من السيطرة المبكرة لمانشستر يونايتد، إلا أن أصحاب الأرض نجحوا في التقدم بهدف عكس سير المباراة، بعدما تم إنقاذ الضربة الحرة لوارد-براوس، قبل أن يرسل عرضية من جهة اليسار ارتقى لها جان بيدناريك برأسية سكنت شباك دي خيا. وكادت الأمور تزداد سوءًا بعد دقائق عندما سدد كايل ووكر بيترز كرة أنقذها أليكس تيليس في النهاية.
بعد ذلك كاد أليكس مكارثي حارس ساوثامبتون أن يهدي يونايتد هدف التعادل بتمريرة خاطئة وصلت إلى جرينوود الذي انطلق نحو المرمى وسدد كرة أنقذها الحارس، ارتدت إلى برونو فيرنانديز الذي سدد هو الآخر لكن ماكارثي كان لها بالمرصاد.
بحلول الدقيقة 33، ضاعف أصحاب الأرض النتيجة من ركلة ثابتة أخرى. بعد سقوط فريد لموسى جنيبو على حافة منطقة الجزاء، نفذها وارد- براوس بطريقة رائعة من على بعد 20 ياردة في شباك دي خيا

الشوط الثاني: كافاني المنقذ
أجرى يونايتد تغييرًا اضطراريًا بدخول دين هندرسون بدلًا من دي خيا الذي أصيب أثناء محاولة تصديه للهدف الثاني لأصحاب الأرض، كما دخل كافاني بدلًا من جرينوود.
جاء الإنقاذ الأول من جانب هندرسون بعد ثلاث دقائق من انطلاق الشوط، بعدما تصدى لتسديدة جيدة من ثيو والكوت.
بعد ذلك، حظى راشفورد بفرصة رائعة في الدقيقة 52 في محاولة لتقليص الفارق ليونايتد، لكن تسديدته أنقذها مكارثي، قبل أن تُظهر الإعادة بأنه كان متسللًا، بعد ذلك أهدر كافاني هو الآخر فرصة بعدما مرت تسديدته أعلى العارضة.
لم يخطئ كافاني بعد ذلك، حيث قدَّم كرة عرضية رائعة من الطرف الأيمن إلى برونو فيرنانديز الذي سددها على يمين الحارس، مسجلًا هدف تقليص الفارق لمصلحة يونايتد.
كاد كافاني أن يسجل بنفسه بعد تسع دقائق من الهدف الأول، حيث تلقى عرضية من وان-بيساكا، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى أصحاب الأرض، قبل أن يعود الأوروجوياني وينجح في تسجيل هدف التعادل، بعد عرضية من تيليس أبعدها الدفاع ووصلت إلى فيرنانديز الذي أرسل الكرة لمنطقة الجزاء لتجد كافاني يضعها بضربة رأس رائعة في مرمى ماكارثي.
على الجانب الآخر، كاد تشي أدامز أن يسجل لمصلحة ساوثامبتون لكن تسديدته الأرضية مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى هندرسون، حيث كان أول كرة خطيرة لهم خلال الشوط الثاني، في ظل سيطرة واضحة ليونايتد بحثًا عن هدف الفوز.
وبالفعل جاء هدف الفوز في الوقت القاتل، بعدما أرسل ماركوس راشفورد عرضية داخل منطقة الجزاء وصلت إلى كافاني الذي وضعها في شباك مكارثي برأسية مرة أخرى، ليحقق يونايتد فوزًا لا ينسى على فريق الساحل الجنوبي

تفاصيل المباراة:

ساوثامبتون: مكارثي – ووكر بيترز (دان نلوندولو 93) – فيسترجارد – بيدناريك – بيرتراند – أرمسترونج (ديالو 90) – روميو – وارد-براوس – دجينيبو (لونج 72) – والكوت – أدامز.

بدلاء لم يشاركوا: فورستر – ستيفنس – تيلا – أوبافيمي.

الأهداف: بيدناريك 23 – وارد-براوس 33.

الإنذارات: وارد-براوس.

مانشستر يونايتد: دي خيا (هندرسون 46) – وان-بيساكا – ليندلوف – ماجواير (القائد) – تيليس (ويليامز 84) – ماتيتش – فريد – فان دي بيك – فيرنانديز – راشفورد – جرينوود (كافاني 46).

بدلاء لم يشاركوا: فوسو مينساه – توانزيبي – جيمس – ماتا.

الأهداف: فيرنانديز 59 – كافاني 74, 92

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة