تصدي دي خيا

تقرير المباراة: وست هام 1 مانشستر يونايتد 2

الأحد ١٩ سبتمبر ٢٠٢١ ١٨:٢٤

افتنص مانشستر يونايتد فوزاً صعبًا 2-1 على وست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد تصدي ديفيد دي خيا لركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع في استاد لندن.

لم يهزم رجال أولي جونار سولشاير في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم بعد المباراة المثيرة في العاصمة، والتي شهدت انهاية دراماتيكية.

تقدم وست هام بواسكة سعيد بن رحمة في الدقيقة 30 عندما اصطدمت تسديدة الجزائري برفاييل فاران وسكنت الشباك متجاوزة دي خيا الذي لم يستطع فعل أي شيء حيال ذلك. بعد خمس دقائق، عادل كريستيانو رونالدو النتيجة للشياطين الحُمر وهو هدفه الرابع في ثلاث مباريات منذ عودته إلى مانشستر.

انتهى اللقاء 147 بين الناديين بشكل دراماتيكي للغاية. وضع سجل جيسي لينجارد الهدف الحاسم  من تسديدة رائعة في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي قبل أن يحافظ دي خيا على تقدم الشياطين الحُمر بعد التصدي الرائع لركلة جزاء محتسبة لوست هام في الوقت المحتسب بدل الضائع.

الشوط الأول - رونالدو يعدل النتيجة

كان فريق يونايتد هو المسيطر منذ البداية وخلق العديد من الفرص في بداية المباراة، كانت الفرصة الأولى بواسطة فاران عندما لعب الرأسية من ركلة ركنية في الدقيقة الثالثة مرت بعيدًا. بعد لحظات، كان هناك خوف من الإصابة حيث استدعى بول بوجبا الجهاز الطبي من الألم، ولكن بعد ذلك تمكن صاحب الرقم 6 من الاستمرار.

في الدقيقة 16، استطاع بن رحمة اعتراض تمريرة هاري ماجواير إلى ديفيد دي خيا ولكن لم يستطع التسجيل من هجمة وست هام الأولى المحققة. استلم جارود بوين الكرة من صانع الألعاب الجزائري لكن التدخل الممتاز من آرون وان-بيساكا حال دون دخول الكرة. وبعد ذلك بفترة وجيزة، تم منع بوين من التسجيل مرة أخرى، هذه المرة من خلال تصدي الحارس الإسباني دي خيا.

كانت المحاولة الأولى لرونالدو في المباراة هي محاولة نموذجية من صاحب القميص رقم 7، بعد أن انطلق من الجهة اليسرى ليسدد باتجاه المرمى. لسوء الحظ، تصدى لوكاس فابيانسكي للكرة في الدقيقة 24. بعد ثلاث دقائق، سدد نجمنا البرتغالي الآخر، برونو فيرنانديز، واصطدمت كرته بالقائم بعد تسديدة رائعة من ركلة ركنية، واستطاع فابيانسكي إبعاد الكرة.

 

بعد مرور نصف ساعة، تقدم وست هام. كان لدى بن رحمة مساحة كبيرة للتسديد من على حافة منطقة الجزاء، سدد بن رحمة وتغير مسار الكرة بشكل مؤسف، حيث ارتطمت الكرة بفاران، وخدعت الكرة دي خيا تماماً، ليصبح وست هام في المقدمة.

لحسن الحظ، فإن التقدم لم يدم طويلاً، وبالطبع كان ذلك رونالدو هو الذي عادل النتيجة ليونايتد بعد خمس دقائق من تقدم أصحاب الأرض. من تمريرة فيرنانديز الذكية داخل منطقة الجزاء، أنقذ فابيانسكي التسديدة الأولى لرونالدو، لكن المهاجم المخضرم تمكن من متابعة الكرة المرتدة وسجل الشباك بسهولة ليجعل النتيجة 1-1. بعد التحقق من حكم الفيديو المساعد خوفًا من التسلل، وهو هدف رونالدو الرابع في ثلاث مباريات منذ عودته إلى مانشستر وانتهى الشوط الأول بالتعادل، وتصدى فابيانسكي مرة أخرى لتسديدة قوية قبل نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني - تألق دي خيا ولينجارد يسجل هدفًا حاسمًا

في الدقيق�� الأولى من الشوط الثاني، سنحت لرونالدو فرصة محققة لتسجيل هدف التقدم. حين التقط فيرنانديز تمريرة خاطئة من دفاع وست هام، ومرر بشكل سحري ليضع رونالدو في مواجهة فابيانسكي مباشرةً. لسوء الحظ، نجح حارس مرمى وست هام في التصدي للكرة بشكل رائع ليستمر التعادل.

واصل يونايتد الضغط وفاز بالعديد من الضربات الركنية قبل مرور ساعة، لكنه كافح لخلق فرص واضحة وصمد دفاع وست هام. في الدقيقة 72، أجرى سولشاير بعض التغييرات حيث تم استبدال كلًا من بول بوجبا وماسون جرينوود.

وحل مكانهما جادون سانشو ولينجارد في الوقت الذي سعى فيه فريق الشياطين الحُمر للحصول على النقاط الثلاث في ملعب لندن. تلقى صاحب القميص رقم 14، الذي قضى ستة أشهر على سبيل الإعارة في وست هام الموسم الماضي، تصفيقًا من جماهير وست هام، لكنه سرعان ما كسر قلوبهم.

 

زادت حدة اللقاء وأصبح الإيقاع أشد سرعة من كلا الجانبين وتم الإعتماد على الهجمة المرتدة. حاول لينجارد وفيرنانديز قبل 15 دقيقة على النهاية لكن محاولة لاعبنا رقم 18 من خارج منطقة الجزاء ذهبت مباشرة إلى فابيانسكي.

بعد لحظات، تمت عرقلة رونالدو في منطقة الجزاء من قبل فلاديمير كوفال لكن الحكم مارتن أتكينسون أشار باستمرار اللعب، على الرغم من وجود تلامس واضح، تاركًا صاحب الرقم 7 وزملائه في الفريق محبطين من قرار عدم منح ركلة جزاء.

في الدقيقة الأخيرة، تمكن لينجارد من إحباط جمهور صاحب الأرض بعد تسجيله الهدف الحاسم لتصبح النتيجة 2-1 لصالح يونايتد. سدد ببراعة من الجانب الأيسر بقدمه اليمنى، وسجل لاعب الأكاديمية في المباراة الثانية على التوالي في الدوري ليونايتد، من تمريرة ماتيتش.

في الوقت المحتسب بدل الضائع، بعد حرمان رونالدو من ركلة جزاء واضحة عندما تمت عرقلته مرة أخرى من قبل كورت زوما، نزل البديل نوبل لتسديد ركلة الجزاء المحتسبة للخصم، بعد لمسة يد من لوك شاو في منطقة الجزاء احتسبها حكم الفيديو المساعد. أظهر دي خيا جودته وخبرته حيث حرم قائد الفريق وخبير ضربات الجزاء من التسجيل. بعد التصدي الرائع من لاعبنا رقم 1، حصد يونايتد النقاط الثلاث بعد نهاية مثيرة للغاية.

تفاصيل المباراة

يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا، فاران، ماجواير (C) ، شاو؛ ماكتوميناي، فريد (ماتيتش 88)؛ جرينوود (لينجارد 72)، فيرنانديز، بوجبا (سانشو 72)؛ رونالدو.

البدلاء غير المشاركين: هيتون، بايلي، دالوت، ماتا، فان دي بيك، مارسيال.

الأهداف: رونالدو 35 ، لينجارد 89.

وست هام: فابيانسكي. كوفال، زوما، أوجبونا، كريسويل؛ رايس، سوسيك، بوين (نوبل 90)، فورنالس، بن رحمة (لانزيني 88)؛ فلاسيتش (يارمولينكو 68).

البدلاء غير المستخدمين: أريولا، داوسون، ديوب، فريدريكس، ماسواكو، كرال.

الأهداف: بن رحمة 30.

 

موصى به: