click to go to homepage

كاريك: طريقة لعب لينجارد فريدة

كاريك يشعر أن لينجارد امتلك دومًا المقومات التي تمكنه من النجاح في أعلى المستويات مع كل من يونايتد وإنجلترا، وأن طريقة لعبه فريدة من نوعها.

المهاجم المتألق كان قد تألق في أول مباراتين للمنتخب الإنجليزي في كأس العالم، وأحرز هدفًا مذهلاً في الفوز برقم قياسي بنتيجة 6-1 على بنما. وبعد ذلك حصل على راحة من جانب المدير الفني جاريث ساوثجيت خلال الهزيمة التي تلقاها المنتخب الإنجليزي بنتيجة 1-0 أمام بلجيكا ولكنه من المتوقع أن يعود إلى التشكيلة الأساسية للمنتخب الإنجليزي خلال مواجهة دور الـ 16 أمام كولومبيا ليلة الثلاثاء.

هذا وتأتي المستويات المتميزة التي يقدمها على الصعيد العالمي في روسيا بعد الموسم الأفضل له بلا جدال بقميص يونايتد حتى الآن. وقد أحرز 13 هدفًا في موسم 2017/18 - وهو أكبر عدد من الأهداف له في موسم وحيد طوال مسيرته حتى يومنا هذا.

ومع ذلك، ومثلما أوضح القائد السابق ليونايتد مايكل كاريك، فقد أدرك لينجارد قدراته الحقيقية منذ زمن بعيد.

“أتذكر مشاهدة لينجارد في الملاعب الخلفية [في مجمع تدريب أون] عندما كان صبيًا صغيرًا،” كاراس مستعيدًا الذكريات، وذلك بعد أن كان قد أعلن اعتزاله اللعب الموسم الماضي وأصبح الآن عضوًا في الجهاز الفني لجوزيه مورينيو.

“من المؤكد أنه كان في الخامسة عشر من عمره عندما شاهدته وقت أن كانت بنيته نحيفة ويركض هنا وهناك. حينذاك شاهدت قدراته، تحركاته، وعيه وكل المقومات الكروية.

”أكثر مشكلة كانت واضحة هي بنيته واحتياجه للوقت لكي يتطور. أعضاء الجهاز الفني الذين يعملون خلف الكواليس لا يمكن أن نوفيهم حقهم من الإشادة بعد أن منحوه الوقت الكافي لكي يتطور كما قاموا برعايته بطرق مختلفة. الآن، بكل تأكيد نحن نجني ثمار كل ذلك. لقد قدم موسمًا رائعًا خلال موسم 2017/18، حيث أحرز الكثير من الأهداف والآن أصبح لاعبًا كبيرًا بالنسبة لنا.

لينجارد شغل العديد من المراكز الهجومية مع كل من يونايتد وإنجلترا، ولكنه تألق بشدة في مركز اللاعب صاحب القميص رقم 10 مع يونايتد الموسم الماضي، وأبرز قدرته على إحراز أنواع مختلفة من الأهداف.

كاريك كان زميلاً لمواطنه لينجارد على مدار أربع سنوات، وذلك بعد أن كان لينجارد قد وصل إلى صفوف الفريق الأول خلال موسم 2014/15.

وعندما سئل عن أفضل سمات ومهارات لينجارد، أجاب كاريك قائلاً: “أعتقد أن تحركاته هي الأفضل - حيث يتحرك بدون الكرة بشكل جيد للغاية. وهذه سمة تبدو بسيطة، ولكنها تمثل صعوبة للمدافعين في التعامل معها.”

لاعب خط الوسط السابق أضاف حيث قال: لينجارد يستشعر المساحة الخالية وكيف يستفيد منها. لن أقول بالضرورة أنه لاعب مرواغ صاحب مهارات وحيل ولكنه لاعب ديناميكي. طريقة لعبه تعتبر فريدة في بعض النواحي. لا ترى ذلك واضحًا بصورة كبيرة في المباراة حيث إن الجميع يرغبون في أن يحصلوا على الكرة والقيام بشيء ما بها. ولكنه يكون فعَّالاً للغاية بدون كرة.”

لينجارد - إضافة إلى زملائه في يونايتد راشفورد، يونج وجونز - سوف يأملون في أن يشاركوا في مباراة الثلاثاء عندما تلاقي إنجلترا نظيرتها كولومبيا، والتي يقودها مهاجم يونايتد السابق راداميل فالكاو، في موسكو الساعة 19:00 بتوقيت بريطانيا الصيفي من أجل الفوز بأحد مقاعد دور الثمانية.