click to go to homepage
كاريك

السير أليكس يعني لي الكثير

Share With

أشاد قائد مانشستر يونايتد مايكل كاريك بمديره الفني السابق السير أليكس فيرجسون عقب سماع أخبار مرضه المفاجئ ليلة السبت.

لا زال المدير الفني الأسطوري السابق ليونايتد، الذي فاز في 38 بطولة خلال 26 سنة ناجحة قضاها في أولد ترافورد قبل التقاعد، في العناية المركزة بعد دخوله المستشفى لإجراء عملية جراحية طارئة بعد إصابته بنزيف في المخ.

وقد صرح كاريك، الذي لعب تحت قيادة السير أليكس فيرجسون لمدة 7 سنوات، قائلاً إنه “أصيب بالإحباط” بعد علمه بحالته الصحية ويتمنى له، مثل الجميع في النادي، الشفاء العاجل والتام.

أشعر بإحباط،” هذا ما صرح به لاعب خط الوسط  لتلفزيون مانشستر يونايتد، واصفًا شعوره عند سماعه لهذا الخبر الصادم لأول مرة. “تلقيت رسالة نصية مساء السبت ولم أستطع تصديق الخبر على الإطلاق. في الواقع لم أفكر فيه، وشعرت بالإحباط على الفور.

"هذا أحد المواقف الذي تبدأ خلاله في سماع أشياء مختلفة خطيرة ومزعجة للغاية. لقد ظللت هادئًا وتحدثت مع القليل من الأشخاص في النادي لمعرفة القليل عن تطور حالته .

لقد أظهر العالم كله دعمه له وقد كنت قلقًا بشأنه، كمدير فني سابق وصديق، كما كان موقفه هو دومًا مع الجميع. لقد كان هذا هو تأثيره على الجميع. إنه يعني الكثير بالنسبة لي وبالنسبة لهذا النادي.

لقد كانت ليلة صعبة يوم السبت وكنا ننتظر بعض الأخبار الإيجابية. لقد كنا جميعًا ندعو له ونفكر فيه وفي كاثي وفي العائلة. "لقد كانت لحظات عصيبة للجميع ولكني كنت أفكر بشكلٍ إيجابي وآمل أن تتحسن حالته.

وإضافة إلى كونه الشغل الشاغل لتفكير لاعبينا، في الماضي والحاضر، فقد توالت العديد من التعليقات الحارة والرقيقة من الأندية الأخرى، الهيئات الحكومية والأفراد في عالم هذه الرياضة الجميلة للسير أليكس.

"ويوضح هذا لكم فقط كم يحظى هذا الرجل بالاحترام،“ كاريك مضيفًا. ”عالم كرة القدم أجمع مذهل ولكن خارج ذلك العالم أيضًا، في جميع أنحاء العالم ومختلف نواحي الحياة، فقد أظهر الناس دعمهم له. وذلك هو تأثيره على الناس.