أنتوني مارسيال يحتفل بهدفه في شباك واتفورد.

مانشستر يونايتد 2 واتفورد 1

نجح مانشستر يونايتد في تحقيق فوز هام في الدوري على ضيفه واتفورد بنتيجة 2-1 في المباراة الأولى للمدرب أولي جونار سولشاير بعد تعيينه كمدير فني دائم للفريق.

بدأ يونايتد اللقاء بشكل حذر ولكن تقدم في المباراة بهدف في الشوط الأول عن طريق ماركوس راشفورد، قبل أن يضيف هدف آخر من أنتوني مارسيال في الشوط الثاني. قدم واتفورد الزائر عرضًا مثيرًا للإعجاب، ونجح في تسجيل هدفًا متأخرًا عن طريق اللعب عبد الله دوكوري لتصبح الثوانٍ الأخيرة مثيرة للقلق لجماهير يونايتد. نجا يونايتد بالعودة إلى طريق الانتصارات، لكن سولشاير أعطى الانطباع وهو يسير عقب نهاية اللقاء ويصفق للحشد بأنه كان فوزًا صعبًا.

رحبت جماهير أولد ترافورد بأخبار يوم الخميس حول تعيين سولشاير مديرًا فنيًا دائمًا بلافتة ضخمة كتب عليها '20legend' وتم رفعها على رؤوس المشجعين تقديرًا للمدرب النرويجي. كما دوى صدى هتاف المشجعين لأغنية تحية للمهاجم السابق، ولكن كما قال المدرب، هذا هو الوقت الذي يبدأ فيه العمل الجاد وأن يونايتد كافح بشكل واضح للعودة إلى طريق الفوز بعد الهزائم قبل التوقف الدولي.


رأسية كريس سمولينج.

بدأ مانشستر اللقاء بأداء متوازن بينما بادر الضيوف للضغط والهجوم ولكن دفاع يونايتد ودي خيا كانا في الموعد. وظل يونايتد هادئًا رغم سيطرة واتفورد وفاعليته الهجومية وسط ثبات ونجاح من دفاع الشياطين في تشتيت تلك الهجمات. أتيحت لكل من دوكوري وتروي ديني فرصًا لتهديد ديفيد دي خيا، لكنهما فشلا في ذلك. كاد تواجد ديني القوي في منطقة الجزاء أن يسجل ولكن دي خيا كان في الموعد.

دون راشفورد الهدف الأول ليونايتد في الدقيقة 27 بعد تمريرة حاسمة من قبل منتصف الملعب من لوك شو استقبلها راشفورد منفردًا بحارس المرمى ويودعها بهدوء وذكاء داخل الشباك ليعلن تقدم اليونايتد. وبعد الهدف تقدم رجال المدرب أولي إلى الأمام أكثر من أجل إضافة الهدف الثاني وكاد مارسيال أن ينجح في ذلك من تسديدة مباغتة من داخل منطقة الجزاء تصدى لها بقدمه ببراعة الحارس بن فوستر.

حول الهدف سير المباراة، استحواذ يونايتد على مجريات اللقاء والكرة وتعددت محاولات الوصول إلى المرمى من أجل إحراز هدف ثان. بعد ذلك، لم تشهد الدقائق القليلة المتبقية أي جديد على مستوى المحاولات التهديفية من كلا الجانبين، ليطلق الحكم بعدها صافرته معلنًا عن نهاية الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي.

بدأ يونايتد الشوط الثاني بأداء أكثر ثقة وأعتمد الفريق على سلاح الكرات الأرضية الطويلة من قبل منتصف الملعب من أجل اختراق دفاعات واتفورد وإضافة المزيد من الأهداف. وتألق دي خيا وأظهر ردة فعل رائعة عندما تصدى لتسديدة غيرت تجاهها بعد تدخل أحد المدافعين ولكنه تصدى لها ببراعة وحولها إلى ركنية في الدقيقة 52.

عاود واتفورد تقديم نفس أداء الشوط الأول بالضغط على يونايتد في نصف ملعبه ومحاولة تسجيل هدف والاعتماد على سلاح التسديدات البعيدة لكن دفاع الريدز ظل متماسكًا. وأستمر دي خيا في التألق وتصدى لتسديدة قوية من خارج منقطة الجزاء أمسكها على مرتين في الدقيقة 61.

أجرى المدرب سولشاير تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 62 من أجل تعديل الأداء بخروج كلًا من أندير هيريرا وخوان ماتا وحل بدلًا منهما أندرياس بيريرا وجيسي لينجارد.


ماركوس راشفورد يضع يونايتد في المقدمة.

نجح مانشستر يونايتد في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 72 بعد لعبة رائعة وصلت الكرة داخل منطقة الجزاء أبعدها الحارس فوستر ولكن مارسيال قاتل على الكرة ونجح في إسكانها الشباك وسط مدافعين ليؤمن الهدف الثاني للفريق. وفي الدقيقة 77 أجرى المدرب أولي التغيير الثالث بخروج صاحب الهدف الثاني أنتوني مارسيال بسبب الإصابة وحل بدلًا منه المدافع ماركوس روخو.

في الدقيقة 90 نجح واتفورد من تسجيل الهدف الأول عن طريق اللاعب عبد الله دوكوري. وأحتسب حكم اللقاء ثلاث دقائق وقتًا محتسبًا بدلًا من الضائع. حاول الضيوف إحراز هدف ثاني وسط استبسال من لاعبي يونايتد من أجل تأمين الفوز. وحصل بيريرا على بطاقة صفراء في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع.

بعد مرور دقائق الوقت المحتسب بدلًا من الضائع أطلق حكم اللقاء صافرة نهاية المباراة معلنا فوز مانشستر يونايتد الصعب على واتفورد بنتيجة 2-1. بهذه النتيجة، تعني أن يونايتد يحتل المركز الرابع في سباق الفوز بأحد المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال، والتي يبدو أنها ستشهد صراعًا شرسًا.

أنتوني مارسيال يسجل هدف يونايتد الثاني.

مانشستر يونايتد: دي خيا، يونج (القائد)، جونز، سمولينج، شو؛ هيريرا (أندرياس 62)، ماتيتش، بوجبا؛ ماتا (لينجارد 62)،راشفورد، مارسيال (روخو 76).

بدلاء لم يشاركوا: روميرو، دالوت، فريد، لوكاكو.

إنذارات: أندرياس.

أصحاب الأهداف: راشفورد 28، مارسيال 72.

واتفورد: فوستر، جانمات (فيمينيا 55)، بريتوس، كاباسيلي، ماسينا، كابوي، هيوز (ساكيس 82)، دوكوري، بريرا، ديولوفيو (غراي 73)، ديني.

بدلاء لم يشاركوا: جوميز، كاثكارت، كوينا، هولباس.

إنذارات: هيوز، ماسينا.

أصحاب الأهداف: دوكوري 89.

الحضور: 74,543

موصى به: