click to go to homepage
بوجبا

ويست هام 0 يونايتد 0

Share With

مانشستر يونايتد يظفر بالنقطة التي كان يحتاجها لضمان مركز الوصافة في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد تعادله سلبيًا بنتيجة 0-0 مع ويست هام يونايتد في ملعب لندن.

يونايتد أمضى أمسية ممتعة في العاصمة لندن ولكن أجواء نهاية الموسم كانت مسيطرة بكل تأكيد على المباراة، لاسيما أن ويست هام ضمن البقاء في الدوري. وفي الواقع، فقد جاءت الإثارة الوحيدة في الشوط الأول قرب نهاية الشوط وهو الموقف الذي اضطر معه الحكم جون موس لإشهار بطاقة صفراء للمرة الأولى.

مورينيو فضل اللعب بثلاثة لاعبين في قلب الدفاع، حيث لعب فيل جونز على يسار سمولينج وليندلوف على يمينه. ظهيرا الجنب فالنسيا ولوك شو حصلا على الحافز من أجل التقدم إلى الأمام ولكن الفرص المبكرة كانت من نصيب أصحاب الأرض.

ماركو أرناتوفيتش يقدم بمستوى طيب منذ قدوم ديفيد مويس، وبعد أن أطلق تصويبة تم التصدي لها بسهولة من جانب دي خيا، فقد فشل اللاعب النمساوي في تسديد الكرة داخل المرمى وذلك عندما أخطأ سمولينج في التعامل مع عرضية كريسويل.

سكوت ماك توميناي كان هو صاحب الموقف الأفضل ليونايتد في الشوط الأول، وذلك بعد أن استخلص هيريرا الكرة من لانزيني في مكان خطير، حيث أطلق تصويبة أرضية مرت بجوار المرمى بقليل. بعد عمل رائع من بوجبا وأليكسيس سانشيز فقد وصلت الكرة إلى جيسي لينجارد والذي أجبر الحارس أدريان على القيام بتصدٍ على الطاير، ليبدأ حارس أصحاب الأرض في اكتساب الثقة.

فالنسيا استثمر بعض الاهتزاز الدفاعي لأصحاب الأرض حيث مرر الكرة إلى أليكسيس، ولكن أدريان تمكن من التصدي لمحاولة اللاعب التشيلي، وقام شو بمتابعة الكرة ولكنه متابعته ارتدت من القائم. عمليات الإعادة أوضحت أن أدريان قام بلمسة خفيفة للكرة لكي يفسد محاولة المدافع، والذي لم يتمكن مثله مثل ماك توميناي من افتتاح التهديف ليونايتد.

شو كان يجرب حظه بكل وضوح، حيث قام بمحاولة أخرى انتهت بالوصول إلى ذراعي الحارس أدريان وذلك بعد أن ترك دي خيا التصويبة البعيدة التي لعبها كريس ويل لكي تمر بجوار القائم في الجانب الآخر من الملعب. أرناوتوفيتش واصل تشكيل الخطورة حيث تمكن من المرور من سمولينج لكي يمرر الكرة إلى جواو ماريو عند القائم القريب ولكن الكرة تهادت بعيدًا وهو ما أراح أعصاب لاعبي يونايتد.

في الوقت الضائع في الشوط الأول، فقد أطلق لينجارد تصويبة متأرجحة أخرجها الحارس أدريان المنشغل طوال الشوط الأول، والذي أثبت أنه صاحب دور أكثر فعالية مما كان عليه الحال في المباراة التي أقيمت هنا مؤخرًا أمام مانشستر سيتي. في بداية الشوط الثاني، وصل أليكسيس إلى الكرة التي لعبها له بوجبا بالكعب حيث أطلق تصويبة سريعة نحو مرمى أدريان ولكن كرته التي كانت في طريقها إلى المرمى الخالي تم إخراجها بالرأس بواسطة أوجبونا.

أدريان قام بتصدٍ آخر وذلك عندما كادت تصويبة لينجارد من مسافة بعيدة أن تباغته، بعد قيام جونز بإخراج مهم لكرة خطيرة في محاولة سبب خلالها أرناوتوفيتش إزعاجًا مرة أخرى، كما قام بوجبا ببضعة محاولات. اللاعب الفرنسي لعب كرة برأسه ذهبت إلى خارج المرمى وذلك بعد عرضية رائعة من فالنسيا، كما أطلق تصويبة من مسافة 40 ياردة ذهبت إلى خارج المرمى كما صادفه سوء حظ بعد أن أطلق كرة خطيرة عقب جهد رائع من أليكسيس.

ومع اقتراب المباراة من نهايتها، فقد شن لاعبو ويست هام بعض المحاولات الخطيرة ولكن محاولة أرناوتوفيتش ذهبت إلى خارج المرمى كما قام جونز بتدخل رائع للغاية برأسه وأبعد الكرة قبل وصولها إلى أندي كارول. وعلى عكس سير الأحداث التي اتسمت بالهدوء، فقد شهدنا بعض الأحداث المؤسفة قرب نهايتها والتي أدت إلى حصول كل من بوجبا ونوبل على بطاقات صفراء. قائد ويست هام كان محظوظًا للغاية عندما أفلت من الطرد بعد رفع يديه عاليًا وذلك قبل أن يتدخل كارول في الاشتباك هو الآخر.

لانزيني سدد ركلة حرة مباشرة في بداية الوقت بدل الضائع ولكن المباراة انتهت بالتعادل السلبي وقبيل نهايتها تم الدفع بالمدافعين يونج وبايلي كبديلين. يونايتد ودي خيا حافظا على نظافة الشباك للمباراة رقم 18 في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم وبالتالي فقد حسم دي خيا فوزه بجائزة القفاز الذهبي للمرة الأولى في مسيرته مع يونايتد.

الفريقان

ويست هام: أدريان, رايس, أوجبونا, كريسويل, زاباليتا, كوياتي, نوبل(القائد), ماسوكو(كارول66), جواو ماريو, لانزيني, أرناوتوفيتش.

البدلاء: هارت, ايفرا, فيرنانديز, أوبيانج, سولين, هوجيل.

بطاقات: نوبل

يونايتد: دي خيا, فالنسيا (القائد) ( بايلي93), ليندلوف, سمولينج, جونز, شو, هريرا, ماك-توميناي, بوجبا, لينجارد (راشفورد74), اليكسيس (يونج91).

البدلاء: روميرو، بليند، ماتا، مارثيال.

بطاقات: بوجبا

نقاط للنقاش:

يونايتد يحسم مركز الوصافة

يونايتد انتزع مركز الوصافة في الدوري الإنجليزي بفارق أربع نقاط عن توتنهام قبيل اليوم الختامي في الموسم. هذا ليس هو المركز الذي كان يريده أن ينهي أي فريق الموسم فيه ولكنه يعتبر تطورًا كبيرًا مقارنة بالموسم الماضي.

اللعب بثلاثة في قلب الدفاع

قد يكون هناك تفسير لهذا التفكير حيث قد يكون هناك تركيز على تشكيلة الفريق التي سيخوض بها مباراة نهائي كأس الاتحاد بمسمى الإمارات مع تشيلسي، وهو نفس ما قام به ويست هام، حيث لعب هو الآخر بثلاثة في قلب الدفاع. جوزيه قرر أن يلعب المباراة بتلك المنظومة في ملعب لندن وهو يمتلك عددًا من اللاعبين في مركز قلب الدفاع تحت إمرته وبالتالي فقد يكون ذلك خيار يوم المباراة الكبرى.

ما هي المهمة المقبلة ليونايتد؟

يونايتد سوف ينهي موسم الدوري الإنجليزي الممتاز بخوض مباراة على ملعبه أمام واتفورد في أولد ترافورد يوم الأحد (15:00 بتوقيت بريطانيا الصيفي). وخلال نهاية الأسبوع التالي، سوف يخوض مباراة نهائي كأس الاتحاد في ملعب ويمبلي.

مورينيو

كلمات رئيسية مرتبطة